أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نژاد عزيز سورمێ-;- - ركامات الجحيم الثلجية















المزيد.....



ركامات الجحيم الثلجية


نژاد عزيز سورمێ-;-

الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 00:07
المحور: الادب والفن
    





من الشعر الكردي المعاصر

‏ ركامات الجحيم الثلجية‎ ‎
للشاعر نژاد عزيز سورمى

ترجمة‎ :‎محمد‎ ‎حسين‎ ‎المهندس



من المترجم:‏
هذه المجموعة الشعرية رسالة صارخة او صيحة احتراب نابعة من أعماق ‏الشاعر نژاد عزيز سورمى، تنصهر في حيثيات المجموعة هذه آلام عانى ‏منها الشاعر طوال أكثر من نصف قرن عاش فيه متأملا مجيء يوم خلاص ‏ينهض فيه من نوم سنين متلهفا لسماع أي خبر ينبيء عن أن الآلآم قد ‏انتهت وحل يوم جديد نبدأ فيه الحياة التي تستحق العيش.‏
في بداية إرهاصاته الفكرية يضعنا الشاعر في مواجهة (السم) الذي ظل ‏يتجرع منه طويلا وكأنه محتوم عليه أن يفعل ذلك رغما عنه، بيد أن السم ‏هذا لاينفك يبتعد قليلا أو كثيرا عن جمع من العيون الذكية الخجلة التي ‏حدق فيها فيما مضى عساه يجد فيهن ملتجأ يريح فيه روحه المتعبة أبدا ‏وهو الباحث عن الخلاص المرتقب.‏
لايتعامل الشاعر نژاد مع ما حواليه من أشياء وأشخاص ومشاعر معاملة ‏الند للند، بل يراها وقد احتوت مشاعره بشكل يثير فيه طاقة التغيير الواجب ‏وجودها كي يضع كل معاييره الوجدانية الذاتية خدمة لنوال او بلوغ يوم تشع ‏فيه كل الوجوه ببهاء منتم الى أرض عشقها بلا هوادة؛ لكن الأقنعة ظلت ‏تطارده دهرا تجعله يكد ويجهد من أجل اكتناه الوجه الحقيقي الذي لابد إن ‏اكتشفه؛ سيجعل أمر الأستمرار في العيش ممكنا. ‏
ها هو الشاعر يرى وطنه في الحلم لا في واقع مرير أشكل عليه طريقة ‏التفكير السليم الداعي الى التغيير في البنى الفكرية لكل الناس كي يكونوا ‏يدا واحدة تنهج منهجا رصينا بغية التحرك الواقعي الملم بكل مجريات الأمور ‏لانتشال العقل المزخرف على مر العصور من مستنقعه النتن. إنه يقارن بين ‏ماض كان فيه الرجل الواحد قادرا على تغيير الكون كله وحاضر ينبض فيه كل ‏الأطفال بروح ذلك الرجل، ولكن دون جدوى.‏
الآلهة، الموسيقى، الرقص، الجبل، المطر، الريح... الخ مفردات عالجها ‏الشاعر بكل دقة وأنار بها دروب الباحث عن الأمان على أرض أضاعت ‏الأمان.
لقد عايش شاعرنا أحداثا جساما جعلته ينبري لها في صياغات شعرية ‏بصورها الذهنية المثيرة الجميلة كي يحدث أثرا على طريق الخلاص من ‏حاضر ارتهن الكل دون تفرقة بين مكونات المجتمع. إنه يقول بملء فيه: إنهم ‏عابثون بكل قيم الأنسانية، هؤلاء المتربعون على الجهات الأربع لا ينوون ‏الخير لنا، الى متى نظل نفتح قلوبنا الساذجة؟ متى ننفض غبار الحمق من ‏على عقولنا الغائرة في التلذذ بالتوافه؟
الخوف يدخل القلب المفتوح
ومن أراد
أن يعيش حرا
لا يجوز له أن يفتح قلبه...‏
‏ ‏
رسالته هذه موجهة من طرف خفي الى العابثين السابقين يهددهم فيها ‏بالكف عن الأستلاب، وهي كذلك موجهة بكل وضوح الى جيل لم يمارس ‏العبث بعد، جيل فتح عينيه على أصداء ماض زاخر بلاشيء غير العبث ‏بالوطن. صرخة أراها أنا صادقة حقا، وهي نابعة من عقل نژاد عزيز سورمى ‏وقلبه المتعبين اللذين عانيا الكثير الكثير من أجل البحث عن متأمل صادق ‏وقوي يحمل معولا يهدم كل ما مضى ويبني من جديد. ‏

