أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - العنصر المدمر واللى لابس -طاقية الأخفا-.














المزيد.....

العنصر المدمر واللى لابس -طاقية الأخفا-.


حسين الجوهرى

الحوار المتمدن-العدد: 5462 - 2017 / 3 / 16 - 02:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


العنصر المدمر واللى لابس "طاقية الأخفا".
حسين الجوهرى.
----------------------------------------
شوفو حضراتكو. كلنا واعيين بأن أقتصاديات الأنسان كانت زراعيه ثم بدأ توغل الصناعه فيها من حوالى قرنين.
.
بدءا من منتصف سبعينات القرن العشرين دخل فى هذه الأقتصاديات عنصر جديد وهو ثروات النفط الفجائيه والهائلة الحجم. لا يعنينا استثمار هذه الثروات فى النشاطات الزراعيه والصناعيه والتجاريه والسياحيه..الخ, أى فى أى نشاطات مشروعه. ما يهمنا هو الجزء الغاطس والخفى عن الأعين من هذه الثروات والذى تم استخدامه فى تدمير الأنظمه الاجتماعيه والسياسيه فى مجتمعات عديده.
.
كان الغزو الوهابى فى بلاد الأسلام السنى بأهدافه والتى توضحها آثاره الغنيه عن البيان.
.
ثم تحولت أنظار هذه الأموال المسمومه ألى أوروبا وأمريكا على أثر أحداث 11 سبتمبر. هناك وحيثما أمكن تم رشوة منافذ الأعلام ومراكز البحوث وأجهزة الأمن والأجهزه التشريعيه والسياسيه فى كل هذه الأماكن. ماهو الهدف؟
1- نشر وتثبيت فكرة أن الاسلام دين مثل باقى الأديان وأنه لاعلاقة له بالأرهاب. كل مافى الأمر هو أن مجموعات مارقه وخارجه عن صحيح الدين هى التى تقوم بالعمليات الأرهابيه.
2- بناءا على رقم (1) يجب أن تتمتع الأقليات المسلمه سواء المقيمه او التى يتم تهجيرها بكامل حريات ممارسة العقيده التى تكفلها نظم هذه البلدان وفى مقدمتها بناء المساجد ونشر الدعوه وحرية الحجاب والنقاب للنساء المسلمات.
3- مع الوقت سيتم أنتشار الأسلام فى ربوع اوروبا وأمريكا.
.
يمكننا الآن النظر الى ظاهرة "ترامب" التى بدأت تغطى أوروبا وأمريكا على أنها ردة فعل من شعوب هذه البلدان لهذا المشروع المخرب لكياناتهم....نحن الآن فقط فى بداية المعركه.
.
يجدر الذكر هنا بأن اول مسمار فى نعش هذا المشروع الشيطانى (أو بعبارة أخرى الخازوق الاول) دقّه المصريين فى 30 يونيو 13.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,224,211,101
- مقولتان لا أساس لهما من الصحه: 1- اوروبا كانت فى نفس وضعنا ف ...
- خطأ شائع يقع فيه الكثيرين بحسن نيه. حسن نيه واخدنا ورا الشمس ...
- وحتى نستطيع التمييز بين ماهو -دين- وبين ما -ليس دين-. والحكم ...
- الانسان المصرى.....كيف كان وكيف صار.....ولكم الحكم
- حياة الأنسان, العباره وما فيها بأيجاز.
- ممكن من فضلكو نقرا التاريخ مع بعض بهداوه؟ أمريكا/ألمانيا نجا ...
- لماذا أهاجم الأسلام وليس المسيحيه.
- تفاصيل الغزو الوهابى السلفى لمصر والتى ساقنى الحظ لأقتناصها ...
- شطرى القضيه
- تحليل لطريقة الرئيس ترامب (اللاسياسى بالخبره والسياسى بالضرو ...
- -مصر لابد وأن تكون أولا-....فى مواجهة....-أمريكا أولا-
- ألى أعزائى العلمانيين, أى أمل أنقاذ مصر من مصير مظلم ومحتوم.
- العنصر الفائت على الجميع (تقريبا) بدون استثناء.
- الغابه يا أسيادنا الغابه...مش تربسه فى أى شجره والسلام والوا ...
- مصحف عثمان...الحقيقه الغائبه.
- أمريكا وأحنا وبقية العالم -الذى تتشكل خاصيته الجديده أثناء م ...
- الفرق بين الأسلام والمعتقدات الأخرى من منظور لا دينى أى غير ...
- من اين أتت أخلاقى (والتى لن تغمض لى عين أذا شابتها شائبه واح ...
- النضاره الملعبكه
- قصتى العجيبه مع التاريخ.


المزيد.....




- الفاتيكان يكشف عن -قواعد سرية- لكهنة خرقوا تعهدات -التبتّل- ...
- المئات من جنسيات مختلفة يغادرون آخر جيب لتنظيم -الدولة الإسل ...
- رئيس لبنان: لا سلطة أعلى من سلطة الجيش ونخشى قيام كيان يهودي ...
- الانتهاكات الجنسية في الكنيسة الكاثوليكية: كاردينالان يحضان ...
- كتاب: 4 من كل 5 كهنة في الفاتيكان مثليون
- المقاتلون الأجانب في تنظيم الدولة الإسلامية: كم بقي منهم في ...
- كتاب: 4 من كل 5 كهنة في الفاتيكان مثليون
- التعاون الإسلامي تحذر من تبعات اقتحام المسجد الأقصى
- بعد تدنيس مقبرة يهودية.. الرئيس الفرنسي يعد بمكافحة معاداة ا ...
- قوات سوريا الديمقراطية: إجلاء مدنيين من آخر معقل لتنظيم الدو ...


المزيد.....

- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - العنصر المدمر واللى لابس -طاقية الأخفا-.