أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - المُخلّعّ والخوري














المزيد.....

المُخلّعّ والخوري


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5533 - 2017 / 5 / 28 - 15:59
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


احد المخلع
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
يذهب الكثير للكنيسة كل احد، ومناسبة طقسية دينية،يسمع الإنجيل وكلام الخوري،كنص مقدس ونؤمن ما من حرف إلا وله الأهمية بكتابته.
نسمع النص وتسمع الخوري يشرح لك امورا لا صلة لها بالنص المكتوب ابدا يشتّ عن الموضوع يلوي النص لإرضاء امرأة يهواها وكيف لا وهو رب العشق ومحروق البيت والمكتب لعشقه بفاتنة ليّنة.
الناس اليوم سئمت العديد من لابسي اللون الاسود الذي يمثّل قلوب الكثير من الحوارنة الخائنة فإذا خان رب السلام بتحريف الليترجيا الا يخون بيته واهله.وقصص كثيرة عن عشق وفسق خوارنة نسمعها ونقراها في الصحف فما من جديد من هذه الاقوال لكن لا بدّ من التويه والتذكير.
1 _ في ذلك الزمان صعد يسوع الى اورشليم.
وتاتي كلمة " عيد " بدون ال التعريف، لماذا؟
+ صعد يسوع الى اورشليم: مع تلاميذه ام وحده ؟فسّر؟
2 _ وان في اورشليم عند باب الغنم برْكة تسمّى بالعبرانية بيت حسدا لها خمسة اروقة.
+ باب الغنم _ اين يقع الباب؟ والبركة؟هل خمسة عشوائيا ذكر؟ ام له المعنى اللاهوتي العقائدي الكبير؟يا خبير باللاهوت والليترجيا اللينة؟
+ بركة بيت حسدا _ { בית חסדא}: وتسمّى ايضا "بركة .......شو رايك يا بونا كما يقول عبود مارون العملاق؟
3و4 _ وكان مضطجعا هناك جمهور كثير من المرضى من عميان وعرج ويابسي الاعضاء ينتظرون تحريك الماء. وكان ملاك الرب ينزل احيانا في البركة ويحرك الماء، فالذي كان ينزل اولا من بعد تحريك الماء يبرأ من كل مرض اعتراه.
+ العُسْم : ما هذا؟
+ تحريك الماء : كان الماء يتحرك
+ لان ملاكا كان ينزل احيانا...: اعتقاد كان شائعا
+بركة : هي نفس الكلمة الطقسية المستخدمة للتعبير عن
ويعلق القديس يوحنا الذهبي الفم على
ويقول القديس اوغسطينوس:" كان هذا جدا" { رومية 20 :5 }.
ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم:" كان قد اقترب وقت ويقول ايضًا:" لان ملاكا
ويقول القديس اوغسطينوس:" واحد فقط
5 _ وكان هناك رجل مقيم منذ ثماني وثلاثين سنة.
يقول القديس اوغسطينوس:"
في رقم كمال
ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم:" رقم ... يجذب انتباهنا كرقم
ويقول القديس امبروسيوس:" ماذا يعلن الملاك
6 _ فلما نظر يسوع هذا ملقى وعلم ان له زمانا كثيرا قال له: أتحبّ ان تبرأ؟
+ اتريد ان تبرأ؟: سال المسيح الرجل المقعد:"
يقول القديس يوحنا الذهبي الفم:" لم يسال المسيح المخلّع: أتريد ان اشفيك؟ شو رأيك بونا؟
7 _ فاجاب السّقيم يا رب ليس لي انسان اذا تحرك الماء يلقيني في البركة بل بينما اكون متقدما ينزل قبلي آخر.
+ يارب : يبدو ان اللقب " يا رب" هو لقب
يقول القديس يوحنا الذهبي الفم:"
ويقول القديس اوغسطينوس:" لكن من الذي يشفي المرضى؟
10 _8 فقال له يسوع: قم احمل سريرك وامش.فللوقت برىء الرجل وحمل سريره ومشى وكان ذلك اليوم سبتا.
+ سرير : تعني" فرشة
+ قم احمل سريرك وامشِ.. : بهذا الامر
+ وكان ذلك اليوم سبتا : السبت هو كل يوم
يقول القديس كيرلس الاورشليمي ".
ويقول القديس اوغسطينوس:" احملوا بعضكم
ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم:"
13 _11 _ فقال اليهود للذي شُفي انه سبت فلا يحلّ لك ان تحمل سريرك. فاجابهم: ان الذي ابراني قال لي احمل سريرك وامش. فسالوه من الرجل الذي قال لك احمل سريرك وامش، وكان الذي شُفي لا يعلم من هو لان يسوع كان اعتزل عن الجمع الذي كان في ذلك المكان.
يقول القديس كيرلس الكبير:" لمّا كان اليوم سبت،
ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم:"
ويقول القديس اوغسطينوس:" من الصعب
ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم :"
14 _ وبعد هذا وجده يسوع في الهيكل فقال له: انك قد عوفيت فلا تخطيء بعد لئلا يصيبك اعظم.
يقول القديس جيروم: عندما نعتمد يقال
يقول القديس كبريانوس:" انه لامر
ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم:" يسال احد:
15 _ فذهب ذلك الرجل واخبر اليهود ان يسوع هو الذي ابراه.

"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"القافلة تسير والكلاب تنبح"
"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.il -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,917,929,997
- الاحد الجديد!
- ترجمة المشرق
- انه لقول صدق
- ويل للخوري الملحد
- ويل لهم!
- حاملات الطيب!
- الرياء والصفاء في الدين
- يانونكم بلباس الحملان
- مريم المصرية
- شفاء المصروع!
- كلمة نافعة
- كيف استعدّ للمناولة ؟!
- كلمة مهمة
- الشعانين؟
- البركة الملعونة!
- البشارة!
- يوم الصور!
- انحرافات في القداس الإلهي
- كتاب درب الالام
- الصوم الثالث!


المزيد.....




- ميسي يرد على رونالدو ويكسب معركة الروح الرياضية
- محاضرة فلسفية للدكتور حمزة رستناوي ، في منتدى للحوار / السور ...
- مصر تعزل داعية سلفيا معاد لـ-الإخوان- يعتبر الربيع العربي -خ ...
- الكنيسة الروسية تعِد برنامجا لإعادة بناء البنية التحتية في س ...
- مهمة جديدة لرجال الدين في سوريا
- تعرف على العقوبة للطلاق على الطريقة الإسلامية في الهند
- غلق متجر في الكويت اتهمه رجل دين بارز ببيع -الأصنام-
- هل سيحقق بابا الفاتيكان ثورة حقيقية؟
- مفتي روسيا يبحث مع نظيره السوري التعاون بين داري الإفتاء
- العراق: الحكم بالإعدام على -نائب- زعيم تنظيم -الدولة الإسلام ...


المزيد.....

- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - المُخلّعّ والخوري