يقول الشاعر:
الى أین؟
الى المنفى کرة أخرى؟
أیها الذهن المتعب
الرأس المصاب بالصداع!؟
من الظلام الى الظلام
أی جرح سیندمل؟
واه یا وطن
کم غدرت بنا
وکم غدرنا بک...‏
المترجم



‏ ‏



ركامات الجحيم الثلجية

‏"إني أحلم دائما بأن تكون لي أجنحة وأحلق في السماء معك، لكنك تفكر ‏بتركي دائما وتقفز وحدك الى الجحيم، لماذا؟"‏
وي هيوي
في رواية (شنغهاي بيبي)‏

‏1‏
جرّعوني السم في قدح من ذهب
والعيون النواعس خدعنني...‏
العيون النواعس ‏
وضعن الرِّبقة ليس في عنقي
بل في فؤادي
العيون النواعس قتلنني...‏

‏2‏
ضاعت الوجوه
لا أحد يعلم أينها
ما هو موجود قناع
ما هو ظاهر قناع
إن أردت فهو قناع
وإن لم ترد فهو قناع...‏

‏3‏
كانت جاثية
أرى النساء ‏
لأول مرة
يمطرن بدلا من الدموع ‏
اللآليء...‏

‏4‏
مفاتيح الأبواب
ليست عند عرائس البحار
ولا عند
الربيع الناعس
والصيف الحافي...‏
مفاتيح الأبواب
مفتاح الأساطير والملاحم
عند نساء وأطفال شنكال
وهم يفرون منذ مئات السنين...‏

