أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - المحنة المصرية .. حاكم ومحكوم














المزيد.....

المحنة المصرية .. حاكم ومحكوم


نشات نصر سلامه
(Nashat Nasr Salama )


الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 16:06
المحور: المجتمع المدني
    


تمر مصر الان بأزمة عميقة في كل شيء .لديها أزمة اقتصادية خانقة . وأزمة ثقافية كبيرة وأزمة سياسية واضحة ...هذه الازمات لها شقين الشق الأول هو الحكام المتتالين الذين حكموا مصر خلال عشرات السنين الماضية والشق الثانى هو المجتمع المصرى بكل اطيافه .
فنظام الحكم في مصر جعل سلطات الحاكم مؤثرة على القرار بشكل كبير عكس دول الغرب , فرغم التقدم الكبير الذى تعيشه معظم الدول الغربية مثل السويد والدنمرك هولندا والنمسا وألمانيا وسويسرا فلا احد يتذكر اسم احد من حكامها الحاليين او السابقين لان الرئيس مجرد موظف في الدولة لا هو الزعيم ولا القائد , وليس معنى ذلك ان رؤساء مصر المتتالين فاسدين او خونه وانما كانوا غير مؤهلين لهذا المنصب فنجحوا في احراز بعض الإنجازات ولكنهم وقعوا في أخطاء قاتله أدت الى خسائر خطيرة مازالت مصر تعانى منها حتى الان .
فالسلطة المطلقة التي اخذها هؤلاء الحكام جعلت عبد الناصر ينهزم في 67 وتضيع سيناء بالكامل . وجعلت السادات يخرج التشدد الاسلامى من القمقم , وجعلت مبارك يحكم مصر 30 عاما ,وجعلت مرسى يحكم من خلال حزب الاخوان ,وجعلت السيسى يدخل الجيش في النشاط الاقتصادى .
ولنكون عادلين فلنضع انفسنا مرة مكان الحاكم ومرة مكان المحكوم .
ان اى حاكم يستمد قوته من خلال الاليات الموجوده بالدولة من دستور واجهزه تنفيذية وبرلمان والثقافة العامة للشعب .. والمقصود بالثقافة العامة (CULTUR) بالانجليزية و(KULTUR) بالالمانية
اذا نظرنا الى الوضع المصرى نجد ان الدستور المصرى عبر عشرات السنوات الماضية به كثير من المتناقضات منها على سبيل المثال لا الحصر بعض البنود التي تجعل من مصر دولة دينية وأخرى عكسها تماما تجعل من مصر دولة مدنية ... اما الأجهزة التنفيذية بمصر فمعظمها مترهل ورخو حيث ان المخالفات من كل نوع تعج بالشارع المصرى والأجهزة التنفيذية اضعف من تواجه هذا الكم من المخالفات والذى يجعل مصر تخسر عشرات المليارات سنويا من اول البناء المخالف واشغالات الطريق اما البرلمان فالنظام الانتخابى جعل البرلمان مقتصر على أصحاب النفوذ وأصحاب المال, واصبح طارد لاصحاب الكفاءات .وعندما نريد ان نتحدث عن ثقافة الشعب فسنجد انه للأسف الوعى العام للشعب متدنى جدا رغم وجود نسبة ولكنها قليلة جدا تمتاز بمستوى ثقافى فائق جدا ولكنها للأسف غير متجمعة ومبعثرة ولا توجد روابط بينها , فالمواطن الغربى يحافظ جيدا على البنية التحتية في بلده عكس المصرى الذى يتعامل مع اى شيء ملك الدولة بكثير من العبثية ... واعتقد ان السيسى عندما قال ..احنا شبه دولة ... ان هذه السقطة أتت بسبب كثرة الاحباطات التي واجهته كحاكم من الأجهزة التنفيذية ومن الوعى الجماهيرى العام حوله.
واذا اردت ان تعطى المقارنة حقها قارن بين حاكم يتولى حكم مصر اليوم وحاكم يتولى الحكم في دوله مثل سويسرا على سبيل المثال ستجد الفرق شاسع بين أدوات الحكم للحاكم بين الدولتين ..لذا فان اى حاكم يحكم مصر يكون في محنه فعلا ..
اما اذا وضعنا نفسنا مكان اى مواطن مصري ....كمحكوم .... سنجد ان المواطن المصرى دفع ومازال يدفع ثمن أخطاء كل حكامه السابقين من اول ضياع سيناء أيام عبد الناصر الى خروج التشدد الاسلامى أيام السادات الى ترهل حكم مبارك والى الان واستمرار عدم عدالة توزيع الثروة بين المواطنين .... ان المواطن المصرى مازال في انتظار رئيس مثل محمد على او اتاتورك او رئيس سنغافورة او البرازيل ...هؤلاء عبروا ببلادهم من عنق الزجاجة واستطاعوا تحقيق إنجازات اقتصادية واجتماعية مؤثرة ... واذا عدنا لنفس المقارنة بين المواطن المصرى والمواطن في سويسرا مثلا لانتابنا البكاء على وضع المواطن المصرى الان .
لقد تشوهت الثقافة المصرية خلال عشرات السنوات الماضية وتراجعت كثيرا وان الأوان للعوده التدريجية لثقافة اكثر انفتاحا واقل تشددا يصاحبها تغير جذرى في النظام السياسى والدستورى المصرى لتكون لدى مصر دولة حديثة مدنية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,167,625
- الصراع الذى بدأ بين الأصولية الأسلامية وبين العلمانية الغربي ...
- العشوائية المصرية
- تجديد الخطاب الدينى .... دعوة خاطئة
- نصيحة لمصر بعد الانفجار بكنيسة العباسة
- نصيحة ... للرئيس السيسى
- ديكتاتورية الكنيسة الارذوكسية المصرية
- التعذيب حتى الموت على يد الشرطة المصرية
- ذكريات خالى مع حسنى مبارك
- الهوس الجنسى المصرى
- الهوس الدينى المصرى
- احتقان المجتمع المصرى الان
- الجدوى الأقتصادية فى حالة فصل الدين عن الدولة بمصر
- تعرية مصرية فى الصعيد
- حرائق مصر بين التهويل والحقيقة
- العلاقة المصرية السعودية فى الميزان
- مصر بين انجازات واخطاء السيسى
- الاداء الحكومى الهزيل فى الدولة المصرية
- تقييم احداث 25 يناير بعد 5 سنوات
- زنقة السيسى
- الارهاب .... والخلايا النائمة


المزيد.....




- النيابة الكويتية تأمر باعتقال أمير من العائلة الحاكمة
- وكالة إغاثة تعلق عملياتها في شمال شرقي سوريا وتجلي موظفيها ا ...
- رئيس اللجنة العربية لحقوق الانسان يشيد بالمستجدات التي اتخذت ...
- تعذيب وتهديد مقابل كلمة سر الهاتف.. حبس إسراء عبد الفتاح 15 ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح إثر الهجوم التركي شمال سوريا
- نصائح تكنولوجية وخرائط أمان.. هكذا يتحايل المصريون لتجنب اعت ...
- بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح جراء الهجوم التركي في سوريا
- المرصد السوري: عدد النازحين جراء العملية التركية تجاوز 250 أ ...
- أبوظبي تستضيف مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد في ديسمبر القادم


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - المحنة المصرية .. حاكم ومحكوم