أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - نتنياهو ورؤاه السّياسيّة القديمة المتجدّدة














المزيد.....

نتنياهو ورؤاه السّياسيّة القديمة المتجدّدة


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 4984 - 2015 / 11 / 13 - 14:48
المحور: القضية الفلسطينية
    


جميل السلحوت:
نتنياهو ورؤاه السّياسيّة القديمة المتجدّدة
في كلمته في مركز التطوير الأمريكي قبل ثلاثة أيّام أكد بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيليّة عدم استبعاده التّحرك السّياسيّ أحاديّ الجانب من قبل حكومته مع الفلسطينيين، والذي يتضمن الانسحاب من بعض مناطق الضّفة الغربيّة، ومحدّدا شروط عامّة لهذا التّحرك السّياسي الذي يجب وبالضرورة أن يأخذ بعين الاعتبار مصالح اسرائيل الأمنيّة، وأن يكون هذا التّحرك ضمن تفاهمات دوليّة واسعة، وأقوال نتنياهو هذه لا جديد فيها، بل هي تأكيد جديد على سياسة نتنياهو ورؤاه لحلّ الصّراع الشّرق أوسطي حتّى قبل أن يصبح رئيسا للحكومة الاسرائيليّة، وهذا ما ورد في كتابه الذي صدر بداية تسعينات القرن الماضي بالانجليزيّة تحت عنوان Aplase between nations وترجم إلى العربيّة تحت عنوان" مكان تحت الشّمس" والذي أكّد فيه أن "أرض اسرائيل" تطلّ على الصّحراء العربيّة، ويقصد الجزيرة العربيّة، وأن لا دولة أخرى بين النّهر والبحر، ولذا فهو يتنازل للفلسطينيين إذا أرادوا اقامة دولة أن يقيموها في الأردن شرقيّ النّهر" الوطن البديل" وأن لا انسحاب من الضّفة الغربية وجوهرتها القدس، والجولان السّوريّة، وأقصى ما يمكن أن يتنازل عنه للفلسطينيّين هو ادارة مدنيّة على السّكان وليس على الأرض، مع تسهيلات اقتصاديّة، مستندا على مقولة استاذه جابوتنسكي" لا يضير الدّيموقراطيّات وجود أقليّات قوميّة فيها." والمتابع لسياسة نتنياهو سيجد أنّه يقوم بتنفيذ سياسته تلك، فهو يسابق الزّمن في البناء الاستيطاني في الضّفّة الغربيّة لفرض وقائع جديدة تمنع اقامة دولة فلسطينيّة مستقلة على حدود الرّابع من حزيران 1967، لكنّ الجديد في الأمر أنّ نتنياهو يريد الانسحاب من جانب واحد من بعض المناطق المكتظة بالسّكان في مناطق"c " -حسب تسميات وتصنيفات اتفاقات أوسلو- في الضّفة الغربيّة وتسليمها للسّلطة الفلسطينيّة، ليرتاح من عبئها الأمني والاقتصاديّ، "ضمن تفاهمات دوليّة واسعة" أي أنّه يريد غطاء دوليّا واسعا لسياسته أحاديّة الجانب، للالتفاف على حقّ الشّعب الفلسطينيّ في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلّة بعاصمتها القدس الشّريف. لذا فإنّ الحملة الاسرائيليّة على الشّعب الفلسطينيّ وقيادته السّياسيّة تزداد يوما بعد يوم، حتى وصلت ذروتها بتحميل الشّعب الفلسطينيّ جرائم النّازيّة، بزعم أنّ الحاجّ أمين الحسيني أوعز لهتلر بقتل اليهود!
وهذا يعني أنّ كلّ من يخالف سياسة نتنياهو سيتّهم باللاساميّة، بمن في ذلك الرّئيس محمود عبّاس الذي أعلن أكثر من مرّة "أنّ البديل للمفاوضات هو المفاوضات" علما أنّ نتنياهو وحكومته لم يتركوا له شيئا يتفاوض عليه.
ومع أنّ سياسة نتنياهو واضحة المعالم، وأنّه ضد حلّ الدّولتين، إلا أنّه يقول ذلك من باب العلاقات العامّة وادارة الصّراع. وهو بالتّأكيد ينفّذ سياسته باطمئنان، معتمدا على الدّعم الأمريكيّ اللامحدود لاسرائيل في كلّ شيء، ومستغلا الوضع العربيّ المترهلّ إلى درجة مفجعة، حتى أن الحراك الدّبلوماسي العربيّ لتعرية سياسة الحكومة الاسرائيليّة بات مغيّبا أكثر من أيّ وقت مضى.
13-11-2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,694,233
- كاملة بدارنة في اليوم السابع
- جماليّات -صور كاملة- بدارنة الملونة
- احتجاز جثامين الشهداء انتهاك لحقوق الانسان
- رواية -غفرانك قلبي..- تطرق الماضي لفهم الحاضر
- رواية رولا لجميل السلحوت والقدس
- رواية الخطّ الأخضر باكورة رولا غانم
- -عيناك لا تراني- في اليوم السابع
- صدور رواية -رولا- لجميل السلحوت
- فوز حزب العدالة التركي والاسلام
- جواب
- يوميات الحزن الدّامي-انتماء
- -زمن وضحة- جديد جميل السلحوت
- قرّروا ما يحلو لهم وابتعدوا عن الصّحيح
- لا يتعلمون من أخطائهم
- الخنفشاري في اليوم السابع
- المعارضة المتأسلمة والولاءات
- بدون مؤاخذة- شيوخ آخر زمن
- الانفلات الاستيطاني والعنصرية الصّهيونيّة
- في بلاد العم سام
- بدون مؤاخذة- إنّها القدس يا عرب


المزيد.....




- لوحة تجمع بين الفن والكيمياء.. وتتغير بتغير درجة الحرارة
- الاعتداء على راكب مصري وعائلته داخل طائرة رومانية
- ليبيا: حكومة الوفاق تفرج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء ...
- بالفيديو: سجال بين نائبين لبنانيين في البرلمان خلال جلسة الم ...
- فيديو: العثور على رسالة في زجاجة عمرها 50 عاما في أستراليا
- حقيقة استهداف مواقع عسكرية -مهمة- بقاعدة الملك خالد الجوية ف ...
- مستشار السبسي: الرئيس لم يختم القانون الانتخابي ويوجه كلمة ل ...
- رجل يصعد على جناح طائرة قبل لحظات من إقلاعها... فيديو
- خبير يكشف صفات -الرجل الفاشل-
- إعلام: انطلاق عملية -الغارديان- العسكرية لضبط المراقبة في ال ...


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - نتنياهو ورؤاه السّياسيّة القديمة المتجدّدة