‏5‏
كان ذلك حينا
عندما كانوا يصلبون المسيح
والآن كل طفل هو المسيح...‏

‏6‏
رأيت
وطنا في حلمي
تشرق عليه الشمس
بصدى الدفوف
وتغرب عنه برقص النساء
كان وطنا بهيجا عامرا
ولكن كان حلما...‏
‏7‏
اولئك الآلهة
الذين أسكتونا دوما
كتموا صراخنا
والآن ‏
في القرن الواحد والعشرين
هاهم يتسولون
في شوارع العواصم الصاخبة...‏
‏8‏
عصفور كان يدنو مني ‏
بحذر
كان عصفور الموت
لمْ أستطع أن أدرك لِمَ جاء...‏
‏9‏
من أين أجلب موسيقى الصباح
والشمس قد وصلت الى القمم ‏
وأنا لا زلت نائما...‏
‏10‏
كنت أمشي في طريق
يشبه لوحة تجريدية
الخيال
الحماس
المطلق...‏
الحياة عجيبة
عجيبة هي الحياة
أن تمشي في طريق
يشبه لوحة تجريدية...‏
‏11‏
رقصة السحر
تشبه قدحا نصف مليء
وخمار عروسة النور
إنها تزخرف الحياة مع أول تباشير الصباح
وتُقرِّب الأمل...‏
‏12‏
العطر الذي وضعتيه
لا أشمه
أراه...‏
‏13‏
ثمة لطخة على سفح الجبل
هناك من يقول
أنظر
حتى الجبل يصاب خدها
بضربة الشمس
وهناك من يُشبِّهُها
بجُرح ذي قشرة...‏
لكن اللطخة
لا الخد المسفوع
ولا الجرح ذو القشرة
بل غابة من الشجيرات
بسطت السحاب
في حفل راقص لينابيع الأعالي
والتحفت بالمطر...‏
‏14‏
حين دخلَتْ
صارت المقهى بنفسجية
قامة من نقش الأله
توزع البطاقات
وبعد ذهابها
بقي ظل قامتها أياما
على كراسي وجدران المقهى...‏
‏15‏
أيا أميرة
وطننا المقبل
وطنُ
استيقاظِ الزهور الزرقاء والبيضاء
رجاء
إفعلي شيئا
ألا تخرج الأحاسيس المرتعشة
المقرورة
الباطنية
اللاأدرية
من ملجأ ربيع الوجدان...‏
‏16‏
ما أصفى سمع تلك الجزر
كأنه صدى الوهاد
إنهن يرين الضياء
ينزعنَ اللون من بعضهن البعض
ويُودِعنَ اللون في بعضهن البعض...‏
‏17‏
اللعب بالجسد
يظهر في غمضة عين
اللعب بالأحساس
يستغرق قرنا...‏
‏18‏
الآن علمتُ ‏
لِمَ الإدراك
علامة التعاسة
ووعيتُ
لِمَ مساء العمر
أخرس
وقلبك الحجر
منجم العاطفة والرقة
الآن علمتُ...‏
‏19‏
أنتِ تفكرين
في سموم الجسد
والحوافِ الغَنِجة للذة
أنت
لا تفكرين فيّ...‏
‏20‏
مضت أيام فصول الغنى
أيامٌ
كنا نعيشها ببسمة واحدة
مضت تلكم الأيام
و لن تعود...‏
‏21‏
سعيد
هذا الجيل .. سعيد
إنه يعي
سر الجسد
وعبء الأيام
هذا الجيل
سعيد
متى ما أراد
يحظى بملقى العشاق...‏
‏22‏
كنت نصف ميت
بقيت في العراء
كنت أسمع
لحنا
في قلب غابة كثيفة
يتسلق صدري
في غفلة من الحراس
وينزلق في عروقي المتعبة...‏
‏23‏
وأنا أيضا
إن كان الطيش وعمى الألوان والتسرع
من شيمتي
لوضعت حدودا لغارات عبدة العراء
وإن كان قلبي
في صدري حقا
ما تركت النساء يلعبن به...‏
‏24‏
ما كان الوطن ذاك
ما كتبناه في قصة قصيرة
وا أسفاه
مرة أخرى وا أسفاه
تبين الوطن أنه صليب حديدي
ما رأينا منه
غير الحروب
غير الموت
وا أسفاه
ألف وا أسفاه
الوطن
ما كان متنزه فصول الربيع... ‏
‏25‏
ما قرأتُه ‏
تساقط
ما رأيته
وأنا أعتذر ‏
ظهر كذبه
والآن حتى القلم
ينهل من كأس الشراب ‏
الإلهام و خائنة الأعين ‏
وسهاد الرعي الليلي
لقد صارت الدنيا كلها
مسرحية مزعجة...‏
‏26‏
إنه ليس مطرا
