أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - امل عجيل ابراهيم - خواطر شخصية في ذكرى عالمية (سلاما ً للكادحين)














المزيد.....

خواطر شخصية في ذكرى عالمية (سلاما ً للكادحين)


امل عجيل ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5513 - 2017 / 5 / 7 - 23:10
المحور: ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا
    


راْيت صورة (لينين) وعمري ست سنوات على غلاف كتاب متوسط الحجم مجلد بطريقة جميلة وعليه صورة جانبية لرجل محفورة وكاْنها من ضمن الغلاف الرصاصي اللون .....جذبتني الصورة وخصوصا ذقن الرجل ونظرة عينه الثاقبة
كنت مغرمة بالكتب (مع اني لم اكن اعرف القراءة والكتابة بعد ) اقلب اوراقها في مكتبة بيتنا بود ومحبة وهي مرتبة في رفوف افقية على احد جدران غرفة الضيوف او (البرانية) كما كنا نسميها في ذلك الوقت
وكنت احفظ شكل الكتب واعرف الجديد منها حالما يضعه احد اخوتي المواضبين على اقتنائها على احد الرفوف فكان الكتاب صاحب صورة الرجل النصفية على الغلاف احد الكتب الجديدة التي لم ارها سابقاً
ساْلت اخي عن الرجل صاحب الصورة :من هو ؟
نظر اليَ طويلا وقال :انتِ حافظة قصص الانبياء كلهم ....مو؟
كان اخي الاخر الاصغر منه متدينا جدا وكان يحدثني كثيرا عن قصص الانبياء التي ارسم صورها في مخيلتي
عيون موسى البريئة المذعورة وهو موضوع في سلة تتقاذفها امواج النيل
صوت يونس وهو يسبح في بطن الحوت وخشوعه وتضرعه
الآم ايوب وعذاباته وصبره وقوة تحمله
اصابع مريم وهي تهز النخلة فيتساقط عليها الثمر رطبا جنيا
حتى انني اعتقدت لفترة طويلة ان اخي احد هؤلاء الانبياء قبل ان افهم ان نبينا هو اخر الانبياء وخاتمهم
-نعم ...انا احفظ قصص الانبياء واحبهم
اجبته
فقال :هذا واحد منهم ...ومن تكبرين شوية راح تعرفين شلون!!!
كبرت قليلا وعرفت انه (لينين)
وان مجموعة الكتب المجلدة الجميلة التي اضيفت الى مكتبتنا قد اشتراها اخي من صديق شيوعي من منطقتنا ومن ضمنها مجموعة عليها صور (ماو تسي تونغ ) وليس فيها حرفا واحدا باللغة العربية وحين قلت لاخي ماذا نفعل بها وهي بلغة لانفهمها ضحك وقال مازحا :هاي بركة بالبيت ......وعرفت انه اشتراها لمجرد ان يساعد البائع بثمنها
وحين كبرت اكثر ادركت ان كل صاحب دعوة صادقة لرفع الحيف والظلم عن بسطاء الناس ممكن ان يكون نبيا
وان دعوة (الارض ..والخبز ..والسلام ) لايمكن ان يرفضها احد لاسيما الانبياء لانهم قادة التغيير والثورة والتمرد في مجتمعاتهم
وتشكلت روحي
كقطع فسيفساء صغيرة متعددة الالوان تحتوي كل مااحبه اخوتي وحدثوني عنه بمقدار حبي الكبير لهم (حتى بعد ان تغيرت مشاربهم وافكارهم )
وهي تحلق في عوالم مثالية لاتحدها ارض .....او سماء......او حزب ......او انتماء
تحلم في عالم يعيش فيه الجميع بكرامة
سواسية دون تمايز او اختلاف
بحسب
امتلاء جيوب هذا .........وفراغ جيب ذاك
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
سلاماً....سلاماً.......سلام
للعمال في عيدهم
الذين تقاعدوا قسرا في دولة عُطلت معاملها واصبحت تستورد (معجون الطماطة )من ايران و(كاسات الزبادي)من السعودية
سلاماً
للشيوعيين من جيلنا ...وكان يكفي ان تقول عن احد انه شيوعي ليفهم المستمع بانه :مثقف ،،متحرر ومنفتح ،،بالتزام ووعي ،،
جسور وشجاع ،،،،صاحب كلمة وموقف
نصير للكادحين والمهمشين
وللشيوعيين بعد (2003)الذي لايفقه (البعض )منهم حرفا مما تعنيه الكلمة
ولايفهم من الانتماء الى قوى اليسار والنور سوى ان يرتدي الاحمر ويتحرر من اي ضابط او التزام
سلاما
للوزراء الذين مثلوا الحزب الشيوعي في حكومتنا ولم يقفوا في صف الحرامية الطويل الذي احترف سرقتنا من 1979والى الان
سلاما
الى صوت امراْة تمثل الثورة والتغيير وتطرح طرحاً واعياً متحضراً
وسط قطيع (الملايات )و (الاميات) اللواتي يجلسن على كراسي البرلمان العراقي البائس
سلاما
للكادحين ،،،المشتتين ،،
اصحاب الاصوات المنخفضة المفردة
(وصوت رجل بمفرده -كما يقول لينين - لايبلغ مسامع الشعب كله بل يضيع ويختنق في اقبية البوليس )





