أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - صديقي عامل النظافة














المزيد.....

صديقي عامل النظافة


وليد المسعودي
الحوار المتمدن-العدد: 5437 - 2017 / 2 / 19 - 00:41
المحور: الادب والفن
    


وهو يجر مدينتي
بكيس قمامة
مليء بالخيبات
صاح من بعيد
صديقي عامل النظافة :
الشاعر معدوم
في كلماته
وأنا هنا كالحمار
معدوم ايضا
ولكن في القمامة .
الغيمة في العراق
لا ترزقني بابا
للاتكاء عليه
سوى باب الحسرات
يرقص حول جسدي كل يوم
والرحمة نخلة
لا أستطيع هز جذعها
ليسقط التمر
فتأكل منه بلابلي .
سقطت من قلبي
العصافير باكية
عانقته كمن يعانق ضله
وأنشدت له
باب الفرج
مقفل بدموعنا
لا ينفع فتحه
بكثرة الانتظار
ألف مرة قرأت لك
والنجوم في يدي
لا تجعل الريح
تغزل في حبيبات رأسك
هات يديك المسورة بالجوع
لنكسر السلاسل
لعل الامل يسرع
في غزو قلوبنا
ونفتح للحياة باب .
دون جدوى تغادرني
وتترك عند قلبك الخوف
راضيا بأن تبقى الحمار
تطعمه القمامة
الف دمعة
يرقص حولها
عمرك الميت
بالحسرات .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,447,631
- ذكريات شارع مهجور
- ورود
- من مذكرات سجين سياسي
- حراميو الارصفة -6-
- الشمس تعبر من شارعنا
- تفاحات جميلة
- غسالتنا العاطلة
- طلة عمياء
- مشاهدات عراقية ٥
- انحناءات
- مشاهدات من عصر الزنابير ٣
- مدافئ
- رسوب
- مشاهدات عراقية ٤
- حب بغداد
- سبيل
- مشاهدات عراقية ٣
- مشاهدات عراقية ٢
- مشاهدات عراقية
- جنازة


المزيد.....




- على أنغام الموسيقى... كتابة نهاية عداء دام 20 عاما بين إثيوب ...
- نص -ليس رثاءا كماياكوفيسكى للينين -لأنك زعفران-أهداء الى روح ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- البيجيدي: لا وجود لسوء نية في تسريب مداخلة حامي الدين
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- أردوغان يستخدم صلاحياته الدستورية ويعيد ترتيب المؤسسة العسكر ...
- أسبوع عالمي لسوريا في بيروت..إصرار على الأمل بالفنون
- لويس رينيه دي فوريه: الحُكْم


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - صديقي عامل النظافة