ولا موجة حرارة ساخنة
فلِمَ حملتُ المظلة هذي؟
مرحبا بك يا ابتداء الجنون!‏
‏27‏
انتبه
لا تكترث بالريح كثيرا
فلسوف ينير المطر
ليالي عزلتك
لقد عملنا الكثير لأجل الريح
لكنه لم يقم بشيء ما
غير إزالة الثلوج
وإمالة الأشجار...‏
‏28‏
ليس للهم علامة
وإن كانت له
لكان السفلة
يسترونها بمشاريع لا تُنجَز
وما كانوا يتركونها تظهر للعيان
ليس صحيحا
أن المرء يفنى الى الأبد
إن كان كذا
لكنا نمضي فترة أعمارنا القصيرة ‏
في سعادة...‏
‏29‏
علِقَتْ قصيدة في عروقي
مثل الكولسترول الضار
لا أعلم متى سيقتلني...‏
‏30‏
كل ما في الدنيا من ألوان
قد قذفت الى السماء بحبل ما
الآن عرفت
لِمَ لَمْ يبقَ للسماء جمالها السابق...‏
‏31‏
غير احتضانها
ماذا يسعنا فعله
مع سهام تقادم العمر...‏
‏32‏
الأنفاس المعروضة في اللوحة ذي
في ضيق شديد
ولسوف يخرجن من الإطار
وإن لم يكن الآن...‏
‏33‏
لقد اختاروك
كيما تستلم هدية ما
عشبَ السفوح
رغوةَ الأمواج
غرائسَ الشطآن...‏
‏34‏
الخوف يدخل القلب المفتوح
ومن أراد
أن يعيش حرا
لا يجوز له أن يفتح قلبه...‏
‏35‏
ملمس الجدران الحجرية
وملقى الآجام والمخابيء
حنين الجروح الى الماضي...‏
‏36‏
تلك السيدة المتشحة بالبياض
تبدو مثل قنديل
عاد اليه جاهُه
ومسكن الهموم
و ظلال النتاج
أوانُ السماسرة...‏
‏37‏
لقد طارت الحمامة
إذن
ما الجدوى من احتضان الركب؟
‏38‏
ينبغي
أن يكون رفع الكؤوس
قبل تحطم الحب...‏
‏39‏
من الشباك
يبدو القمر نقطة بيضاء
على جبين أرض أخرى سوداء
ذات نقاط...‏
‏40‏
في موعد بديع
حين نتقابل
نلوث أنفسنا بالسعادة
ويصبح خوف المرتابين
غمائم الصيف...‏
‏41‏
انا أصنع الكولاج
الكولاج فن مُصفّى
إنه تلميذ الوداع الأخير
أنا أروي الحكايات الفانية
والتي لم تأت بعد
هذا هو حلمي
أن يكون للشجر عطر ‏
أن تضحك الفصول
والمطر يقيم الإحتفال على الحقول
هذا هو حلمي
أن لا أحْملَ همومكم
أن لا أُحَمِّلَكُم الهموم
كيف هو هذا الحلم؟
‏42‏
حين يرن جرس هاتفي
يتصدع قلبي
أي تأجج هو هذا
أي بلاء هو يا رب
أرسلته الى عبدك؟
‏43‏
تلك العاصفة المنبعثة من شَعرك
تدثرني بهدوء خفي
أنا آدمي صبور
وإلا أين العاصفة من الهدوء؟
‏44‏
رعشة جسدك
تشبه الرعشة لحظة كتابة الشعر...‏
‏45‏
وإن كنا عميانا
ولا كان بوسعنا عمل أي شيء
ولكن يمكننا
أن نسجل كل الظلام الدنيا ‏
بأسامينا
وندع أصحاب البصر
يعموا بالضياء...‏
‏46‏
حين كنا صغارا
كنا أغنياء
إذ كنا نرى شجرتين أمام دارنا
لكننا الآن في سَعَة الحرية
لا نرى غير مباني "المولات"‏
والجدران الزجاجية
وأسلاك المولدات المتشابكة
‏47‏
أردت كتابة قصيدة
عن الظمأ
عجبي
كل شيء
ما عدا الماء
‏48‏
رأيت حلما
كنت في غابة قرب البيت الأبيض
كنت في حضن امرأة أمريكية
أجبنا عن كل الأسئلة
ولكن رغم جهدي
ما أرادت المرأة أن تعرفني
‏49‏
إمرأة ما
تفكر في رجل ‏
أشقر أزرق العينين
رجل ما
يفكر في امرأة سمراء
سوداء الشعر ‏
‏50‏
في سطر واحد أقول لك:‏
شفتاك تنسيانني الحياة والموت
‏51‏
لقد أعدت لنا نار مربعة الأرجاء
تشبه كعب قدم امرأة
