أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!







المزيد.....

لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!


وفي نوري جعفر
الحوار المتمدن-العدد: 5596 - 2017 / 7 / 30 - 07:59
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اتفقت الاديان الابراهيمية على ان الله الخالق خلق السموات والأرض في ستة أيام والقران ذكر هذا الشيء في عدة ايات منها على سبيل المثال لا الحصر:

( إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش ... ) الأعراف / 54 .

وبغض النظر عن تفسير رجال الدين واختلافهم في حساب اليوم عند الله، فهناك آيات واحاديث تبين ان اليوم قد يكون مقداره ألف سنة او خمسين ألف سنة، وبالنسبة لنا فان الحقيقة غامضة ومرتبكة ففي حينها لا يمكن اعتبارها ايام، وخصوصا اذا عرفنا انه لم تكن هناك شمسا موجودة ولا ارض تدور حولها، علاوة على انه لماذا ذكرت الاديان العدد ستة ؟؟ هل لها علاقة بالرزنامة البشرية ؟؟ وهل أن الاديان الابراهيمية تتخذ اليوم السابع من الاسبوع عطله ؟؟ كما يقول المسيحيين واليهود بان الله استراح في اخر يوم من ايام الاسبوع.!!

ونحن اليوم في القرن الواحد وعشرين وبفضل العلم والعلماء، فان البشرية باجمعها مدينة وممتنة لهم ولانجازاتهم والتطور الهائل الذي وصلوا له واوصلونا به، وبفضله أي العلم فقد حلً الكثير مما كان غامضا في السابق او لم يكن له حل، ومن ضمن ما اكتشفه العلم والعلماء وبالادلة العلمية ان عمر الكون الذي نستطيع ملاحظته يقارب 14 مليار سنة، منذ بداية ما يسمى بالانفجار العظيم، وبان الارض تكونت منذ 4.5 بليون سنة تقريبا.

ولما خرج العلماء بنظرية او فرضية الانفجار العظيم، سارع المسلمون ورجالهم تارة الى تفنيد النظرية، وتارة اخرى وخصوصا بعدما عجز الكثير منهم على انكارها قالوا ان القران ذكر هذه الحقيقة منذ 1400 عام، بقوله (أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون).

وهنا احتدم الصراع بين المسلمين ورجالهم وكثر اللغط على تفسير خلق السماوات والارض في ستة ايام وكيف ان أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقهم الله، كل ذلك لاجل اثباتهم ان الله هو من خلق الكون، ولاجل اثباتهم انه قال ذلك في القران، ونسوا او تناسوا امرا عظيما وهو انهم بهذا الاثبات وهذا القول اهانوا الله الخالق واهانوا قدرته وحكمته وعظمته، كيف ؟؟

هنا احتاج من كل شخص يؤمن بتنزيه الله الخالق الكوني الجميل والرائع والمبدع، الى ان يتأمل ويفكر بشكل عميق، وهو لماذا احتاج ستة ايام حتى يخلق السماوات والارض والكون مع قدرته على خلقها في أقل من هذه المدة ؟؟ وهو القائل عن نفسه انه اذا قضى امرا فانما يقول له كن فيكون ؟؟
(قال كذلك الله يخلق ما يشاء، إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون ) وقال ايضا (وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر).

اذن وامام هذا المشهد البسيط جدا، وبدون الحاجة للتأويل والتبرير الذي لا داعي له، امامك عزيزي المتدين اختيارين لا ثالث لهما، وخصوصاً اذا كنت تريد ان تحترم عقلك وتنزهَ خالقك:

اولا: اما ان تقول ان الله الذي احتاج ستة ايام لخلق السماوات والارض هو لا يملك القدرة المطلقة وهو لا يستطيع ان يقول للشيء كن فيكون.

ثانيا: او ان تقول ان هذا الكلام يستحيل ان يكون صادرا من عند الله الخالق، وان القرأن حاله حال بقية الكتب الاخرى كتاب بشري لا يمت بصلة بالله الخالق العظيم.

***********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عدالة الله القرأني في مأزق.!!
- التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير ...
- هل ان الله قادر على كل شيء ؟؟.
- هل الله القراني سادي ؟؟
- احترمني، عندها سأحترم دينك ومقدساتك.!!
- لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته سبًاباً وشتًاماً ؟؟
- الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!
- هل الله القراني بحاجة الى وكلاء ومساعدين ؟؟
- هل الله القراني متهور وسريع الغضب ؟؟.
- الله القراني وارتكاب جرائم الابادة الجماعية في قصص القرأن !!


المزيد.....




- المتحدث باسم حملة عنان يكشف حقيقة علاقته بالإخوان
- جدلية عبور الطائفية – عبد الخالق الشاهر
- بين الوطنية وعبور الطائفية – احمد عبد الصاحب
- تواصل احتجاجات الغلاء والشرطة تستخدم القوة لتفريقها وتطلق ال ...
- افتتاح كاتدرائية للأرثوذكس في أبوظبي بحضور بطريرك أنطاكية (ف ...
- نيجيريا تفرج عن المئات من أعضاء بوكو حرام السابقين
- مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من ارتياد المساجد
- مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من ارتياد المساجد
- ماكرون: إعادة بناء الشرق الأوسط هي الأولوية بعد نهاية تنظيم ...
- يوم سقوط شيخ الأزهر


المزيد.....

- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى
- للتحميل: تاريخ تطور أشكال الحياة على كوكب الأرض / ترجمة لؤي عشري-تأليف رِتْشَرْدْ كُوِنْ Richard Cowen
- أحكام الردّة بين ميراث القداسة ومقتضيات الحريّة / عمار بنحمودة
- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!