أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - الحزب الشيوعي الثوري - مصر - هكذا يكون الرفيق














المزيد.....

هكذا يكون الرفيق


الحزب الشيوعي الثوري - مصر
الحوار المتمدن-العدد: 5363 - 2016 / 12 / 6 - 16:58
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


ورقة تثقيف داخلي صدرت من الحزب يوم 9 مايو 2012

الرفاق والرفيقات الأعزاء

على جميع الرفاق أن يلتزموا بمبادئ الحزب وعلى كل شيوعي أن يكون صريح ومخلص وعظيم الهمة والنشاط ويفضل مصالح الثورة على حياته ويخضع مصالحه الشخصية لمصالح الثورة وعليه أن يتمسك في كل زمان ومكان بالمبادئ الصحيحة وأن يخوض النضال بلا كلل أو ملل وأن ينقي نفسه من جميع الأفكار الإنهزامية والإنفعالات الخاطئة وذلك من أجل توطيد الحياة الجماعية للحزب وتعزيز الروابط بين الحزب والجماهير وعليه أن يهتم بالآخرين أكثر من إهتمامه بنفسه وبهذا وحده يمكن أن يعد شيوعياً .

يجب أن يفهم كل رفيق أن أرقى وأسمى مستوى لإختيار الشيوعي لأقواله وأفعاله هو مستوى إنحيازه للأغلبية الكادحة ولا ينسى الصراع الطبقي في كل لحظة ولا يجوز للشيوعي في أي وقت أو أي ظرف أن يضع مصلحته الشخصية أولاً بل يخضعها لمصلحة الجماهير الكادحة ولابد وأن يقضي على الأمراض البرجوازية مثل الإهمال والتقصير والأنانية وحب الظهور وأمثال تلك الصفات هي أشد الطبائع حقارة وأنانية . أما إنكار الذات والجد في العمل والنزاهة والعفة والعمل بمثابرة وصمت وإعمال مبادئ النقد والنقد الذاتي هي الأخلاق التي يجب أن نتحلى بها وهذا هو الشيوعي حقاً .

على الرفاق الشيوعيين أن يكونوا مستعدين دائماً وفي كل وقت للتمسك بالحقيقة أية حقيقة تتفق مع مصالح الجماهير والشعب ولابد من المداومة على نقد الذات وإصلاح الأخطاء لأنها ضد مصلحة الحزب والجماهير وعلى الشيوعيين أن يفكروا ويحلوا المشاكل والأمور بتحليل طبقي ومعرفة هل هذا الإجراء في مصلحة الجماهير أم لا ، فمثلاً لا ينقادوا وراء صناديق الإنتخابات إنقياد الأعمى لأنها في مصلحة الرأسمالية لأن الشعب جاهل وأمي وفقير ، فهي لن تصب في مصلحته وعلينا أن نحث رفاقنا على أن يضعوا مصالح الحزب والشعب نصب أعينهم وعلى كل عضو أو هيئة حزبية أن تنطلق أقوالهم وأفعالهم من منطلق مصالح الحزب والجماهير وهذا مبدأ لا يجوز نقضه مطلقاً .

على الشيوعيين أن يكونوا قدوة في معالجة الأمور بأسلوب واقعي وبعيد النظر ونافذ البصيرة إذ لا يمكنهم أن يؤدوا المهام الملقاة على عاتقهم إلا إذا إتبعوا الأسلوب الواقعي وأن يكونوا أكثر الناس إستعداداً للتضحية وأكثرهم حزماً وأكثرهم قدرة على الإستناد إلى الغالبية العظمى من الجماهير .

وعلى الشيوعي ألا يكون أبداً مستبداً برأيه أو متغطرساً يحسب أنه يجيد كل شئ وأن غيره لا يصلح لأي شئ سواء كان هذا الآخر رفيقاً أو متعاطفاً أو من الجماهير . وعليه ألا يغلق على نفسه غرفته الضيقة أبداً بل على الشيوعيين أن يصغوا باهتمام إلى وجهات نظر الناس خارج الحزب ويتيحوا لهم الفرص لإبداء آرائهم فإذا كانت آراؤهم صائبة فعلينا أن نرحب بها وعلينا أن ندعهم يكملون حديثهم ثم نوضح وجهة نظرنا بشكل أخلاقي وبصدر رحب ولا يجوز للشيوعيين أن يتخذوا مواقف النبذ والإبعاد لمن إرتكبوا أخطاءً بل علينا أن نقدم لهم النصيحة ونحاول أن نستدرك أسباب الخطأ ونتعلم أخطائنا وننقدها .