صور المدن التي لا شمس فيها
تتصابر بينها
وشارع يناول النار الى شارع آخر ‏
‏52‏
تعني الحضارة ‏
السلام
لكنا في صغرنا
علمونا المسألة
بالمعكوس
‏53‏
يصل صوت احتفالاتنا ورقصاتنا
الى عنان السماوات
إلا أن حمائمنا
يهدلن عند أفاريز السقوف
‏54‏
كانت أمسية غير اعتيادية
كنت أتنزه في الجسد
وهبطت من على الأوداج
بيد أني مذاك
ما كنت قد علمت
أن الأوداج وهاد عصيبة
تدحرجني الى حدائق الرمان
ويسيرني في وديان الجدب والجداء
‏55‏
ريثما تكل عيناي
أحدق في نشوتك
النشوة من صنف الموت
لها حدود
لكن الشعر لا حدود له
‏56‏
من المذبح
أرى البراعم المنحورة ‏
على أغصان أشجار المعابد
أنا لا أفهم
لا أعلم ما هن
لا أعلم لم؟
لا أعلم لم جاء الذباحون ‏
من المشاتي أو المصائف؟
لكني أعلم أن ليس ثمة علامة بيضاء
أنا لم أقل ‏
أن الحياة ليست سعيدة
ولكن أينها؟
‏57‏
دع الأمر هذا سرا
كيف ومتى أمارس الكتابة
ما أقوله هو
كل المروج التي مررت بها حافيا
تفوح منها رائحة الفردوس
‏58‏
جسدي المتعب
كأوراق مواسم الخريف
تتساقط بهفة ريح
وأنتم أفكرتم ‏
في جسد يتساقط بالريح؟
‏59‏
حين كنت صغيرا
ما كنت أسمع الموسيقى
إذ ما كان صوت رصاصات الحروب
المرزوع في رأسي
يتركني
حينها
وإن لم تكن الرصاصات
كان نوى بنات الطبيعة
مانعا
فما تذكر أحد ما الموسيقى تلك...‏
‏60‏
محبو الطبيعة نائمون
إبقي طاهرة أيتها الأرض
أيا الأمل الأخير
لا يسع محبو الطبيعة هجر مواضع اللهو
طاهرة إبقي
أيتها الأرض
‏61‏
قد غاصت في شهواتها
داست على قلبي
إنها غافلة
‏62‏
في شتاء عصيب
حضر الموت
بمعطفه القديم
وما بقي فيه غير زر وحيد
أيها الموت الصعلوك
نحن يزورنا يوميا
مئات من أمثالك ‏
بكامل الأناقة
والمعاطف المكوية
‏63‏
ليلة البارحة
من ألقى علي العطر؟
ليلة البارحة
حين كنت ميتا
من أيقظني من نومتي الأبدية
وأراح قلبه بي؟
‏64‏
كان قد عاد
من سفر الجدب والجداء
متعبا مكدودا
لكنه ما كان قد أضاع الأمل
فوضعوا ‏
على رأسه تاجا من النجوم
واها لوفاء الإنسان
والدنيا الغادرة
‎65‎
نائیا غریبا
قضى الحیاة على السحب الزرقاء
وتحت الظلال
أودع الصباح فی المساء
والمساء فی اللیل
لم یکترث للسراب
للمطر الذی کان یدک على کتفیه
مع ذلک
لم تعطف الریح على الأشجار
‏66‏
اللیلة
علقت إحدى لوحات (حمید جمال)‏
وقد أهدانیها فی اللیلة ذاتها
فی تلک اللوحة تبدى لی:‏
یمکن فی کثیر من المرات
أن یأخذ الشفق والعتمة
والزهرة والدم
الألوان من اللوحات
‏67‏
أضعت قلبی فی الغابات الکثیفة
وأنا لم أرهن
رسق منی قلبی قی المدن الکبیرة
وأنا لم أزرهن
لکن قلبی انبعث
فی النیران الخامدة
فی الثلوج المنتفخة
فی الحدائق المهملة والشرفات المتهزهزة
وتحت أجنحة الزغالیل البریئة
فی عیون قراء لا رؤوس لهن
‏68‏
قلب من نسل الزجاج
ضیاء أعمى
شبح أسود
غفوت على صدرک
عاد الضیاء کما کان
والشبح
لا أعلم لغایة الآن کیف اختفى
‏69‏
لا أسأل
ما هذه الزرقة ‏
التی لا تشبه السحاب ولا البحر؟
أعلم أن
بکاء الریح بحرقة
وتأمل الدراویش العارفین
یعرفاننی على ملامح روحی
‏70‏
