أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - نقد الأديان والسخرية منها، هل هو جائز ام لا ؟؟.














المزيد.....

نقد الأديان والسخرية منها، هل هو جائز ام لا ؟؟.


وفي نوري جعفر
الحوار المتمدن-العدد: 5604 - 2017 / 8 / 9 - 07:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا شك ان المسلمين ورجال دينهم وقرانهم لا يقبلون بدين وكتب اصحاب الديانات الاخرى (كاليهودية والنصرانية والصابئة وغيرهم)، وانهم أي المسلمين لا يعتبرون اعتقاد كل هؤلاء صحيح، بل يعتقدون ان اعتقادهم باطل وان عليهم ان يبحثوا عن الدين الصحيح وان يتبعوا دين الاسلام. ولهذا تجد الايات (المدنية) وليست (المكية) صريحة وواضحة بتكفير اصحاب الكتاب والدعاء عليهم بالويل والثبور، وان عليهم اعطاء الجزية عن يد وهم صاغرون. وهنا أتعرض فقط لفكر وايات التكفير في الاسلام لاصحاب الكتاب، اما غير اصحاب الكتاب (كالهندوسيين والبوذيين والغربيين والملحدين واللادينيين وغيرهم) فهؤلاء اشد كفرا ونفاقا، وان عليهم لعائن الله وسقمه وانتقامه وعذابه الاليم.!!

دعونا الان نلقي نظرة على الايات التي تتحدث عن اهل الكتاب وتكفيرها لهم:

{قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يُعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون}.

{إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ اللّهِ وَرُسُلِهِ وَيقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً أُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقّاً وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُّهِيناً}.

اقول، اذا كنتم انتم في دينكم تكفرون اليهود والمسيحيين وتسيؤون اليهم والى غيرهم، اذن لماذا تستنكرون على غيركم الاساءة لدينكم ؟؟ ولماذا اعطيتم لانفسكم وقرانكم الحق بالاساءة الى اديان الاخرين والدعاء عليهم ؟؟ ولماذا تستنكرون وتستشيطون غضبا عندما يسيء احدا الى دينكم ؟؟ ولماذا تتشدقون بالعدالة والعقلانية والمنطق وانتم لا تتصفون بها ؟؟ ولماذا تحللون لانفسكم الاساءة لدين غيركم وتحرمون على غيركم الاساءة لدينكم؟؟. اهي شعارات جوفاء او تطبيق تام بعدالة ؟؟ وبما انكم تؤمنون بالاديان البراهيمية اذن عليكم بالعدالة بينها، فكما ينتقد دينكم الاديان الاخرى، كذلك للاديان الاخرى الحق في ان تنتقد دينكم، وان قبلتم لدينكم ما لا تقبلوه للاديان الاخرى فهذا يعني انكم في وادي والعدالة في وادي اخر.

طبعاً هذا كله بين المسلمين وغيرهم من اهل الكتاب، فما ظنك بالمسلمين وفعلهم مع غير اصحاب الكتاب ؟؟ وما ظنك بالمسلمين انفسهم وانقسامهم وانشطارهم وتضاربهم وتكفيرهم فيما بينهم ؟؟ سنة وشيعة، حنبلية ومالكية، شافعية وحنفية، وهابية وسلفية، اخبارية وشيخية، زيدية واسماعيلية، بهائية وبابائية، دروز وعلوية ؟؟. و و و و . ؟؟.

ارجوكم عندما تصدعون رؤوس الناس الذين لا يؤمنون بكم ولا بدينكم في بيوتهم ليل نهار بدعائكم وصلاتكم وقرانكم وشعائركم، سواء كان على التلفاز او الراديو او مكبرات الصوت في جوامعكم وحسينياتكم، او في مجالسكم بالشارع اوعلى الانترنت، لا أحد يجرأ ان يقول لكم كفُوا عنا لغوكم وقرفكم، متكبرين ومستكبرين على غيركم، متمتعين باكثريتكم المقيتة متشدقين بها، على انكم الافضل والاحسن والاصح في كل شيء، وعندما يأتي احد وينتقد دينكم ويعرض الاخطاء والنقص الذي فيه، تنتفخ اوداجكم في عروقكم، وتخرج السنتكم السليطة عليه، متبجحين متنكرين له بالقول: لماذا تسيء لمقدسات ومشاعر مليار مسلم !!. عجيب اين عقلكم ؟؟ ومالكم كيف تحكمون ؟؟.

اذن ومن هذا المنطلق، وعلى قاعدة الزموهم بما الزموا به انفسهم، ومن باب العدالة وحرية الرأي لكل انسان، اذا اردتم ان تكونوا عادلين واردتم ان تعطون الاسلام صفة التسامح والسلام، فعليكم ان لا تكترثوا بكل ما يقوله الملحدون واللا دينيون والكافرون، وعليكم ان تجعلوا المسيحيون يرفعون صوتهم في كنائسهم وتدعوهم يفولون بما يؤمنون، وكذلك اليهود، وعليكم ان تتركوا وتدعوا كل انسان على الفيسبوك واليوتيوب وغيرها من اماكن التواصل الاجتماعي وعلى الانترنت وفي التلفاز بالتعبير عن رأيه وانتقاده لدين الاسلام ولشخوصه وكتابه، ام انكم تريدون فقط ان تقولوا مثل ما قالته اليهود (نحن شعب الله المختار)، وتقولون نحن خير امة اخرجت للناس ؟؟.

***********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- كثرة الخطوط الحمراء في العالم العربي والمنعوت بالاسلامي.!!
- عقل الملحد وعقل الله، أيُ العقلين افضل.؟؟
- هل الله القراني يكذب على عبادهِ، ام انه غير موجود.؟؟.
- لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!
- عدالة الله القرأني في مأزق.!!
- التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير ...
- هل ان الله قادر على كل شيء ؟؟.
- هل الله القراني سادي ؟؟
- احترمني، عندها سأحترم دينك ومقدساتك.!!
- لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته سبًاباً وشتًاماً ؟؟
- الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!
- هل الله القراني بحاجة الى وكلاء ومساعدين ؟؟
- هل الله القراني متهور وسريع الغضب ؟؟.
- الله القراني وارتكاب جرائم الابادة الجماعية في قصص القرأن !!


المزيد.....




- الاستخبارات البريطانية: نحن نواجه خطرا كبيرا والإسلاميون الم ...
- الاستخبارات البريطانية: نحن نواجه خطرا كبيرا والإسلاميون الم ...
- محام: سيف الإسلام القذافي يمارس النشاط السياسي في ليبيا
- اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية ويهود متشددين
- مؤتمر -دور الفتوى في تحقيق الاستقرار-
- محامي عائلة القذافي: سيف الإسلام سيعود للعمل السياسي
- بي بي سي في الرقة بعد طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية
- دعوة للتحرك ضد تسريب أوقاف مسيحية بالقدس
- خطط لتكثيف الاستيطان اليهودي بالضفة الغربية
- هداية لـ (الزمان): الحكومة مقصّرة بإعادة المسيحيين لمناطقهم ...


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - نقد الأديان والسخرية منها، هل هو جائز ام لا ؟؟.