أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - كثرة الخطوط الحمراء في العالم العربي والمنعوت بالاسلامي.!!














المزيد.....

كثرة الخطوط الحمراء في العالم العربي والمنعوت بالاسلامي.!!


وفي نوري جعفر
الحوار المتمدن-العدد: 5603 - 2017 / 8 / 7 - 21:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في الدول الغربية العلمانية الكافرة، ترى الجميع متعايش، أقوام مختلفة واجناس متعددة، دينيين، لا دينيين، لا ادريين، هندوس، بوذيين وملحدين، الجميع يعيش مع بعضه البعض في ظل قانون مدني علماني مبني على أساس المواطنة واحترام الانسان لاخيه الانسان الاخر.

في هذه الدول الكافرة لا ترى للعنف والقتل من اثر، وان وجد فانه يوجد بصورة محدودة جدا، والحق يقال (ان اغلب العنف الذي يحصل في هذه الدول هو بسبب وبواسطة الجاليات ذات الاصول العربية والاسلامية).

في هذه الدول الكافرة ومن على شاشات التلفاز والراديو، وعلى صفحات الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي، تجد هناك الكثير من البحوث والأحاديث وبمختلف المواضيع، سواء كانت السياسية، الاقتصادية، الثقافية، الاجتماعية، او الدينية، لا يوجد هناك عند هذا الغرب الكافر والداعر تكميم أفواه، أو تسفيه اراء، او حتى إلغاء الآخر، لا يوجد قتل واقتتال عندما يختلف اثنان في الرأي حول قضية ما، او حتى اذا اختلفا في رؤية الدين والخلق والخالق.

هناك في هذه الدول حيث الكفر، لا توجد خطوط حمراء كثيرة وولاءات متعددة، في هذه الدول يوجد خطين احمرين فقط لا ثالث لهما، هما القانون والانسان، نعم فقط القانون والانسان هما المقدسان الوحيدان في هذه البلدان، ولهذا تجدهم دائما يسعون لتطوير وتحديث القانون ليصب في مصلحة الانسان والمواطن، فالإنسان والمواطن هو غايتهم وهدفهم، فكل همهم ان يسعدوا هذا الانسان وان يجعلوه يعيش بحرية وكرامة، ولهذا لا تتعجب من تقدمهم وتطورهم وابداعهم واختراعهم الذي اذهل القاصي والداني، وعليك ان تتصور ان كل ذلك يفعلوه فهو من اجل توفير الراحة لهذا الانسان ومن اجل إسعاده والحفاظ على كرامته وحياته.

ولكن هنا في دولنا العربية ذات الاغلبية المسلمة، في دول العالم العربي والمنعوت بالاسلامي، هنا فقط تجد الخطوط الحمراء كثيرة، والولاءات متعددة، والمقدسات أكثر لا بل غير قابلة للنقاش، هنا تجد الارواح والنفوس تزهق من اجل هذه الخطوط الحمراء ومن اجل هذه المقدسات الموهومة، هنا فقط تجد الدكتاتوريات المقيتة، هنا فقط تجد العنف والقتل والالغاء مستشري، هنا في هذه الدول الخطوط الحمراء هي الغاية والهدف، الوهم المقدس والدين والخالق هما الغاية والهدف، اما الانسان فهو الذي يجب ان يخدم هذه المقدسات وهو الذي يجب ان يسحق من اجل كل هذه الخطوط الحمراء، وعليه ان يكون عبدا للدين وعبدا للخالق، فهو لا قيمة له في قبال الدين والخالق والمقدسات الموهومة.!!.

أذا اردت ان تناقش أمرا في الدين أو الخالق يوقفوك عند حدك ويخرجوك من الإنسانية وينبذوك، يسفهون رأيك ويستصغرون عقلك، وكأنك لست ابن جلدتهم، لست انسان مثلهم تعيش معهم على هذا الكوكب الام الصغير، لا توجد عندهم للمساوات والانسانية مكان ما دمت اخترقت خطوطهم الحمراء ومقدساتهم، فالمساوات والإنسانية كلها تذهب فداء من أجل خطوطهم الحمراء وعلى رأس هذه الخطوط هما الدين والخالق.!!.

فلا تتعجب حين ترى التخلف والاضطهاد والقتل في هذه البلدان يعم ويستشري، ولا تتعجب إذا وجدت الأغلبية يحاربوك ويقاطعوك ويحتقروك لمجرد أنك تكلمت او انتقدت خطوطهم الحمراء ومقدساتهم، ولا تتعجب حينئذٍ عندما ترى دولهم تقبع في اقصى ترتيب الدول المتخلفة والبائسة.

محبتي واحترامي للجميع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,247,978
- عقل الملحد وعقل الله، أيُ العقلين افضل.؟؟
- هل الله القراني يكذب على عبادهِ، ام انه غير موجود.؟؟.
- لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!
- عدالة الله القرأني في مأزق.!!
- التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير ...
- هل ان الله قادر على كل شيء ؟؟.
- هل الله القراني سادي ؟؟
- احترمني، عندها سأحترم دينك ومقدساتك.!!
- لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته سبًاباً وشتًاماً ؟؟
- الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!
- هل الله القراني بحاجة الى وكلاء ومساعدين ؟؟
- هل الله القراني متهور وسريع الغضب ؟؟.
- الله القراني وارتكاب جرائم الابادة الجماعية في قصص القرأن !!


المزيد.....




- الأردن يوقف رجل دين لبنانيا وعائلته تهدد بالتصعيد
- الحركة الإسلامية.. ثغرات في الطريق
- البابا فرانسيس يصلي من أجل اليمن
- القوات الليبية تعتقل زعيم -تنظيم أنصار الشريعة- في درنة
- حركة طالبان ترفض تمديد وقف إطلاق النار في أفغانستان وتعتزم ا ...
- شاهد..هكذا احتفل المسلمون بعيد الفطر من حول العالم
- سويسرا.. السجن 20 شهرا لمسؤول عن منظمة إسلامية
- وزير الداخلية الأفغاني يلتقي عددا من أعضاء حركة طالبان في ضو ...
- نهر الأردن.. أكثر المواقع المقدسة بالنسبة للمسيحيين ولكن أكث ...
- إقالة رئيسة قسم الهجرة ونائبها في ألمانيا لمنحهما وثائق لجوء ...


المزيد.....

- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - كثرة الخطوط الحمراء في العالم العربي والمنعوت بالاسلامي.!!