أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!














المزيد.....

لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!


وفي نوري جعفر
الحوار المتمدن-العدد: 5596 - 2017 / 7 / 30 - 07:59
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اتفقت الاديان الابراهيمية على ان الله الخالق خلق السموات والأرض في ستة أيام والقران ذكر هذا الشيء في عدة ايات منها على سبيل المثال لا الحصر:

( إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش ... ) الأعراف / 54 .

وبغض النظر عن تفسير رجال الدين واختلافهم في حساب اليوم عند الله، فهناك آيات واحاديث تبين ان اليوم قد يكون مقداره ألف سنة او خمسين ألف سنة، وبالنسبة لنا فان الحقيقة غامضة ومرتبكة ففي حينها لا يمكن اعتبارها ايام، وخصوصا اذا عرفنا انه لم تكن هناك شمسا موجودة ولا ارض تدور حولها، علاوة على انه لماذا ذكرت الاديان العدد ستة ؟؟ هل لها علاقة بالرزنامة البشرية ؟؟ وهل أن الاديان الابراهيمية تتخذ اليوم السابع من الاسبوع عطله ؟؟ كما يقول المسيحيين واليهود بان الله استراح في اخر يوم من ايام الاسبوع.!!

ونحن اليوم في القرن الواحد وعشرين وبفضل العلم والعلماء، فان البشرية باجمعها مدينة وممتنة لهم ولانجازاتهم والتطور الهائل الذي وصلوا له واوصلونا به، وبفضله أي العلم فقد حلً الكثير مما كان غامضا في السابق او لم يكن له حل، ومن ضمن ما اكتشفه العلم والعلماء وبالادلة العلمية ان عمر الكون الذي نستطيع ملاحظته يقارب 14 مليار سنة، منذ بداية ما يسمى بالانفجار العظيم، وبان الارض تكونت منذ 4.5 بليون سنة تقريبا.

ولما خرج العلماء بنظرية او فرضية الانفجار العظيم، سارع المسلمون ورجالهم تارة الى تفنيد النظرية، وتارة اخرى وخصوصا بعدما عجز الكثير منهم على انكارها قالوا ان القران ذكر هذه الحقيقة منذ 1400 عام، بقوله (أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون).

وهنا احتدم الصراع بين المسلمين ورجالهم وكثر اللغط على تفسير خلق السماوات والارض في ستة ايام وكيف ان أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقهم الله، كل ذلك لاجل اثباتهم ان الله هو من خلق الكون، ولاجل اثباتهم انه قال ذلك في القران، ونسوا او تناسوا امرا عظيما وهو انهم بهذا الاثبات وهذا القول اهانوا الله الخالق واهانوا قدرته وحكمته وعظمته، كيف ؟؟

هنا احتاج من كل شخص يؤمن بتنزيه الله الخالق الكوني الجميل والرائع والمبدع، الى ان يتأمل ويفكر بشكل عميق، وهو لماذا احتاج ستة ايام حتى يخلق السماوات والارض والكون مع قدرته على خلقها في أقل من هذه المدة ؟؟ وهو القائل عن نفسه انه اذا قضى امرا فانما يقول له كن فيكون ؟؟
(قال كذلك الله يخلق ما يشاء، إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون ) وقال ايضا (وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر).

اذن وامام هذا المشهد البسيط جدا، وبدون الحاجة للتأويل والتبرير الذي لا داعي له، امامك عزيزي المتدين اختيارين لا ثالث لهما، وخصوصاً اذا كنت تريد ان تحترم عقلك وتنزهَ خالقك:

اولا: اما ان تقول ان الله الذي احتاج ستة ايام لخلق السماوات والارض هو لا يملك القدرة المطلقة وهو لا يستطيع ان يقول للشيء كن فيكون.

ثانيا: او ان تقول ان هذا الكلام يستحيل ان يكون صادرا من عند الله الخالق، وان القرأن حاله حال بقية الكتب الاخرى كتاب بشري لا يمت بصلة بالله الخالق العظيم.

***********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عدالة الله القرأني في مأزق.!!
- التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير ...
- هل ان الله قادر على كل شيء ؟؟.
- هل الله القراني سادي ؟؟
- احترمني، عندها سأحترم دينك ومقدساتك.!!
- لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته سبًاباً وشتًاماً ؟؟
- الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!
- هل الله القراني بحاجة الى وكلاء ومساعدين ؟؟
- هل الله القراني متهور وسريع الغضب ؟؟.
- الله القراني وارتكاب جرائم الابادة الجماعية في قصص القرأن !!


المزيد.....




- ميركل تعد يهود ألمانيا ببذل كل الجهود من أجل ضمان أمنهم
- الإمارات تدعم الأوقاف الإسلامية بالقدس والأونروا بـ70 مليون ...
- المدارس الدينية بباكستان.. سباحة مع التيار وضده
- حرب: البغداديون يفضّلون العرق على المشروبات الروحية الأخرى
- البنوك الإسلامية.. خطوة على طريق حل الأزمة الاقتصادية في الج ...
- مشاهد من داخل غياهب وسراديب -سجن التوبة- لجيش الإسلام في دوم ...
- -الدعوة السلفية-: مسلسل أرطغرل التركي خطر لنشره فكر ابن عربي ...
- القرضاوي ردا على سفير روسي: تصريحاته أكاذيب ولست الآمر الناه ...
- صحفي إيطالي ليورونيوز: هكذا يعمل تنظيم "الدولة الإسلامي ...
- صحفي إيطالي ليورونيوز: هكذا يعمل تنظيم "الدولة الإسلامي ...


المزيد.....

- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته صغيراً .!!