أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حسين خليل عمر - ارتدادات زيارة البرزاني الى بلجيكا















المزيد.....

ارتدادات زيارة البرزاني الى بلجيكا


حسين خليل عمر
الحوار المتمدن-العدد: 5582 - 2017 / 7 / 16 - 22:46
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


ارتدادات زيارة البرزاني الى بلجيكا
تمت الزيارة بدعوة من الحزب القومي الفلماني(NVA) على عكس ما روج لها من قبل الاعلام التابع للديمقراطي الكردستاني والاقليم بانها زيارة رسمية للقاء مسؤولين اوربيين، ولهذا كانت اولى اجتماعاته مع وزراء الحزب المذكور وزير الهجرة تيو فرانكلين وزميله وزير الداخلية جان جامبون والوزيرة زهال دمير الكردية الأصل والتي اقامت الصحافة التركية الدنيا ولم تقعدها عندما تم تعينيها في منصب وزير مكافحة الفقر وتكافؤ الفرص متهمة أياها بانها مؤيدة لحزب العمال الكردستاني.
وكي نسلط الضوء قليلا على الاهتمام من قبل الحزب القومي الفلماني بالزيارة سأورد لكم جانبا من حديث تيو فرانكلين الذي حاضر قبل عدة أشهر في المدينة التي اسكن (اوستنده) وتطرق اثناء حديثه عن الارهاب الى دور الشعب الكردي ومساهمته في مقارعة الإرهاب وثمن ذلك الدور لابل قال بأنني من محبي الشعب الكردي الرائع. بعد انتهاء المحاضرة وفي صالة الاستراحة التقينا به وقلنا له نحن من الذين مدحتهم في حديثك ولكن مع الاسف ليس لديكم سوى الحكي دون اية افعال. الشعب الكردي يعاني كل أنواع الظلم والانكار، يمارس بحقه حرب لا هوادة فيها منذ مئة عام دون ان تتدخلوا لا بل لم تقولوا يوما للظالمين الذين تربطكم بهم علاقات وطيدة: توقفوا او ان تحاولوا القيام بأية خطوة ضد تلك الممارسات. وبدل الرد على عتابي لهم، ذكر بأنهم بصدد إقامة بعض المشاريع الاقتصادية في كردستان.
اوردت لكم هذا المثال كي اضعكم في الصورة الكاملة للزيارة والتي اقتصرت على اعضاء الحزب القومي الفلماني ومن ضمنهم رئيس وزراء فلاندر البلجيكية خيرت بورجوا , على الرغم من الدعاية الإعلامية الضخمة التي سبقت الزيارة وحصر هدفها بكسب التأييد للاستفتاء المزمع اجراءه في كردستان من اجل الاستقلال في محاولة للقفز على وضوح الموقف الأوربي والذي صرح به اكثر من جهة بانهم لا يحبذون اجراء الاستفتاء , لكن يبدو بان من حضر للزيارة , اهتم بالجانب الدعائي لها ,اكثر من جانبها العملي , وركز على حصول الزيارة دون ان يأخذ النتائج المرتقبة منها بعين الاعتبار كما انه لم يضع دور اللوبي التركي القوي جدا في الدول الاوربية على غرار بلجيكا وإمكانية تأثيره على سير الزيارة وافشالها. من جهة أخرى ظهر بانه لم يكن هناك اي تنسيق جدي مع الرئاسة والبرلمان الاوربيين وهذا ما ظهر من خلال اللقاءات التي جرت والتي لم تتم مع اي شخصية مهمة ان كان من الاتحاد الاوربي او البرلمان. ولهذا كان الاعلام الأوربي غائبا تماما عن مجريات الزيارة، لم تحضر اية وسيلة اعلامية بلجيكية او اوربية المؤتمر الصحفي الذي عقده السيد مسعود البرزاني الا بعض الصحفيين المتواجدين اساسا وبشكل دائم في صالة اللقاءات الصحفية لمتابعة النشاطات التي تجري ضمن الاتحاد وبرلمانه.
عدم التحضير من قبل الشخصية او اللجنة التي وضعت برنامج الزيارة، دفعت الى السطح انتكاسة في المساعي التي يبذلها البرزاني في سبيل كسب الراي العام الداخلي وتبيان وجود بعض المواقف الدولية لمساعيه الاستقلالية، الحلم الذي ينتظره الشعب الكردي منذ عقود الا ان ذلك لم يتحقق مهما حاول اعلام الحزب والاقليم وضع هالة حول الزيارة وبث دعاية كاذبة (كالتي نشرتها وكالة باسنيوز وأوردت فيها بان الاتحاد الأوربي يؤيد الاستفتاء) فالسيد البرزاني لم يلتقي مع أي مسؤول اوربي بمركز القرار ولا حتى الحكومة البلجيكية. وجدير بالذكر بان مجموعة من نشطاء إقليم كردستان عقدوا وقفة احتجاج لتذكير البرزاني ومطالبته بتفعيل البرلمان والحياة الدستورية وفي احدى اللافتات المرفوعة كتبت انت رئيس غير شرعي للتذكير بان مدة رئاسته منتهية حتى دون تمديد وأثير القضية نفسها اثناء المؤتمر الصحفي وحاول ان يبرر ويضع اللوم على حركة التغيير التي منعت سلطات الديمقراطي الكردستاني رئيس البرلمان المنتمي لذلك الحزب الدخول الى العاصمة هولير وبالتالي منعه من الوصول الى البرلمان –لحركة كوران 25 نائبا –بتاريخ 12 أكتوبر 2015متمة الحركة بمحاولة زعزعة امن الإقليم والتسبب في مقتل المدنيين في حين قال محمد يوسف رئيس البرلمان المنتخب بان منعه انقلاب على الشرعية والازمة مستمرة منذ حينها . لقد اتهم البرزاني حركة كوران بمحاولتين انقلابيتين، كما انه اتهمها بالتسبب بحرق طفل ومقتل عدة اشخاص واتهم حركة التغير (كوران) بانها سبب تعطيل البرلمان، بكل الأحوال كان واضحا إصراره على عدم إعادة الحياة الدستورية الا بشروطه وهذا ما ترفضه حركة كوران وحلفاءها من الحركة الإسلامية كما انها تلاقي بعض التأييد من جانب قيادات في الاتحاد الوطني الكردستاني.
