أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي الاخرس - التيار الثالث ضرورة وطنية














المزيد.....

التيار الثالث ضرورة وطنية


سامي الاخرس
الحوار المتمدن-العدد: 5269 - 2016 / 8 / 29 - 08:06
المحور: القضية الفلسطينية
    


التيار الثالث ضرورة وطنية
يتفاعل شعبنا الفلسطيني أو الشارع الفلسطيني مع المشهد الإنتخابي للبلديات بشكل يعبر عن ثلاث حالات، أولها حالة الإستقطاب الشديدة بين التيارين المنقسمين كمحاولة لكلّ طرف منهما شرعنة سلوكه الإنقسامي، ثانيها تيار يريد معاقبة طرفي الإنقسام المتهاونين بمصير وإرادة شعبنا من خلال إفراز تيار ثالث يقف ندًا لهما، وعين مراقبة على سلوكهم، والحد من سلوكهم التفردي، والثالث هو التيار الأكثر سلبية أيّ التيار غير المبالي الذي يتبنى منطق قاطعوهم، وهو التيار الأكثر سلبية من التيارين السابقين. بما أنّ التيار الأول يدافع عن مصلحته الشخصية والحزبية التي منع منها أو حصل عليه بفضل استفراد حزبه بمصادر القرار، والسلطة، وثروات الشعب الفلسطيني، وحولها لملكية خاصة للحزب، والتيار الثاني يتمتع بواقعية وطنية من خلال إدراكه لضرورة وجود قوة ثالثة تعيد حالة التوازن للجم القوتين المنقسمتين، وتدفعه للمشاركة بفعالية في إملاء إرادته عليهما بعيدًا عن مفاهيم المحاصصة.
إنّ العملية الإنتخابية القادمة رغم محدوديتها، وظروفها إلَّا إنها ذات أبعاد مهمة، ونتائجها ستكون في غاية الأهمية لما ستمثله مستقبلًا من تحديد موازين جديدة في المشهد الفلسطيني، وربما من خلال هذا الفهم يدرك شعبنا أن الفرصة قد سنحت له ليعيد تشكيل الخارطة السياسية المستقبلية، ويعيد رسم معالم الوعي الوطني التي مارسها طلبة جامعة بيرزيت في الإنتخابات الأخيرة، من خلال توزيع اختياراتهم بين الكتل الطلابية المرشحة وعدم منح أحدها قوة مطلقة، مما دفعها مجبرة للشراكة الوطنية، وكذلك التأكيد للمنقسمين أن شرعيتهم واستقوائهم بصوت الناخب كان نتيجة عدم الفهم لطبيعة الإيمان بالبندقية، وبالمقاومة، مما دفعهم لتحديد خياراتهم في حزب أوحد كبديل للفساد الذي عانى منه شعبنا، فجل الخيارات محصورة ، من خلال الدفع بقوة منافسه لحركة فتح متمثلة بحماس وهو ما يؤكد أن شعبنا يخلق البديل ولديه من الوعي والإدراك رغم كل النتائج السلبية القاسية البدئل، وعدم قدرة حماس لعب الدور المأمول اجتماعيًا وسياسيا،ً ودور المراقب واللاجم للفساد، بل ساهمت في تعميق الإنقسام وترسيخه.
فالتجربة الإنتخابية الحالية هي استفتاء شعبي يضع شعبنا أما خيارات إعادة صياغة التوازنات في الخرطة السياسية الفلسطينية، لذلك فإن العملية الإنتخابية للهيئات المحلية هي رسالة أكثر منها نتيجة يوجهها شعبنا للقوى المنقسمة والمراهنة على إعادة إنتاج الفساد، وأن صوت الناخب الفلسطيني يتحمل المسؤولية التاريخية والوطنية في خيارين لا ثالث لهما إما تعزيز الإنقسام وإعادة انتاجه وشرعنته من جديد، واستناد أي قوة من قوى الإنقسام على الشرعية الشعبية الانتخابية في تعزيز تصلبها، وغطرستها في الملف الوطني، وإما الوقوف بوجه المنقسمين وادارة فرض قوى وطنية جديدة كتيار ثالث يوازن الساحة الفلسطينية، ووضعه في حدود مسؤوليتها الوطنية والتاريخية أمام الجماهير.
د. سامي محمد الأخرس
الثامن والعشرون من أغسطس(أب)2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المشهد الإنتخابي في الخريطة الجيوسياسية الفلسطينية
- الحدث التركي دروس وعبر
- تراجيديا الانتخابات البلدية
- ما المطلوب من تركيا؟
- الدكتور أحمد يوسف بين الوسطية والجدلية
- الانسحاب الروسي من سوريا
- أهداف زيارة وفد حماس إلى القاهرة
- في الدوحة تفاهمات وليس مصالحة
- ما المطلوب من اليسار الفلسطيني؟
- حماس قليلًا
- ما بين السعودية و
- سورية دولة أم دويلات؟
- تركيا واتفاقها مع الكيان الإسرائيلي قراءة وواقع
- التغييرات الوزارية ومدى الحاجة إليها
- الانتفاضة الشبابية ومستقبلها
- انتفاضة ثالثة ما لها وما عليها
- خطاب الرئيس بين الفعل والتنظير
- قنبلة الرئيس وحماس غزة
- الفكر طارئ والوطن ثابت
- غيروا الأسماء ليغيروا التاريخ


المزيد.....




- وفاة -سيد طهاة- المطبخ الفرنسي بول بوكوز
- الدبلوماسية الأمريكية: الانسحاب من الاتفاقات الدولية يطبع ال ...
- سوريا: الجيش التركي يؤكد بدء عملية - غصن الزيتون- في عفرين و ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- بيان من شبكة الصحفيين السودانيين
- تركيا: عملية "غصن الزيتون" بدأت.. وغارات جوية على ...
- موسكو تدعو إلى ضبط النفس في عفرين وتؤكد على وحدة الأراضي الس ...
- موسكو تعلن نقل الشرطة العسكرية الروسية من عفرين إلى منطقة تل ...
- -HTC- تستعرض خوذتها المعدلة للواقع الافتراضي
- الوحدات الكردية: لا اشتباكات مع الجيش التركي حتى الآن بل منا ...


المزيد.....

- بلغور وتداعياته الكارثية من هم الهمج ..نحن ام هم ؟ / سعيد مضيه
- 100 عام على وعد بلفور / غازي الصوراني
- ملامح التحول والتغير في البنية الاجتماعية في الضفة الغربية و ... / غازي الصوراني
- كتاب التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في المجتمع الفلس ... / غازي الصوراني
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في المجتمع الفلسطيني / غازي الصوراني
- مخيم شاتيلا : الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- الصديقان العزيزان أ.د ناجي صادق شراب و أ.د أسامة محمد أبو نح ... / غازي الصوراني
- نقد الصهيونية / عبد الرحمان النوضة
- هزيمة حزيران 1967 وتطوّر حركة المقاومة الفلسطينية / ماهر الشريف
- لا… إسرائيل ليست ديمقراطية / إيلان بابيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي الاخرس - التيار الثالث ضرورة وطنية