أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - جواد البشيتي - السفر الكوني على متن -النسبية العامة- هو الأسرع!














المزيد.....

السفر الكوني على متن -النسبية العامة- هو الأسرع!


جواد البشيتي

الحوار المتمدن-العدد: 5367 - 2016 / 12 / 10 - 00:48
المحور: الطب , والعلوم
    


جواد البشيتي
هل يستطيع البشر السَّفَر إلى كواكب أو نجوم تَقَع في خارج مجرَّتنا (مجرَّة "درب التبانة) وبعيداً عنها؟
سافَر الإنسان إلى القمر الذي يبعد عن الأرض أقلَّ من ثانية ضوئية؛ وقد يسافر إلى الشمس التي تبعد عن كوكبنا نحو 8 دقائق ضوئية.
وثمَّة نجوم وكواكب تبعد عن الأرض ملايين، أو بلايين، السنين الضوئية؛ فكيف للإنسان أنْ يسافِرَ إلى نجم يبعد (مثلاً) عن الأرض 100 مليون سنة ضوئية، وأنْ يعود، من ثمَّ، إلى كوكبنا؟
أوَّلاً، سأَفْتَرِض أنَّ البشر قد صَنَعوا مركبة فضائية تزداد سرعتها حتى تُقارِب سرعة الضوء؛ فليس في مقدور أي شيء له كتلة (سكونية) أنْ يسير بسرعة الضوء (300 ألف كيلومتر في الثانية الواحدة تقريباً).
هذه المركبة الافتراضية غادرت كوكب الأرض، متَّجِهةً إلى ذاك النجم الذي يبعد عن كوكبنا 100 مليون سنة ضوئية؛ ولقد تزايدت سرعتها حتى بَلَغَت 280 ألف كيلومتر في الثانية الواحدة.
لو سارت بسرعة الضوء (على استحالة ذلك) لوَصَلَت إلى ذاك النجم بعد 100 مليون سنة من مغادرتها كوكب الأرض. لقد سارت بسرعة أقل (بسرعة 280 ألف كيلومتر في الثانية الواحدة). وسأَفْتَرِض أنَّها وصلت إلى ذاك النجم بعد 120 مليون سنة من انطلاقها؛ وأنَّها قد عادت إلى كوكبنا بعد 240 مليون سنة من مغادرتها له؛ فهل من إنسان يعيش 240 مليون سنة؟!
وهل لهذه الرحلة من أهمية للبشرية إذا ما استغرقت، ذهاباً وإياباً، 240 مليون سنة؟!
وكيف للإنسان أنْ يسافر إلى نجم يبعد عن الأرض 12 ألف مليون سنة ضوئية؟!
"النسبية العامة" لآينشتاين، وفي طريقة "سحرية"، حلَّت (نظرياً) هذه المشكلة؛ فالإنسان يستطيع الوصول إلى ذاك النجم (الذي يبعد عن الأرض 100 مليون سنة ضوئية) والعودة منه إلى كوكبنا في زمن وجيز (في دقيقة واحدة مثلاً)!
أمَّا السبب فيَكْمُن في "تمدُّد (أو تباطؤ) الزمن" لدى المسافر الذي تزايدت سرعة مركبته حتى قاربت سرعة الضوء؛ فـ "التسارع (بمعناه هذا)" يتسبَّب في تباطؤ الزمن في تلك المركبة.
وهذا التباطؤ يعني أنَّ المسافر لم يَزِدْ عُمْره في رحلته، ذهاباً وإياباً، إلاَّ دقيقة واحدة فحسب؛ أمَّا عُمْر كوكب الأرض فَزاد 240 مليون سنة (ورُبَّما أكثر).
ولَمَّا سَأَلَ المسافر، بعد عودته، سكَّان الأرض عن الزمن الذي استغرقته رحلته أجابوه قائلين: 240 (أو رُبَّما 300) مليون سنة (أرضية).
لقد تباطأ لديه الزمن (في أثناء رحلته) حتى عَدَلَت (ساوَت) الدقيقة الواحدة عنده 240 (أو رُبَّما 300) مليون سنة أرضية!
مركبته لم تَسِرْ قط بسرعة تَعْدِل (أو تفوق) سرعة الضوء؛ فهي، في سرعتها القصوى، سارت بسرعة 280 ألف كيلومتر في الثانية الواحدة؛ ولو سُئِل المسافر عن المسافة التي قطعتها مركبته، ذهاباً وإياباً، لأجاب قائلاً: إنَّها لم تَزِدْ عن 16.8 مليون كيلومتر؛ فالمسافة تقلَّصت (كثيراً) في اتِّجاه حركة المركبة.
قَبْل مغادرته كوكب الأرض، نَظَرَ المسافِر إلى ذاك النجم، فرآه في ماضيه. لقد رآه في الهيئة التي كان عليها قَبْل 100 مليون سنة؛ وها هو يَصِل إليه بعد نصف دقيقة، فيراه في حاضره. وقَبْل أنْ يغادره، نَظَرَ إلى كوكب الأرض، فرآه في الهيئة التي كان عليها قَبْل 100 مليون سنة؛ وها هو يعود إلى كوكب الأرض ليراه في حاضره، أيْ في الهيئة التي هو عليها بعد 300 مليون سنة من مغادرته الأرض، بحسب ساعة الأرض، أو بعد دقيقة واحدة من مغادرته الأرض، بحسب ساعته هو.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,223,073,040
- نظرية داروين من وجهة نظر فلسفية!
- هل من وجود ل -الحركة الطبيعية- في الكون؟
- ضِدَّ -التأويل العلمي-.. هذا هو -التفسير الحقيقي- لآيات قرآن ...
- الكون عديم الداخل.. عديم الخارج!
- بُعْد المكان الرابع Hyperspace
- هذا -اللغز- في قلب مجرَّتنا!
- هل -الوعي- هو الذي اخترع -اللغة-؟
- -العمال-.. فكراً وطبقةً في -عيد العمال-
- -الزمن-.. وكيف يعمل
- أين تكمن أهمية العثور على -موجات الجاذبية-؟
- الصلة الجدلية بين -المادة- و-الفضاء- في -الثقب الأسود-
- المادة إذا انهارت على نفسها..
- روسيا تبدأ الضرب في سورية
- قوَّة وحيوية الفكر الاقتصادي لماركس!
- نسبية الحقيقة لا تتعارَض مع موضوعيتها!
- السَّفَر بين الأكوان
- أنا لستُ موجوداً لأنَّني اُفَكِّر!
- -الانتحال-.. كيف يمارسه ويبرِّره -عبد الله الراوي-!
- التاريخ لا يعيد نفسه!
- في -يوم العُمَّال-!