على الشيوعي أن يكون قدوة للجماهير في محل عمله أو سكنه أو محيطه الإجتماعي أياً كان وأن يهتم دائماً بأن يثقف نفسه باستمرار مع التدريب العملي على الأرض وأن يكون دائماً مبادراً ومقداماً ، وعلى الكوادر أن تهتم بالتجمعات الشبابية لأن التجمعات الشبابية هي أنشط التجمعات وأكثرها حيوية سواء تعليمية كالجامعات أو رياضية أو ثقافية أو أدبية .

على جميع الرفاق في الحزب أن يشاركوا باستمرار في مطبوعات الحزب وبياناته الدورية وأن يبادر بالكتابة حتى لو لم يطلب منه وأن يعرض ما أنتجه من فكر على الرفاق لنقده وتصحيحه إن إحتاج إلى تصحيح أو تبسيطه لمستوى تفكير الجماهير إن إحتاج إلى تبسيط وعليه أن يقوم بنشر فكر الحزب داخل دوائر علاقاته الإجتماعية أو في الشارع بأي وسيلة كانت وأن يتم إتخاذ كافة الخطوات اللازمة لذلك سواء بالتنسيق مع المستوى الحزبي الأعلى أو بمبادرة فردية داخل دوائر العلاقات الإجتماعية .

على الرفاق ألا يكونوا إنهزاميين فينحرفوا بالماركسية اللينينية يميناً وألا يكونوا مغامرين دون وجود الظرف الذاتي والموضوعي فينحرفوا يساراً عن خط الثورة الإشتراكية .

على كل الرفاق الإلتزام التام بالمواعيد سواء في الإجتماعات داخل الهيئة التي ينتمي إليها تنظيمياً أو في النشاط الجماهيري ولابد من التأكيد على مواعيد ثابتة للإلتقاء حتى وإن كانت دوائر العلاقات الإجتماعية تتيح للرفاق متابعة بعضهم يومياً .

ولابد على كل الرفاق الإهتمام بالهيكل التنظيمي للحزب وعدم خرق الإلتزام الحزبي تحت أي ظروف أو أعذار .

فإما الشيوعية وإما البربرية

الحزب الشيوعي الثوري - مصر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ترامب – إنتخابات الرئاسة الأمريكية
- كاسترو حياً لم يمت
- سلسلة المعارف الشيوعية : كراس الشيوعية
- سلسلة المعارف الشيوعية : كراس المادية الجدلية والمادية التار ...


المزيد.....




- إعلان برنامج الحزب للانتخابات النيابيّة
- ماركس ضد سبنسر | في اليوم التالي: القانون أو لا شيء؛ النظام ...
- إدارة ترمب تحذف -تغير المناخ- من موقع حماية البيئة
- مارتا هياتــاي حُــرّة
- كلمة الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني من الخيام احتفالاً ...
- تقرير -طريق الشعب- عن تظاهرات الجمعة 20 تشرين الأول 2017
- المؤتمر الوطني الاتحادي :قراءة نقدية في مشروع الورقة التوجيه ...
- الشيوعي العراقي يدعو الى مقاضاة مرتكبي العنف والتهجير القسري ...
- زاكورة: من الإهمال والإقصاء إلى الاحتجاج الشعبي
- الجيش التركي يتلقّى خسائر كبيرة في مواجهة الكريلا


المزيد.....

- تأملات في واقع اليسار وأسباب أزمته وإمكانيات تجاوزها / عبد الله الحريف
- هوامش الأيديولوجية الألمانية - القسم الثالث / نايف سلوم
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني / نايف سلوم
- اليسار و«الاستفتاء» في إقليم كردستان.. ما العمل والمهمات؟ / رزكار عقراوي
- توسيع القاعدة الحزبية / الإشعاع الحزبي / التكوين الحزبي : أي ... / محمد الحنفي
- هل يشكل المثقفون طبقة؟ / محمد الحنفي
- عندما يحيا الشخص ليدخر يموت فيه الإنسان وعندما يعيش ليحيا يص ... / محمد الحنفي
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- / نايف سلوم
- الاشتراكية الماركسية والمهمات الديمقراطية / نايف سلوم
- الازمة الاقتصادية في المجتمعات العربية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - الحزب الشيوعي الثوري - مصر - هكذا يكون الرفيق