أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سهيل نقولا ترزي - ترزي: يستنكر ويرد على وصف رئيس كيان العدو الصهيوني العنصري الحاقد الفلسطينين بالحيوانات وهذا يدل على الخلفية الفكرية العنصرية لهذا الكيان















المزيد.....

ترزي: يستنكر ويرد على وصف رئيس كيان العدو الصهيوني العنصري الحاقد الفلسطينين بالحيوانات وهذا يدل على الخلفية الفكرية العنصرية لهذا الكيان


سهيل نقولا ترزي
الحوار المتمدن-العدد: 4993 - 2015 / 11 / 22 - 07:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


----
ترزي: يستنكر ويرد على وصف رئيس كيان العدو الصهيوني العنصري الحاقد الفلسطينين بالحيوانات وهذا يدل على الخلفية الفكرية العنصرية لهذا الكيان
استنكر سهيل نقولا ترزي مدير مؤسسة بيلست "وموقع بيلست الاخباري" بقرارات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الأخيرة بحق الضفة الغربية والقدس المحتلة.
وجاء ذلك خلال لقاء صحفي ردا على قرارات نتنياهو ضد شعبنا الفلسطيني إنها ناتجة عن فكرعنصري حاقد ومخالف للقانون الدولي ولكل القيم والمبادئ الانسانية.
وأضاف ترزي أن هذه الجرائم العنصرية والإعدامات الميدانية لن تفلح في كسر إرادة شعبنا وستزيد من إصراره عَلى التحدي والمواجهة مع الاحتلال.
وقال نحن الشعب الفلسطيني الشعب الوحيد على وجه الكرة الارضية الذي يعيش تحت نير وظلم وعنصرية الاحتلال الصهيوني وشعبنا يريد فقط العيش كبقية شعوب العالم بالحرية والكرامة في دولتنا فلسطين المستقلة كاملة السيادة لينعم اطفالنا كبقية اطفال العالم بالأمن ولآمان.
كما واعتبر وصف رئيس الوزراء الصهيوني بينيامين نتياهو، أثناء لقائه مجموعة من الدبلوماسيين، حدادًا على ضحايا هجمات باريس، المسلمين بالـ"حيوانات". وذلك خلال مؤتمر الدبلوماسيين الأجانب الذي عُقد برعاية صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيليّة الموجهة لليهود في أوروبا، بجانب السفير الفرنسي بارتيك مزوناف، دلاله على الانعدام الاخلاقي وافلاسة لكل قيم الانسانية قبل افلاسة السياسي.
وان هذه التعابير تعكس الفكر العنصري الصهيوني الحاقد ضد كل من هو غير يهودي، واعتبار الغير يهودي خلق بدون روح وادنى درجة من اليهودي، وإن هذا الفكر التلمودي العنصري موجه ليس فقط ضد المسسلمين بل لكل انسان غير يهودي يعيش على كرتنا الارضية.
ومن خلفية افكارهم العنصرية الحاقدة بأن "الجحيم أوسع من النعيم ستين مرة ... لأن الذين لا يغسلون سوى أيديهم وأرجلهم "كالمسلمين" والذين لا يختتنون "كالمسيحيين" الذين يحركون أصابعهم يبقون هناك"!!
وأيضا : " فإذا مات خادم ليهودي أو خادمة ، وكانا من المسيحيين فلا يلزمك أن تقدم له التعازي بصفة كونه قد فقد إنسانا... ولكن بصفة كونه قد فقد حيوانا من الحيوانات المسخرة له"!!!!.
وطالب ترزي الامة العربية والإسلامية وكل من يحب الانسانية بالرد على ما وصفه رئيس كيان العدو الصهيوني، لافتا الى ان الفلسطينيين دوما شوكة في حلق العدو ورأس حربه ليس للدفاع عن الامة العربية والإسلامية بل أيضا بالدفاع عن الانسانية جمعاء ضد هذا الفكر الصهيوني العنصري.
وقال ترزي إن الرد العملي ضد هذا الفكر الآن " توحيد الصف الفلسطيني وتوحيد ابناء امتنا العربية والإسلامية وكل القوى المحبة للسلام لتوجيه البوصلة دائما ضد العنصرية والفاشية التي يمثلها الكيان الصهيوني الغاصب ودعم صمود شعبنا الفلسطيني على ارضه لكشف عنصرية هذا العدو الصهيوني وأيضا لتوجيها نحو تحرير فلسطين والقدس والأقصى وجميع مقدساتنا.
وأضاف ترزي "أن انهاء الانقسام هو الطريق الوحيد لإزالة وإنهاء الاحتلال عن مددنا وقراننا الفلسطينية.
وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو توعد باتخاذ عدة قرارات صارمة وتعزيز الإجراءات الأمنية بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية والقدس، من بينها تسريع عملية هدم منازل منفذي العمليات.
وفي النهاية قال نعم يدا بيد لتوحيد جهود ابناء امتنا العربية والإسلامية وجميع القوى المحبة للسلام للدفاع عن حقوق شعبنا في تقرير المصير وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة الكاملة السيادة لينعم شعبنا كبقية شعوب العالم في الامن والأمان.



