أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!





المزيد.....

الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!


وفي نوري جعفر
الحوار المتمدن-العدد: 5577 - 2017 / 7 / 10 - 21:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا اريد الخوض في كل القصة التي هي عبارة عن توليفة مجتمعة من اساطير الاولين السومرية والبابلية والفرعونية كأسطورة جلجامش وملحمة الإسكندر والتلمود البابلي مع بعض التحوير من قبل محمد، وانها كما القران كلُهُ لا يمت الى الله الخالق بصلة وليس نازلا من السماء.
والذي يهمني هنا فقط مناقشة جريمة واحدة في هذه القصة " مشهد قتل الغلام". تاركا الاخرى، وباعتبار ان القران ذكرها، ومن باب "ألزموهم بما ألزموا به أنفسهم". اريد مناقشة قتل الخبير الالهي وصاحب العلم اللدني "العبد الصالح" للغلام.

(فأنطلقا حتى أذا لقيا غلاماً فقتله قال أقتلت نفساً زكية بغير نفس لقد جئت شيئاً نكراً) ** (وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغيانا وكفرا * فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة وأقرب رحما).

اجمع المسلمون ومفسري القران على ان الغلام كان صغيراً، وبعضهم من حاول ان يدرأ الشبهة ويغطي على الجريمة ذهب وقال ان الغلام لم يكن صغيرا بل كان بالغا، قال الطباطبائي في تفسير الميزان: (ولا دلالة في إطلاق الغلام عليه على عدم بلوغه لان الغلام يطلق على البالغ وغيره فالمعنى أقتلت بغير قصاص نفسا بريئة من الذنوب المستوجبة للقتل ؟ إذ لم يظهر لهما من الغلام شئ يستوجبه). وبعضهم بالغ في التبرير والتفسير وقال ان الخضر جاء بشريعة هي غير شريعة موسى.!!

على اية حال فان الجريمة وقعت، والغلام قتل بدون ذنب، ولا يوجد اي سبب او تبرير او عذر يشفع لصاحب القران ومن نقل هذه القصة على انها كلام الله، او ان الله امر بذلك، والعقل الانساني والقانوني يقول انه "لا يجوز القصاص قبل الجناية"، "والمتهم بريء حتى تثبت أدانته".
واجمع جمهور المفسرين على ان سبب قتل الغلام ، هو انه سيطغى وسيكفر وسيؤذي ابويه المؤمنين عندما يكبر، ورجاءاً ضعوا خطين تحت سين "سيطغى" و سين "سيكفر" . اي ان الغلام قُتلً قبل ان يطغى وقبل ان يكفر.!!.

كلُ منا سمع الحديث الصحيح والمشهور لمحمد (كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه)، وهنا اسأل واقول متماشيا مع القران ومفسرينه الافذاذ واقوالهم المختلفة، اذا علم الله استوجب على الخضر قتل من سيكفر ويرهقُ ابويه، اذن في هذه الحالة وعلى ضوء حديث محمد الا يستحق اذن قتل كل الاباء الذين سيرهقون اولادهم ويجعلونهم كفاراً في المستقبل ؟؟.

اذن وامام هذا المشهد البسيط جدا، وبدون الحاجة للتفسير وللتبرير الذي لا داعي له، امامك عزيزي المؤمن اختيارين لا ثالث لهما، وخصوصاً اذا كنت تريد ان تنزهَ خالقك وان تحترمَ عقلك:

اولا: اما ان تقول ان الله الذي امر الخضر بقتل الغلام، هو أله غير عاقل وغير حكيم ولا يتمتع باي صفة اخلاقية او حسن تصرف.

ثانيا: او ان تقول ان هذا الكلام يستحيل ان يكون صادرا من عند الله الخالق، وان القرأن هو كتاب بشري من تأليفِ محمد.

**********************************
ملاحظة: لكي لا يفرح المسيحي بتعاليمه واليهودي بدينه، فكل الاديان على الارض هي من صنع البشر. !!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,144,558
- هل الله القراني بحاجة الى وكلاء ومساعدين ؟؟
- هل الله القراني متهور وسريع الغضب ؟؟.
- الله القراني وارتكاب جرائم الابادة الجماعية في قصص القرأن !!


المزيد.....




- سامان عولا.. ملهم المعاقين بأربيل ومرشدهم الروحي
- ترميم معابد اليهود بمصر.. صفقة القرن تتسلل عبر التراث
- الوطني الفلسطيني: حملات التحريض ضد «عباس» ترجمة للتهديد والض ...
- لمواجهة الحرب الناعمة... -حزب الله- يطلق لعبة -الدفاع المقدس ...
- -الإنتربول- يكفّ البحث عن القرضاوي
- الأردن.. الإفراج عن صحفيين اتهما بـ-الإساءة للسيد المسيح-
- هل آن الأوان للحركات الإسلامية أن تصبح أحزابا علمانية؟
- رحيل آخر مقاتلي حرب التوحيد السعودية عن 118 عاما (صورة)
- البرازيل: سقوط 4 قتلى في إطلاق نار على كاتدرائية قرب ساو باو ...
- البرازيل: سقوط 4 قتلى في إطلاق نار على كاتدرائية قرب ساو باو ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!