أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - سمير خطيب - لماذا يحب الشيوعيون فيدل كاسترو














المزيد.....

لماذا يحب الشيوعيون فيدل كاسترو


سمير خطيب
الحوار المتمدن-العدد: 5712 - 2017 / 11 / 28 - 14:14
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


2016 / 11 / 28
نحبه لأنه نصير الفقراء وقاهر الغطرسة الأمريكية والامبريالية .
نحبه لانه كان شيوعيا مبدئيا صادقا .
نحبه لأنه نصير المستضعفين وحركات التحرر بالعالم أينما كانوا بغض النظر عن قوميتهم ودينهم ولونهم .
نحبه لأنه ناصر شعبنا الفلسطيني وأيده عندما لم يعترف أحد بقضيتنا وقد قال جملته المشهورة : "اليهود حمقى لأنهم احتلوا دولة شعبها لا يكل ولا يمل"، ولأن كوبا الدولة الوحيدة من أميركا اللاتينية التي صوتت ضد قرار التقسيم عام 1947 ، وكانت أول دولة من تلك القارة التي قطعت علاقتها مع إسرائيل عام 1973 بعد أن صادر المركز الثقافي الإسرائيلي عام 1972 لأنه يبث دعاية صهيونية.
نحبه لأنه احب شعبه واخلص له وأمضى عمره في خدمته فقد كان مثالا للقائد النظيف ، الشريف المتفاني في العمل فقد أسس كوبا الحديثة وأمم كل الامتيازات الاقطاعية ومن ضمنها مقاطعة أبيه، وحينما أهداه صدام حسين سيارتي مرسيدس بعد مؤتمر هافانا لعدم الانحياز عام 1979 لم يركب بهما وباعهما بالمزاد العلني وادخل ثمنهما لخزينة الدولة ، تماما كما فعل لينين حيث بنى الاتحاد السوفييتي من العدم ورحل ولم يكن في جيبه إلا ستة روبلات ، وكما فعل ماوتسيتونغ حيث بنى الصين الشعبية وتحولت من دولة تجر الثيران محراثها الزراعي إلى أرقى دولة صناعية بالعالم وكان ينزل للشوارع يكنس الطرق مع عمال النظافة ، وكذلك هوشي منه في الفيتنام الشيوعية . وجوهر الأمر هو أن هؤلاء لم يتربوا فكريا ومبدئيا على فكرة الغنائم والرشى والامتيازات الخاصة عكس تجار المواقف الذين يعيبون علينا اليوم حزننا برحيل رجل عظيم نصير الفقراء وداعمهم في كل مكان .
رحل كاسترو بعد أن ادار الحكم في كوبا سنوات طويلة وقد اتهمه البعض بالدكتاتورية وقتل معارضيه وسجنهم ولكن لا يمكن لأحد أن ينكر ما قدمه للشعب الكوبي، ففي أوائل الستينات أغلق الجامعات لمدة سنة وأرسل طلبة الجامعات لتعليم الأميين والفقراء ورفع معدل القادرين على القراءة من 74 بالمئة إلى 96 وبدأ نظام رعاية صحية مبنيا على الطب الوقائي وارتفع متوسط عمر المواطنين بعد ذلك إلى 78 ، شخص عرف قيمة التعليم والصحة لشعبه وهذا يكفي، وهو القائل :" في كوبا يموت الناس من الهرم وليس من المرض " ومن أراد فهم الشيوعية واهتمامها بالفرد ومصلحته فهذا هو المثال الحقيقي .
نحب كاسترو كشيوعيين لأنه افهم العالم كله ان السلطة في أعلى درجاتها هي خدمة لكل الشعب بلا تمييز وان القائد هو جندي ابدًا ومقاتل ابدًا وأن الثوري لا يتقاعد حتى في هرمه ..
يحب الشيوعيون كاسترو لأنهم يؤمنون بمن معه الحق لأنهم أحرار، بينما العبيد يؤمنون بمن معه القوة والمال لذلك لا أعجب من دفاع الأحرار عن الضحية ودفاع العبيد عن أولياء نعمتهم وجلاديهم . ولهذا قال شاعرنا العظيم توفيق زياد
يا رفاقي في كوبا الأبية
عندي لكم من بلدي تحية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حتى عودة صلاح الدين


المزيد.....




- مختارات من -بعدنا طيبين.. قول الله- ونقاش الخميس لنادي الروّ ...
- البوعزيزي
- عن «حرية التعبير»، ولبنان
- مؤسسة «أديان»: الصهيونية وجهة نظر!
- «كيف نُنقذ شاطئ بيروت؟» «المقاومة» ضد محتلي الملك العام!
- منظمة الحزب الشيوعي اللبناني تشارك في تظاهرة حاشدة في مونتري ...
- تظاهرة حاشدة في باريس تنديداً بالقرار الأميركي وتضامناً مع ف ...
- نشيد الانتفاضة
- توصيف بنية الاستبداد: ركائزه ومقوماته
- أحزاب اليمين المتطرف الأوروبية تدعو لـ«نهاية» الاتحاد الأورو ...


المزيد.....

- الشيوعيّة ليست - طغيانا طوباويّا - بل هدفا قابلا للتحقيق و ه ... / شادي الشماوي
- الاشتراكية والمثلية الجنسية - توماس هاريسون / عايدة سيف الدولة
- المنهج البنيوي في العلوم الاجتماعية (1- 2) / حسين علوان حسين
- تقرير المصير للقوميات فى الدولة الواحدة: حق داخل حق / محمود محمد ياسين
- مقالة فى الاسس المادية (2). تقسيم العمل فى المنشأة والتقسيم ... / خالد فارس
- رأس المال فى نسخته المترجمة للدكتور فالح عبدالجبار. / خالد فارس
- تأملات في واقع اليسار وأسباب أزمته وإمكانيات تجاوزها / عبد الله الحريف
- هوامش الأيديولوجية الألمانية - القسم الثالث / نايف سلوم
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني / نايف سلوم
- اليسار و«الاستفتاء» في إقليم كردستان.. ما العمل والمهمات؟ / رزكار عقراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - سمير خطيب - لماذا يحب الشيوعيون فيدل كاسترو