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حقائق بطعم القرنفل
- اصنام
- في عيد المرأه ...سلاماً لرجل احترم المرأه ...سلاماً لأبي
- اقدار..ام ..قرار؟
- في عيد الحب ساسمع ساجدة عبيد
- حديث عن الحب وسورة يوسف وماري كوري
- لماذا تكتب المراءه ؟هلوسات الوحدة والمرض في موسكو
- علاقات
- اجنحة الملائكة


المزيد.....




- نصر الله: الولايات المتحدة قدمت تسهيلات لـ-داعش- وأمنت خروج ...
- احظروها قبل أن تبيد البشرية
- حماس ترفض تصنيف -حزب الله- تنظيما إرهابيا
- رياض حجاب يستقيل من رئاسة الهيئة العليا للمفاوضات السورية
- ببغاء يتبادل أطراف الحديث مع مساعد ذكي (فيديو)
- العاهل الأردني يلتقي رئيس حزب -الكتائب- اللبناني
- أعضاء الحزب الحاكم في زيمبابوي يحتفلون بإقالة موغابي
- موسكو: نأمل ألا يصمت شركاؤنا الغربيون حول استهداف بعثتنا في ...
- غوتيريش يعرب عن صدمته من تقارير عن سوق للعبيد في ليبيا
- بريطاني تنبأ بفوز ترامب والبريكسيت، فما الذي يتوقعه لسنة 201 ...


المزيد.....

- ثورة إكتوبر والأممية - جون فوست / قحطان المعموري
- الاشتراكية والذكرى المئوية للثورة الروسية: 1917-2017 / دافيد نورث
- الاتحاد السوفييتي في عهد -خروتشوف- الذكرى المئوية لثورة أكتو ... / ماهر الشريف
- ثلاث رسائل لمئوية ثورة أكتوبر / حارث رسمي الهيتي
- في الذكرى المئوية لثورة أكتوبر 1917م الخالدة أهم أسباب إنهيا ... / الهادي هبَّاني
- هل كانت ثورة أكتوبر مفارقة واستثناء !؟ الجزء الأول / حميد خنجي
- الأسباب الموضوعية لفشل الثورات الإشتراكية الأولى / سمير أمين
- جمود مفهوم لينين للتنظيم الحزبي وتحديات الواقع المتغير / صديق الزيلعي
- مائة عام على الثورة البلشفية: صدى من المستقبل / أشرف عمر
- عرض كتاب: -الثورة غير المنتهية- / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - امل عجيل ابراهيم - خواطر شخصية في ذكرى عالمية (سلاما ً للكادحين)