أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - كتاب مشرف لاستقاله الوزير السابق شوقي العيسه.














المزيد.....

كتاب مشرف لاستقاله الوزير السابق شوقي العيسه.


سهيله عمر
الحوار المتمدن-العدد: 5577 - 2017 / 7 / 10 - 18:16
المحور: مقابلات و حوارات
    



كتاب مشرف لاستقاله الوزير السابق شوقي العيسه.

نشر الوزير السابق شوقي العيسه كتاب استقالته من عامين من حكومة الوفاق، الذي اراه كتابا مشرفا. وضع الوزير السابق شوقي العيسه في كتاب الاستقاله صوره واقعيه للفساد المستشري باي مؤسسه سواء حكوميه او خاصه. وذيل استقالته بالعباره التاليه: "خلال عملنا في الحكومه حدث الكثير، وكنا نعالج الامور برويه وصبر، وتعلمون جيدا حجم مؤامرات الفاسدين التي كانت تحاك لي ولمن حولي، وصبرت وبقيت انحت في الصخر. وقد اطلعتكم اكثر من مره على وجود فساد مالي وسياسي، ولكن للاسف لم يكن يتخذ اي اجراء سوى ما كنت اقوم به من خلال هيئه مكافحه الفساد. وكنتم تقولون انكم تدعمون ما اقوم به، لكن للاسف لم ينعكس ذلك على ارض الواقع. لكن ان يصل الامر الى اتخاذكم قرارات مخالفه لقرارات مجلس الوزراء املاها مريضو النفس الذين لا يفكرون الا في مصالحهم وابلاغها لجهات خارجيه وقبل اعلامي رغم انني مكلف بهذا العمل بقرار من مجلس الوزراء فهذا يدل انه لم يعد اي امكانيه للعمل في الحكومه"

مفاد كتاب استقالته انه لن يستطيع ان يحارب مؤامرات الفاسدين واصحاب المصالح، كما لن يقبل اقصاءه من صلاحياته في معالجه الاوضاع في مؤسسته او مؤسسات السلطه ولهذا استقال.

وجود وزير هدفه محاربه الفساد شيء رائع ، لكن لم نشهد مسبقا ان يستقيل وزير ويتنازل عن امتيازاته ومنصبه بسبب ما يراه من فساد في مؤسسته. فالدارج لدينا ان الوزير يحاول دائما ان يخضع لرئيسه سواء كان رئيس الوزراء او رئيس السلطه الوطنيه ويجاري الاوضاع او يصلحها على قدر ما يستطيع وحسب رؤيته.

الفساد هو ما نعاني منه في اي مؤسسه الفلسطينيه حكوميه او خاصه، وهو الوتر الحساس التي حاولت ان تدخل من خلاله حركة حماس الى المواطن في الانتخابات التشريعيه فاطلقت على نفسها حركة التغيير والاصلاح. ولكن في الواقع ان حكومات حركة حماس مارست صور من الفساد ابشع من حكومات السلطه الوطنيه. ليس معنى ذلك ان الحكومات فاسده، فكل حكومه تسعى ان تكون نزيهه وشفافه وتخرج قرارات تعكس رغبتها في الاصلاح. المشكله تكمن في فساد اي من المستشارين والوكلاء والمدراء العامين والمدراء الذين يقربهم الوزير او رئيس الوزراء ويشيرون اليه بنصائح خاطئه. المشكله تكمن في سياسات التهميش والاقصاء والبطاله المقنعه والتسلق والوصوليه المستشريه في مؤسساتنا. المشكله تكمن في نظم التزكيه بالواسطه لتعيين او ترقيه موظف والتقارير الكيديه للتخلص من موظف ومؤامرات الفاسدين ونظام التعيين بالواسطه واستبعاد الكفاءات خشيه من وصولهم لمناصب عليا. المشكله تكمن في القوانين او القرارات التي تخرج بشكل خاطيء لخدمه مصالح شخصيه او حزبيه والتي تعكس عنصريه الحزب الحاكم. المشكله تكمن في تلفيق التهم والاعتقالات على خلفية حريه الراي او الانتماء السياسي. وللاسف هذه الصور من الفساد متواجده في حكومات الضفه وغزه معا ولكن بدرجات وصور متفاوته.

واختم بتعليق للاخ اياد السعدي في الموضوع: "اتمنى من كل اصحاب النفوذ يكونو مثله ويخطو خطاه وعليهم اختيار رتب الشرف والتنازل ورفض كل المزايا لدوائر الفساد ... فخروجهم من دوائر الفساد خطوة وطنية بامتياز ... والتاريخ سيسجل لهم وليس عليهم ... هنيئا للوطن برجاله الاوفياء ..."
Sohilaps69@outlook.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- زياده التقليص في كهرباء الخط الاسرائيلي واحالة موظفي سلطه ال ...
- تعقيبا على خطاب القيادي اسماعيل هنيه:
- مع شرارة اللجنه الاداريه التي شكلتها حركة حماس .. غزه الى اي ...
- تعقيبا على قائمة مطالب دول الخليج ومصر من قطر:
- تعقيبا على ما تسرب من وثيقه الحوار بين دحلان وحماس
- تسريب لوثيقة الحوار بين حركة حماس والنائب محمد دحلان
- السلطه تقلص الكهرباء وحماس تشغل المحطه بالقوه المسلحه:
- خطاب تملقى بطعم فضائحي من د احمد يوسف الى النائب محمد دحلان
- الى سلطه طاقه رام الله .. اين هي المهنيه والانسانيه في قرار ...
- تعقيبا على حجب بعض المواقع الاعلاميه في الضفه:
- لقاءات وفد حركة حماس مع محمد دحلان بين النفي والتاكيد:
- ما بين المناكفات العائمه بين سلطتي الطاقه .. اين هو الحل ؟؟
- كفى تخوينا يا طارق لبد ، لن تستطيعوا ان تتسلقوا نضال الشعب ا ...
- تعقيبا على اعتقال الكاتب عبدالله ابو شرخ بتهمه التشهير:
- تعقيبا على خطوات السلطه التصعيديه وتصعيد حركة حماس مع النشطا ...
- من فضائح الجامعات الخاصه خارج فلسطين:
- اقتراح منصف لحل ازمه الكهرباء الراهنه:
- تعقيبا على احدث مستجدات ازمه الكهرباء: تجدد الازمه وتصريح مي ...
- عمليا لا يمكن ان يكون هناك سلطة بدون غزه او الضفه:
- قراءه حول مستقبل قطاع غزه القريب


المزيد.....




- مسؤول أمريكي يعارض أن يكون مسلم عضواً من الكونغرس.. والسبب أ ...
- كيف تبني امبراطورية؟ تعرّف إلى الهندسة والخيال بـ -حرب النجو ...
- هكذا -يُستعبد- المزارعون المهاجرون عبر نظام -كابورالي- بايطا ...
- أردوغان: من ينشغل بإضرار أصدقائه ينهزم على يد أعدائه وسلام ا ...
- عباس: أمريكا منحتنا صفعة لا صفقة والقدس عاصمة أبدية لفلسطين ...
- أردوغان يناشد العالم الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلس ...
- روسيا تعلّم طائراتها المسيّرة العمل سربا والانقضاض كالأبابيل ...
- قمة -القدس- في تركيا ستخرج بقرارات قوية
- العاهل الأردني: العنف الذي تشهده المنطقة والعالم سببه عدم حل ...
- قرش أبيض يفاجئ غواصا في قعر البحر (فيديو)


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - كتاب مشرف لاستقاله الوزير السابق شوقي العيسه.