أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبدالله شاكر العقابي - ضريبة مابعد الموت والتبرع بالدفن بين الحكومة وعلي العمية !!














المزيد.....

ضريبة مابعد الموت والتبرع بالدفن بين الحكومة وعلي العمية !!


عبدالله شاكر العقابي
الحوار المتمدن-العدد: 5090 - 2016 / 3 / 1 - 12:02
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


اي مفارقة هذه بين وزيرة الصحة و الدفان علي العمية , فبعد الضجة التي اثارها الدفان علي العمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) بعد التفجير الارهابي الاخير في مدينة الصدر , حيث تبرع "العمية" بكافة تكاليف و اجور الدفن لشهداء سوق مريدي لمن لا يملك ذويه تكاليف الدفن بسبب الظروف المعيشية والضائقة المالية التي يمر بها الشعب العراقي .
هذا الفقير صاحب العمل البسيط يتبرع بما يستطيع ! , اما الحكومة الرشيدة التي اقرت زيادة اجور الفحص والعلاج في المستشفيات الحكومية , فيبدو انها جادة في تطبيق الاصلاحات التي وعدت بها , من خلال فرض رسوم وضرائب على ابناء الشعب الذي عانى ماعانى من السياسيين ومن الاحزاب التي في السلطة .
بحيث فرضوا الرسوم والاجور للخدمات الطبية والصحية المقدمة في دوائر وزارة الصحة وضربوا بالدستور العراقي عرض الحائط !!
حيث جاء في الفقرة الثانية من المادة 28 التي تنص على "اعفاء اصحاب الدخول المنخفضة من الضرائب بما يكفل عدم المساس بالحد الادنى اللازم للمعيشة"
لم تكتف الحكومة بذلك فقط , بل قررت وزارة الصحة ان تضع رسوم لتسليم جثة المتوفي 40 الف دينار !
هل يعقل هذا ؟ .. لايحق لذوي المتوفي تسلم جثته ! الا بعد دفعهم المال ! .. هل اصبحت هنالك ضريبة للموت ؟ , الا يكفيكم سرقة قوت الشعب ومص دمه بحجة التقشف , اي تقشف أتقصدون التقشف الحاصل بسببكم .. الا تكفيكم اموال النفط , الا تكفيكم رواتبكم ومخصصاتكم , الا تكفيكم سياراتكم المصفحة وحياتكم المترفة وحماياتكم وخدمكم .
الا تخجلون من انفسكم حين يخرج العمية ويتبرع بكل شيء للمتعففين من ذوي الشهداء .. بينما انتم تصرون على اخذ المال وفرض الضريبة حتى على الاموات !!
اتقوا الله وارحموا الفقير فوزارة الصحة هي الانسانية بعينها لأنها تختص برعاية الناس .. كوني انسانة (ياعديلة) واقتدي بهذا الدفان ((ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء))
الغوا هذا القانون الجائر بحق الشعب .. والا ستحرقون بنار افعالكم التي تجاوزت كل الحدود .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,607,353





- المسيرة إلى الريف… هذه هي الخطوة المقبلة الواجبة، ضمن حملة م ...
- الحكومة: تلبية مطالب المتظاهرين دخلت حيز التنفيذ
- حقوق الانسان: الحكومة -تقمع- المتظاهرين والقوات الامنية تقت ...
- اعتصام في بعلبك للمطالبة بوقف الاعتداء على نبع البياضة
- عبد العال: إن رصد ثقافة المقاومة، واستقصاءها، وكشف أعماقها، ...
- المرصد العراقي: المعتقلون يوقعون على تعهدات بعدم التظاهر مجد ...
- كوبا تتراجع -درجة واحدة- عن طموحها التاريخي
- العراق: نقابات واتحادات عمالية ومهنية تعلن تضامنها واصطفافها ...
- الباحثون الناشئون في ظل النيوليبراليّة: عليكم بـ «ريادة الأع ...
- سوريا وفلسطين وحدة المسار والمصير


المزيد.....

- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبدالله شاكر العقابي - ضريبة مابعد الموت والتبرع بالدفن بين الحكومة وعلي العمية !!