إنطفأت السرج بالدموع
تجمهر أحاط بجثمان
قد خسر التاریخ والجغرافیا
فی ناد للقمار
‏71‏
بنت عصفورة عشها
على مدرعة متکسرة
صغارها نبتت لها شفرات حدیدیة
بدلا من الریش
‏72‏
هطلت مثل مطرة ناعمة
على شعرها
لم تحدق فی تلک العیون الغاضبة الحاسدة؟
أنا ما کنت وابلا
کنت مطرة
لم تندفع صوبی ‏
تلک الأمواج المجنونة سراعا؟
‏73‏
ظل القمر لوحدە
یمنحنی الفرح
أسفی
کان هو
کانت لیلة واحدة فقط
لکنه لم یأتنی بعد
‏74‏
وختاما
رأیت ذلک
الأشواک تخفی نفسها بین الزهور
‏75‏
إن استطعت بکل قوتی
طعن التکنولوجیا بخنجر ‏
إذ أنها لاتدعنی هنیهة
أن نأکل رغیفا ونشرب الماء بسلام
‏76‏
الى أین أنت ذاهب؟
الى أین أیها التائه؟
أنت غصن لا عروق لک ولا جذور
الى أین
یا حمال الحجر منذ القدم؟
‏77‏
یشبه الرقص على الأرض الصخریة
موسیقى الجحیم
إذ یرسم احتفال التدحرج والتوافق
تصمیم آخر زلازل الفناء
فی السماوات
‏78‏
ما عرف بالفن
لا نعرفه
ما هو شعر
لا نعرفه
وما یسمى بالجنون
ما رأیناه
لا قیمة لأی شیء آخر
کل الأشیاء مسربلة بالأکاذیب
‏79‏
من یقول أن لیس تحت حجارة تلک الأجمات
عشرات القصائد؟
بأی دلیل
سیصل الطریق هذا؟
‏80‏
کم کان هذ الموت جمیلا
موت *آلان*‏
ذلک الطفل الذی طوى البحر
على أمل نوال دراجة هوائیة
بعدها
کانت الصدفة
أن ینام فی أحضان الملائکة
فما مضى وقت طویل
وشاخ *آلان* الصغیر
فی تلک الأحضان
فنسی الدراجة الهوائیة
کم کان موتا جمیلا
موت *آلان* الشیخ وهو طفل
موت *آلان* الطفل وهو شیخ
کم کان نوما جمیلا
نوم *آلان*‏
جمیلا على قدر قامة قصیدة
ما زالت غیر مکتوبة
ولا تکتب أبدا
جمیلا قدر قبح ولغو الإجتماعات المملة
لـ(التوافق)‏
جمیلا بقدر
بشاعة قوة أمریکا الشقیة
‏81‏
لا أعلم
لم لا یترکنی اللیل
هو
وخنجره المستل؟
ألیس هناک من أحد یخبره؟
ألیس هناک أحد یقول للیل
لم لا تترک هذا الرجل؟
ماذا ترى نفسک؟
فلقد ظهرت الآن أزمان
أکثر ظلاما وبعدا وغلظا
‎82‎
کنا معا
معا سرقنا النار من الآ لهة
معا شربنا ماء الثلج فی المرابع الباردة
ماذا حدث؟
ما الذى جرى؟
أيا نسیم التلألؤ
وطیف الظلام فی غیر أوانه...‏
‏83‏
‏*شنگال* ‏
سماء تسقط من على الجبال
نجوما ملونة على الدنیا
تشبه نقش السجادید
‏*شنگال*‏
أعادت البسمة الى البیادر
‏*شنگال*‏
وهبت الوطن لمن لا وطن لهم
‏84‏
‏*کوبانى*‏
نهر مجنون
یمر بین سفوح الجبال
هادرا
‏*کوبانى* نهر مجنون
کل سحب الدنیا على کاهلها
حامل لکل خوف الدنیا فی ضفاف خضرتها
یومیا
یعرضون الجحیم لجالبی الموت
بأفواه جروح صدور الفتیات
اللائی یشبهن أزاهیر أول الربیع
‏*کوبانى*‏
أیا قوس قزح وطني فی غیر أوانه
إنها حبة غبار فی شمس المحال
همسة فی أعماق البحار
‏*کوبانى*‏
‏85‏
أسفل صخرة ما
لم تظهر لی غیر عدة بقع من الدماء
ما الذی کان علی أن ألتقط له الصور
‎86‎
بعدما نمضی
کناس
ساکت
بلا خبر
بلا حدث
یجمعنا
‏87‏
الى أین؟
الى المنفى کرة أخرى؟
أیها الذهن المتعب
الرأس المصاب بالصداع!؟
من الظلام الى الظلام
أی جرح سیندمل؟
واه یا وطن
کم غدرت بنا
وکم غدرنا بک
‏2014 - 2015‏

