أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - من عمري على عمرك ياشارع الرشيد














المزيد.....

من عمري على عمرك ياشارع الرشيد


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5360 - 2016 / 12 / 3 - 10:55
المحور: كتابات ساخرة
    


هاهو شارع الرشيد يحتفل بعيد ميلاده المائة واحتفاله كان امس على طريقته الخاصة وليس على اللطامة واللوكية في هذا العصر الاغبر وسافشي لكم سر ذلك بعد هذه السطور.
السلطات المتعاقبة على حكم العراق اغتالت الناس ومارست الاضطهاد وعاثت فيه فشادا واي فساد ولكنها لت تجرؤ على تدنيس كرامة هذا الشارع كما فعلت هذه الحكومة بالتعاون مع سيء الصيت عبعوب. هناك 99.9 من العراقيين رأوا اطنان المزابل والنفايات والارصفة الخربة وباعة الوجبات السريعة الذين لايهمهم ان يرموا بقايا الطعام بالقرب من ثمثال الرصافي ليزيدوا ارتفاع الزبالة مترين اضافيين
ثلاثة من رواد اللطم الحديث برزوا في احتفالية شارع الرشيد.
الاول الامانة العامة لمجلس الوزراء التي وصفته " بالابرز في جغرافية العراق العزيز".
ياعيني على الرقة والتهذيب و(الجنتلمانية) في هذه الكلمات المغلفة بكذب لامثيل له في تاريخ الشعوب المتخلفة،هذا الشارع ظل لاكثر من 3 سنوات يعاني من محاصرة النفايات له ورغم كل الصراخ الذي سمعه القاصي والداني لتنظيف هذا الشارع فعودة عبعوب من رحلة علاج في بيوت كانت اهم حين امر جميع موظفيه باستقباله في المطار ويشكلوا موكب هو الفريد من نوعه لمرافقة عبعوب المريض.
هل هناك استهتار اكثر من هذا،المهم رحل عبعوب بعد ان اهداه المالكي تذكرة مجانية واجازة مفتوحة ليسافر الى امريكا ويشم الهواء النقي هناك بعد ان ابتلى برؤية شارع الذي لايختلف كثيرا عن شارع ضيق في احد ازقة دلهي.
بعد ان لطمت الامانة العامة لمجلس الوزراء جاء خبير اللطم المعروف وهوالذي ردح بالقولالأمين العام للأمانة العامة لمجلس الوزراء مهدي العلاق خلال الحفل " أن "شارع الرشيد يُعد الأبرز في جغرافية العراق العزيز، الذي لا تلتفت الى أي جزء فيه إلا و استذكرت واقعةً أو رمزاً أو دلالة"، مبينا والذي أنفرد بتنوع مرتاديه، رجالاً ونساءً وشيباً وشباناً، مثقفون وسياسيون وحرفيون ومهنيون وطلبة، فضلاً عن السياح و الزوار". 
ياسلام عليك ايها العلاق لقد طرحت حقائق مهمة غابت عن شعبنا الغلبان. ونعتقد ان كلماتك هذه هي جعلت هذا الشارع في لائحة التراث الانساني بعد موافقة اليونسكو.
وجاءت اللطامة الخجولة ذكرى علوش امينة العاصمة لتقول كلاما يخر دموعا وحسرات تذوب لها ثلوج سيبريا حين قالت بغداد"تعيش اليوم الذكرى المئوية لأول شارع عصري حديث (شارع الرشيد) الذي تم أفتتاحه في تموز من العام 1916م، وهو أول شارع يُعبد في العاصمة بغداد ،ويُعد شارعاً مركزياً تجارياً وثقافي مميز" (خطأ نحوي) وأن "في هذا الشارع حكايات كتبت، حيث سُمي بالشارع الشاهد لما شهده من احداثٍ سياسية وتظاهرات وإعتصامات، مما أتاحت لنا شناشيله مطالعة الأحداث عن كثبٍ ". 
فاصل سلحفاتي:دعا خطيب مسجد الكوفة علي النعماني، امس الشعب العراقي الى "مقاطعة مليونية" لوسائل الاعلام السعودية، واتهمها بـ "إثارة الفتن في العراق وتشويه صورة شعبه وتسفيه معتقداته".
لسه بدري عليك ياخويه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,796,442,248
- معصوم اغنى رجل بالعالم
- الصحة مريضة في كربلاء ياللويل
- انتخب بثلاث موزات وربع
- هل تفعلها ياخوية حيدر
- اقسم لكم انها اسئلة بريئة
- يامسلمي بلاد الكفار !!
- عساها -ابختج- ياعديلة
- كلمات المالكي المتقاطعة
- ايتها المرجعيات كفاكم استهتارا باطفالنا
- يارجال المرجعيات كفاكم استهتارا باطفالنا
- اين الله
- المخدرات من طهران الى البصرة وبغداد
- ازيلت بكارة العراق ايها الناس
- عراقيون احفاد الماموث
- اللطم يحمينا من السرقة
- العثور على سوبرمان -مخنث- بالعراق
- هل العراق ولد سز ام بنت سز؟
- واسفاه على بعض العراقيين
- الطوفان جاي ياعديلة ديري بالك
- هل يتظاهرون ضد -بورش- الجعفري


المزيد.....




- ميشيل أوباما تكشف عن غلاف مذكراتها قبل طرحها في نوفمبر
- التلفزيون السعودي: محمد هنيدي هو الأفضل
- مسلسل أيوب يضع أيتن عامر في أزمة عائلية ومالية بسبب -سماح-
- صدور رواية «في ذكرى مارتا.. تأملات في دراما الحياة»، للكاتب ...
- افتتاح السهرات الرمضانية بدار الأوبرا المصرية
- موقع الجزيرة الإنجليزي يفوز بجائزة الوثائقيات القصيرة
- جدران برلين... محطة جذب للفنانين المعاصرين
- صورة جديدة لـ -جيت لي- تقلق جمهوره!
- اللص الفنان!
- الصين تشتري فيلمين روائيين روسيين في كان الفرنسية


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - من عمري على عمرك ياشارع الرشيد