من خلال متابعة يوميات الزيارة , يستنتج المراقب كيف خدعت لجنة تحضير الزيارة السيد مسعود البرزاني او هكذا يبدو لان المنطق يقول لو كان على علم بانه لن يجتمع مع بعض المسؤولين , أصحاب القرار في الاتحاد الأوربي لما قام بالزيارة من أساسها او كان على علم بجدول اجتماعات الزيارة الا ان الاعلام الخارج عن عقاله , وبالتحديد التابع للحزب الديمقراطي الكردستاني اخرجت الزيارة من سياقها الطبيعي من خلال التأكيد على انها زيارة للبرلمان والرئاسة الاوربية لشرح مبررات الاستفتاء وكسب الدعم, مما برز التناقض بين مجريات الزيارة وما تروج له تلك الوسائل الإعلامية.
كانت الزيارة كما ذكرنا بعيدة عن الاعلام البلجيكي والاوربي. لم أجد خبر ولو سطر واحد عن الزيارة في يوميات الاتحاد الاوربي التي من المفروض إذا كانت اللقاءات رسمية نشر وقائعها في مواقع الاتحاد ووسائل اعلامها على الاقل لتوثيق الزيارة وهذا ما لم يحصل، وحتى الاعلام البلجيكي غاب عن نقل خبر الزيارة او التحدث عنها. الا عندما التقى رئيس وزراء الاقليم الفلماني بالبرزاني حينها نقلت قناة تلفزيونية خبر اللقاء.
لقد انتهت الزيارة لكن الحديث عنها في الوسط الكردي لم ينتهي ومازال اعلام الديمقراطي الكردستاني يهلل للزيارة ويحاول اظهارها بالزيارة الناجحة بخلاف حقيقة مجريات الزيارة ونتائجها، ومن هنا ينبع ضرورة آنية ان تقوم قيادة الديمقراطي الكردستاني ورئاسة الاقليم بمراجعة شاملة لسياستها الاعلامية التي تصبح وبالا عليها في بعض الاحيان كما جرى مع الزيارة. ووضع معايير صريحة وصارمة ودقيقة في سياستها التركية، لان لتركيا يد في فشل الزيارة ما عدا جانب لقاءاته مع (الحزب القومي الفلماني المناهض لاردوغان ولهذا لا يتأثر باللوبي التركي ولا يرضخ للضغوطات التركية حتى الآن على اقل تقدير).
لم تتبني الحكومة الاتحادية البلجيكية الزيارة ولم يجري أي مسؤول فيها لقاء رسمي مع البرزاني بخلاف العادة المتبعة في بروكسل والتي تستقبل وتجتمع مع ضيوف الاتحاد الأوربي-( اعلام الإقليم ادعى بان الزيارة رسمية للاتحاد الأوربي الرئاسة والبرلمان )- كعرف متبع في السياسة الخارجية البلجيكية ويمكن ان يكون مرد ذلك الى العلاقات التي تربط بلجيكا بتركيا على الأصعدة السياسية والاقتصادية ولا ننسى أن لجالية التركية تأثير مهم على سياسة بقية الاحزاب وخاصة الاشتراكي والمسيحي والليبرالي واللذين يشكلون الثقل الاكبر على مستوى الدولة البلجيكية واهمية كسب اصواتها الانتخابية.
كان الأولى بالسيد البرزاني التركيز على التأييد الكردي واحزابه الرئيسة في الإقليم للاستفتاء لان دول العالم تتعامل مع المستجدات حسب مصالحها ولا مصلحة لاحد باستقلال كردستان الا الشعب الكردي وهذا الامر لن يتحقق الا إذا تم تفعيل البرلمان والحياة الدستورية ووضع جدول زمني متفق عليه مع الأحزاب الممثلة بها وإقرار المواد المتعلقة بالانتخابات الرئيسة، بغير ذلك لن يفضي الإصرار على اجراء الاستفتاء الا الى انقسامات أكثر عمقا في المجتمع وبين الأحزاب الرئيسية في جنوبي كردستان.
حسين عمر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ارتدادات زيارة البرزاني الى بلجيكا


المزيد.....




- إقليم كردستان العراق يبحث عن دعم
- هل كارليس بوتشديمون محرض أم رجل سلام؟
- جولة مصورة في شوارع الرقة
- خبير: دولة مخاتير للفلسطينيين والقدس انتهى أمرها
- اختبار صاروخ جديد من منظومة -إسكندر- الروسية
- نوم الرجال يؤثر على قدرتهم الإنجابية!
- علماء سيبيريا ينتجون الوقود من الهواء والماء
- السلطة وحماس ترفضان شروط إسرائيل بخصوص المصالحة
- فوربس: انخفاض ثروة الرئيس الأميركي
- بوادر اتفاق بشأن -حل قصير المدى- لأزمة قانون الرعاية الصحية ...


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حسين خليل عمر - ارتدادات زيارة البرزاني الى بلجيكا