‏****************************** ‏


الشاعر نژاد عزيز سورمى ‏
‏*ولد فى قصبة گلالة الجبلية‎ ‎التابعة لمحافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان. ‏
‏*خريج كلية الآداب – جامعة بغداد- قسم الآثار. ‏
‏*يكتب الشعر منذ سبعينات القرن الماضى. ‏
‏*نشر لحد الان سبع مجاميع شعرية.‏
‏*له اهتمامات تشكيلية ويعد أول من مارس فن الكولاج علي صعيد كردستان، و قد إفتتح لحد الآن ستة ‏معارض خاصة بهذا الفن. ‏
‏*عمل فى الصحافة منذ أن كان طالبا في المتوسطة وقد تدرج كمصحح ومراسل ومنفذ ومسؤول صفحة ‏واخيرا رئيس تحرير، إذ أنه ترأس رئاسة تحرير جريدة (خه بات) اليومية الكردية لأكثر من عشر سنوات. ‏
‏*أول من اقترح تأسيس وكالة للأنباء باسم (وكالة أنباء كردستان) وطبع اقتراحه هذا فى كتاب مستقل.‏
‏*إنتخب عضوا في برلمان كردستان فى دورته الثالثة.‏
‏*نشر لحد الآن أكثر من خمسة وعشرين كتابا في مجالات الصحافة والترجمة والشعر.‏
**************************