المزيد.....




- هل يحمل القرش سر علاج أمراض الشيخوخة
- هل ستبيع أميركا تكنولوجيا نووية للسعودية؟
- الكونغرس يحقق في خطط ترامب -نقل تكنولوجيا نووية إلى السعودية ...
- وزير الاتصالات السوري: سوريا تتجه نحو عصر جديد من الإنترنت و ...
- بلاغ ضد مؤسس فيسبوك في مصر
- بصورة.. نانسي عجرم تحث على -الرضاعة الطبيعية-: من أجمل تجارب ...
- -الاكتئاب الضاحك- يجتاح العالم
- العراق.. العثور على جثث 6 مدنيين من أصل 12 اختطفوا في صحراء ...
- الوجبة المدرسية تحسّن مهارات التلاميذ في القراءة والرياضيات ...
- تسريب مليوني مكالمة طبية -حساسة- على الإنترنت


المزيد.....

- مدخل الى نظرية التعقيد و التفكير المنظومي Introduction To Co ... / فياض محمد شريف
- الكوزمولوجيا الفضائية غير البشرية / جواد بشارة
- نشوء علم الذكاء البصري / محمد عبد الكريم يوسف
- مادّتان كيميائيّتان تتحكّمان في حياة الإنسان / بهجت عباس
- أشياء يجب أن تعرفها عن الفيزياء الكمية / محمد عبد الكريم يوسف
- معلومات اولية عن المنطق الرياضي 1 & 2 / علي عبد الواحد محمد
- الوجود المادي ومعضلة الزمن في الكون المرئي / جواد بشارة
- المادة إذا انهارت على نفسها.. / جواد البشيتي
- الكون المرئي من كافة جوانبه / جواد بشارة
- تفكيك الجينوم وبنية الإنسان التحتيّة / بهجت عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - جواد البشيتي - السفر الكوني على متن -النسبية العامة- هو الأسرع!