أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ماجد جمال الدين - نكتة 1976 1977














المزيد.....

نكتة 1976 1977


ماجد جمال الدين

الحوار المتمدن-العدد: 5216 - 2016 / 7 / 7 - 05:53
المحور: سيرة ذاتية
    


في عام 1976 كنت اعيش في القسم الداخلي لمعهد ألإتصالات الألكترونيىة في ليننغراد ЛЭСи في شارع دالنيفوستوجنايا 13 وفي الطابق 13 أيضا ..
بعد سكرة مع بعض الأصدقاء العرب خرجت لإرافقهم للتاكسي في الثانية ليلا.. لم أعد إلى غرفتي .. في الصباح عندما رجعت كانت الغرفة مملوءة برجال الشرطة الذين يفتشون كل شيئ والمستمسكات .. كل شيء ,, فسألتهم لماذا أنتم هنا فقالوا وردنا إخطار أنك خرجت بالبجام الصيفية ودرجة الحرارة خمسين تحت الصفر ونحن بحثنا عنك في كل المستشفيات ..

,,,,,

وفي نفس العام ذهبت لسكرة مع رفيق روسي ورجع للبيت ولم يكن هنالك الحارسة فضربت الباب الزجاجي 4ف 5 متر مربع 8 ملم وكسرته تماما فأنا من مغاوير الصاعقة والكاراتية كان أحد الدرووس والتمرينات الرئيسة .. صعدت مشيا للطابق 13 ونمت بهدوء ..
صباحا نزلت للأسفل بالمصعد الكهربائي وأنا أشعر بذنبي ,, ولكن لا أحد أستطاع تخيل أن هذه الزجاجة يمكن كسرها بضربة يد ..

..
1977

في الطابق 13 كنت أسكر مع تمارا وكان طفلها بعمر السنتتين معنا ..
ثم هي ضربتني بالسكين في ظهري وفخذي .. مع كل الدمااء أخذت الطفل للطابق الرابع عشر حيث هنالك صديق عراقي ( ثامر المشهداني ) وهو كان بعثيا ويكتب عني تقارير للمخابرات الصدامية .. ولكنني اوصيته بالطفل وهو إنسان شهم ولم يقصر بشيئ فبعد أنى إستهدئ الطفل رجع لنا في حين جاءت الشرطة والإسعاف إلى الغرفة وحين كنت في المستشفى بعد خياطة الجروح قلت للمحقق أنني نزلت إلى الطابق الأول حيث تجري الإحتفالات ولا أعرف من ضربني .. وأكد هو مقولتي ....

فقط بعد سنتين أو ثلاث من التحقيقات سألتني المحققة الجنائية :: قل لنا الحقيقة حتى نغلق الملف .. وكانت تمارا معي فقلت لها حسنا هذه المرأة هي من ضربتني بالسكين ولكنني سأتزوج منها قريبا ..
فقالت وما كان السبب .. فقلت لأنني لم أريد أن أنيكها .. فقالت هذه إمرأة روسية رائعة ..

مع تمارا أعيش أربعين عاما

وبعد غد عيد ميلادها الستين ولي من العمر 65

تحياتي ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,452,277
- من المسؤول عن أم كلثوم ؟
- المعلم يعقوب أبراهامي ، أتعلم ما تعلمت منك ؟
- هذه ليست كتابات ساخرة !
- كتابات ساخرة !
- قانون الأحزاب في دولة الحوار المتمدن !
- نحو حوار هادئ ومثمر ، رد على مقال ألأخ قاسم محاجنة!
- على كل فلسطيني شريف أن يساند إسرائيل !! ، أو .. : من يبتهج ل ...
- حزب المستقبل العراقي ! ( 1 / 3 )
- سؤال فلسفي 3
- ممنوع من السفر !!
- سؤال فلسفي 2
- من أعطى الشرعية للقثم بن أبي كبشة ( محمد بن آمنة ) ؟
- سؤال فلسفي !
- يوم الطبقة الوسيطة ، المثقفون وأصحاب المهن والبرجوازية الصغي ...
- لكي تتخلص من إسلامك بسرعة ودفعة واحدة بدون تنغيص
- ما رأيكم بهذا الإله ؟ 1
- ماذا أقول للمرأة في عيدها المقبل ؟
- ما هي فوائد الذباب ؟
- هل الحياة مسرحية ؟.. أم لعبة ؟
- رحيل الشاعر الصنديد أحمد فؤاد نجم !


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية: واشنطن تعول على تقدم -مفاوضات الكواليس- ...
- المسماري: قواتنا طورت عملياتها الهجومية في محاور القتال بطرا ...
- انهيار سقف جامع في حلب خلال صلاء العشاء
- السعودية ترفض مجددا -الادعاءات- القطرية بعرقلة قدوم مواطنيها ...
- واشنطن لا تزال تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ماجد جمال الدين - نكتة 1976 1977