عن المترجم:
• ولد في مدينة أربيل/ محلة تعجيل/ كردستان العراق.‏
• خريج كلية الهندسة/ بكالوريوس في الهندسة المدنية/جامعة بغداد.‏
• خريج كلية اللغات/ بكالوريوس في اللغة الأنجليزية/ جامعة صلاح الدين.‏
• حاصل على شهادة الماجستير في الأدب الأنجليزي/جامعة كويه.‏
• عضو نقابة المهندسين العراقية. ‏
• عضو نقابة مهندسي كوردستان. ‏
• عضو إتحاد الأدباء الكورد/فرع أربيل.‏
الكتب العلمية:‏
‎1‎‏.‏ أعمال التبليط/1984 ط1 مع المهندس نامق حويز احمد/من مطبوعات مديرية ‏طرق أربيل. ‏
‎2‎‏.‏ أعمال التبليط/1985 ط2/مديرية طرق أربيل .‏
‎3‎‏.‏ هندسة التبليط الأسفلتي/1986ط1 مع المهندس نامق حويز احمد/من ‏مطبوعات المؤسسة العامة للطرق والجسور العراقية.‏
‎4‎‏.‏ كتيب الأسفلت/1988 هيئة إستصلاح السواحل العراقية/البصرة.‏
‎5‎‏.‏ كتيب طبقة الأساس/1988 هيئة إستصلاح السواحل العراقية/البصرة. ‏
‎6‎‏.‏ هندسة التبليط الأسفلتي/1990 ط2 مطبعة ديانا/بغداد.‏
‎7‎‏.‏ هندسة التبليط الأسفلتي/2013 ط3. مطبعة الحاج هاشم/أربيل.‏
الكتب الأدبية:‏
التراجم من الكوردية الى العربية:‏
‎1‎‏.‏ قصيدة "اللعنة" للشاعر سعدالله به روش /صيغت عام 1986 (من ‏منشورات إتحاد الأدباء الكورد/فرع أربيل/2009)‏‎.‎‏ ‏
‎2‎‏.‏ المجموعة الشعرية "اللغة وعرس الأسماء" للشاعر هاشم السراج (من ‏منشورات مهرجان كه لاويز/السليمانية/2009)‏‎.‎‏ ‏
‎3‎‏.‏ المجموعة الشعرية "كتاب الماء" للشاعر كريم دشتى (من منشورات وزارة ‏الثقافة/بغداد/دار الثقافة والنشر الكوردية/2010). ‏
‎4‎‏.‏ رواية "الرونامة أو سفر النزوح" للروائي عبد الله السراج/2010. ‏
‎5‎‏.‏ مختارات من ديوان "الشلال الرااكد" وقصائد أخرى للشاعر نزاد عزيز ‏سورمى/2010. ‏
‎6‎‏.‏ ديوان الشاعر الكوردي الراحل أسامة حسين رسول/2010.‏
‎7‎‏.‏ المجموعة الشعرية "عام الصفر" للشاعر صباح رنجدر (من منشورات ‏إتحاد الأدباء الكورد/كركوك/2011).‏
‎8‎‏.‏ المجموعة الشعرية "زائر الماء" للشاعر عبدالمطلب عبدالله/2011. ‏
‎9‎‏.‏ المجموعة الشعرية "قصائد من غناج الطاووس وشرارة الغرنوق" ‏للشاعر محسن ئاواره (من منشورات إتحاد الأدباء الكرد/المركز ‏العام/اربيل/2012).‏
‎10‎‏.‏ مجموعة قصص قصيرة "وهاد الموت" للقاص كاكه مه م بوتانى (من ‏منشورات إتحاد الأدباء الكرد/المركز العام)/أربيل/2014.‏
‎11‎‏.‏ المجموعة الشعرية "شعر النانو" للشاعر هاشم السراج/2012.‏
‎12‎‏.‏ المجموعة الشعرية "عاليا عاليا الى الأعماق" للشاعر كريم ‏دشتى/2015.‏
‎13‎‏.‏ مجمعة قصائد توليدية "متى تصلين يا بياتريس" للشاعر كريم ‏دشتى/2016.‏
‎14‎‏.‏ المجموعة الشعرية "ركامات الجحيم الثلجية" للشاعر نزاد عزيز ‏سورمى/2016. ‏
‎15‎‏.‏ المجموعة الشعرية "إني أستحيل شعرا... قطرة بعد قطرة" للشاعر ‏حه مه عباس/2016.‏
‎16‎‏.‏ ترجمة أكثر من ألف قصيدة كردية الى العربية والإنجليزية.‏

كتب العديد من القصائد باللغات الكوردية والعربية والإنجليزية.‏

• From Kurdish into English:‎
‎1.‎ ‎"Al-Rawnama´-or-The Book of Migration." A novel by ‎Abdullah Sarraj/2010.‎
‎2.‎ ‎"Language and Celebration of Names." A collection of ‎poems by Hashim Sarraj/2010.‎
‎3.‎ ‎"The Book of Water." A collection of poems by Kareem ‎Dashti/2010.‎
‎4.‎ ‎"The Day I ll Be Dying." A collection of poems by Tayyib ‎Jabbar/201‎‏1‏‎. ‎
Email: mhmdhussein1951@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,968,288





- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نژاد عزيز سورمێ-;- - ركامات الجحيم الثلجية