ترزي: يستنكر ويرد على وصف رئيس كيان العدو الصهيوني العنصري الحاقد الفلسطينين بالحيوانات وهذا يدل على الخلفية الفكرية العنصرية لهذا الكيان
استنكر سهيل نقولا ترزي مدير مؤسسة بيلست "وموقع بيلست الاخباري" بقرارات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الأخيرة بحق الضفة الغربية والقدس المحتلة.
وجاء ذلك خلال لقاء صحفي ردا على قرارات نتنياهو ضد شعبنا الفلسطيني إنها ناتجة عن فكرعنصري حاقد ومخالف للقانون الدولي ولكل القيم والمبادئ الانسانية.
وأضاف ترزي أن هذه الجرائم العنصرية والإعدامات الميدانية لن تفلح في كسر إرادة شعبنا وستزيد من إصراره عَلى التحدي والمواجهة مع الاحتلال.
وقال نحن الشعب الفلسطيني الشعب الوحيد على وجه الكرة الارضية الذي يعيش تحت نير وظلم وعنصرية الاحتلال الصهيوني وشعبنا يريد فقط العيش كبقية شعوب العالم بالحرية والكرامة في دولتنا فلسطين المستقلة كاملة السيادة لينعم اطفالنا كبقية اطفال العالم بالأمن ولآمان.
كما واعتبر وصف رئيس الوزراء الصهيوني بينيامين نتياهو، أثناء لقائه مجموعة من الدبلوماسيين، حدادًا على ضحايا هجمات باريس، المسلمين بالـ"حيوانات". وذلك خلال مؤتمر الدبلوماسيين الأجانب الذي عُقد برعاية صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيليّة الموجهة لليهود في أوروبا، بجانب السفير الفرنسي بارتيك مزوناف، دلاله على الانعدام الاخلاقي وافلاسة لكل قيم الانسانية قبل افلاسة السياسي.
وان هذه التعابير تعكس الفكر العنصري الصهيوني الحاقد ضد كل من هو غير يهودي، واعتبار الغير يهودي خلق بدون روح وادنى درجة من اليهودي، وإن هذا الفكر التلمودي العنصري موجه ليس فقط ضد المسسلمين بل لكل انسان غير يهودي يعيش على كرتنا الارضية.
ومن خلفية افكارهم العنصرية الحاقدة بأن "الجحيم أوسع من النعيم ستين مرة ... لأن الذين لا يغسلون سوى أيديهم وأرجلهم "كالمسلمين" والذين لا يختتنون "كالمسيحيين" الذين يحركون أصابعهم يبقون هناك"!!
وأيضا : " فإذا مات خادم ليهودي أو خادمة ، وكانا من المسيحيين فلا يلزمك أن تقدم له التعازي بصفة كونه قد فقد إنسانا... ولكن بصفة كونه قد فقد حيوانا من الحيوانات المسخرة له"!!!!.
وطالب ترزي الامة العربية والإسلامية وكل من يحب الانسانية بالرد على ما وصفه رئيس كيان العدو الصهيوني، لافتا الى ان الفلسطينيين دوما شوكة في حلق العدو ورأس حربه ليس للدفاع عن الامة العربية والإسلامية بل أيضا بالدفاع عن الانسانية جمعاء ضد هذا الفكر الصهيوني العنصري.
وقال ترزي إن الرد العملي ضد هذا الفكر الآن " توحيد الصف الفلسطيني وتوحيد ابناء امتنا العربية والإسلامية وكل القوى المحبة للسلام لتوجيه البوصلة دائما ضد العنصرية والفاشية التي يمثلها الكيان الصهيوني الغاصب ودعم صمود شعبنا الفلسطيني على ارضه لكشف عنصرية هذا العدو الصهيوني وأيضا لتوجيها نحو تحرير فلسطين والقدس والأقصى وجميع مقدساتنا.
وأضاف ترزي "أن انهاء الانقسام هو الطريق الوحيد لإزالة وإنهاء الاحتلال عن مددنا وقراننا الفلسطينية.
وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو توعد باتخاذ عدة قرارات صارمة وتعزيز الإجراءات الأمنية بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية والقدس، من بينها تسريع عملية هدم منازل منفذي العمليات.
وفي النهاية قال نعم يدا بيد لتوحيد جهود ابناء امتنا العربية والإسلامية وجميع القوى المحبة للسلام للدفاع عن حقوق شعبنا في تقرير المصير وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة الكاملة السيادة لينعم شعبنا كبقية شعوب العالم في الامن والأمان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,335,824
- الأعمال الإرهابية الإجرامية تخدم فقط كيان العدو الصهيوني إعل ...
- بنادق بعيدة كل البعد عن فلسطين تحتل وتمزَّق مخيم اليرموك


المزيد.....




- مطعم سوري في اليابان.. قصة لاجئ
- بعد تطويقه.. هل يفر البغدادي من آخر معاقله؟
- وفد من المخابرات المصرية يزور غزة
- ترامب يطلق يد أميركا في شن هجمات إلكترونية
- أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة إلى المغرب بسبب -مشروع كبير-
- فتح: حماس باتت أداة تنفيذية لمؤامرة صفقة القرن
- بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام
- مصدر: وصول وفد أمني مصري إلى غزة السبت
- مسؤول كبير في وزارة العدل الأمريكية ينفي البحث في طريقة عزل ...
- بدء مداولات قضاة المحكمة الخاصة بلبنان


المزيد.....

- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سهيل نقولا ترزي - ترزي: يستنكر ويرد على وصف رئيس كيان العدو الصهيوني العنصري الحاقد الفلسطينين بالحيوانات وهذا يدل على الخلفية الفكرية العنصرية لهذا الكيان