أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء عابد - حلم














المزيد.....

حلم


علاء عابد
الحوار المتمدن-العدد: 5564 - 2017 / 6 / 27 - 05:06
المحور: الادب والفن
    


في يوم ما
سوف تأتي ليلة
جميلة مثل وجوه الاطفال الخارجين من المدرسة
مبهجة مثل انوار الفرح
سوف احس بحلاوة الربيع في فمي
وعذوبة الصيف في قلبي
لن أشعر ابدا بالوحدة
كأن أيادي الناس يداي
وعيونهم عيني
سأفتح ذراعي لكل شئ كان يقتلني
واموت في خضم الرعشة التي يخلقها الفرح في قلبي
سوف يأخذني الحنين إلى الوراء فألتقي بمن احب
عندما رأيتها
كنت في الثامنة عشر من عمري
كانت عيناها تجول في قلوب الفتيان
وتبحث عني
ويداها تمتد إلى حلمي
فتخلق من الاحزان افراحا
ومن الاشواك ياسمينا
وكنت اجول في الطرقات مغنيا
انت لي ولي وحدي
فلا ترجعيني وحيدا
فلا امس لي
انت ذكرياتي وذاكرتي
إن افتقدك افتقدها
ولكنني لن انساك
ستأتي ليلة
صوفية المشاعر
كثيفة الضوء
كأن نرى وجه حبيبين في تفتح وردة
أو نشم في حبة مطر ذكرى طفولة
يا أصدقاء طفولتي
تعالوا
نلتقي بطفولتنا
وننسى مرة اننا كبرنا
كان البحر يجر خطانا اليه
كأنه سحر جميل
أو اغنية مرئية
هل تتذكرون يا أصدقاء طفولتي
وجه مدينتنا القديم
حين تحنو على دمع فقير
وتضحك كي تسمع جيرانها
كان الزمان أقل جموحا
والمكان اكثر وضوحا
هنا على بعد عشر امتار
عشرين حمامة فوق مئذنة المسجد العالية
ترسل ما تبقى من عشائها لجيرانها
فوق شاهق الكنيسة
هنا على بعد عشر امتار
نواصل العابنا البريئة
قد نغني
وقد نتشاجر مع المارة
أو نلهو تحت المطر
بأنشودة الحنين إلى الجدة
وهنا على بعد خمسين مترا
اجد الفتيات الخارجات من المدرسة
وقد لف الخجل وجوههن
والحجاب اضاف لعيونهن البريئة بريقا
محى الغيوم في قلوب الحزانى
وهنا على بعد شارعين
يجلس عم مصطفى
وفي يديه تتدلى سبحته
ويرسل امنيات اهله إلى السماء
فرحا كأنه يملك ايامه بيديه
مات فقيرا
ولم اره يوما حزينا
سوف تأتي ليلة ما
بقوة كل الليالي الماضية
وسنحيا فرحين
إلى الابد !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- نقابة الصحفيين تؤبن الشاعر الراحل الشيخ ولد بلعمش
- مصر.. تجدد الجدل حول مسرحية -الحسين ثائرا-.. ما الأسباب؟
- لقاءات خاصة مع عدد من نجوم مهرجان دبي السينمائي
- في هولندا.. احتفاء بالفنان التشكيلي بشير مهدي وبتجربته
- المصادقة على 23 توصية حول تدبير صندوق التنمية القروية
- مشاركة جلالة الملك في قمة باريس ترجمة لالتزام وطني لمكافحة ا ...
- ماكرون: شكرا جلالة الملك على كل شيء !
- محنة موظف – علي الشاعر
- الشاعرة السورية بشرى محمود: كثيراً ماكتبتني القصيدة قبل أن ...
- الأديب والكاتب الصحفي هاتف الثلج: وضع الصحافة والاعلام لدين ...


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء عابد - حلم