أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي عبد النبي - اي بلد هذا؟؟؟؟؟














المزيد.....

اي بلد هذا؟؟؟؟؟


علي عبد النبي
الحوار المتمدن-العدد: 4931 - 2015 / 9 / 20 - 01:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نائبة في البرلمان العراقي تتخلى عن القانون وتتحول إلى العرف العشائري , في نقلا عن الموقع الالكتروني لقناة السومرية الفضائية والذي أوضح إلى إعلان النائبة عواطف نعمة قد تتجه إلى عشيرتها (عشيرة الدريسات ) التي تنتمي إليها لملاحقة وزير التربية محمد إقبال بعد تعرضها لمحاولة اختطاف داخل الوزارة (حسب ادعائها ) وجاء الحادث في يوم 16 أيلول الجاري في إثناء زيارتها مع نائب أخر إلى مقر الوزارة حيث حاولت قوة عسكرية متواجدة في ذات البناية إجبارها للترجل من سيارتها بعد خلاف بينها وبينهم, وادعت أيضا بان هذه المجموعة العسكرية غير تابعة لا لوزارة الدفاع ولا لوزارة الداخلية وارتباطها بمكتب الوزير شخصيا .
وكل ما سبق لأيهم المواطن العراقي بشيء غير موضوع إن هذه النائبة هي عضو في كتلة القانون هذه الكتلة التي اصمت أذاننا لطوال عقد مضى مطالبة بدولة المؤسسات وتغليب صوت القانون على كافة الأصوات الزاعقة ,,, أي قانون يقصدون وهم لا يعترفون به .
وكيف سيحل المواطن البسيط مشاكله إذا المشرع لا يعترف بما شرعة عليهم ,, وهل هذا خطاء فضح هشاشة الدولة ومن يحكمها ؟؟ أم انه واقع حال غضضنا الطرف عنه ؟
كل هذه الأسئلة وأكثر تجول في خاطري ,,,ما هوة مصيري أذا تعرضت لموقف مع القوات الأمنية وهل هم قوات أمنية حقيقية أم ميليشيا تابعين لأحدهم ,,,وهل اتجه إلى عشيرتي أذا ضايقني رجل المرور في الشارع وافصله عشائريا أذا قطع لي غرامة ؟
أي بلد هذا ؟؟؟ وأي حكام هؤلاء ؟؟؟
أن ما تقدم لا يبشر بقرب انتهاء الإرهاب في العراق حيث ما سمعناه وضح أن الإرهاب ليس خارجي ولأهم مرتزقة من كل حدب وصوب بل هم أسياد البلد كل له فصيل عسكري يحل مشاكله به ولا يتعب نفسه باللجوء للقانون, فالقانون وضع للمواطن الضعيف حتى لا يستعيد حقه ،
ومن مفارقات الزمان أن هؤلاء كانوا يعيبون على النظام البائد أفعالة وها هم يكررون نفس الأفعال ,,وهل علينا أن ننتظر ثلاثين سنة أخرى ليأتينا مخلصون جدد ؟؟
تكررت الأسئلة وما من مجيب وكما قال الشافعي ,,,,
نعيب زماننا والعيب فينا...... وما لزماننا عيب سوانا
نهجو الزمان بغير ذنب........ ولو نطق الزمان لهجانا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,819,961,619
- الفن العراقي بين الإبداع وال ......
- كيف تعرف مستقبل العراق ؟
- البرلمان العراقي يصوت على حجب المواقع الإباحية
- الحكومة العراقية والهجرة الشبابية


المزيد.....




- أفضل 10 مطاعم عالمياً للعام 2018..إحداها في الشرق الأوسط
- بالصور..أفراد من الشرطة يمارسون اليوغا في جبال الهيمالايا
- شكوى من انعدام قناع التنفس بمستشفى أحمد قاسم للأطفال
- نازحون يتجمعون بالقرب من قاعدة اليوناميد المؤقتة والمنشأة حد ...
- الجنائية الدولية تدعو مجلس الأمن لـ “اتخاذ خطوات” لتوقيف الب ...
- مشروع -كردستان سوريا- ينهار: الأكراد ينسحبون إلى ما وراء الف ...
- كيم يتعهد لترامب بتدمير منشأة عسكرية مهمة
- قرار من الاتحادية العراقية بشأن الانتخابات
- لماذا استقال محامي ترامب السابق من الحزب الجمهوري؟
- النظام يحشد بدرعا وغرفة عمليات للمعارضة


المزيد.....

- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي عبد النبي - اي بلد هذا؟؟؟؟؟