أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد نعيم الطائي - سم السياسة في عسل المتنبي














المزيد.....

سم السياسة في عسل المتنبي


احمد نعيم الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 11:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




لن يترك السياسيون في العراق فضاءاً نقياً الا ولوثوه ، فهم دائمو البحث عن تأمين مصالحهم وديمومة منافعهم على حساب معاناة وآلام الشعب ، يحملون اكثر من قناع ويجيدون التمثيل على مسرح الحياة اكثر براعة من اي فنان ، وبفضل امبراطورية المال والسلطة التي استحكموا عليها اصبحت لهم افواه وفوهات واذرع تفسد وتظلل وتقتل.
شارع المتنبي وعلى الرغم من ضيق مساحته اصبح فضاء فسيحا للعديد من الفعاليات والانشطة الادبية والفنية كونه ملاذا للمثقفين والمتذوقين للثقافة من كل الاتجاهات والميول حيث يتبادلون الاراء حول النتاجات الادبية والفنية والهم المشترك للوطن ، وهي فسحة ممتعة يصفها البعض بـ "جمعة عسل المتنبي" حيث المناخ البغدادي البعيد عن العنف والجهالة والتخلف.
هذه الجمعة العسلية امتدت لها سموم السياسة فقد دنستها اجندات ومآرب السياسيين حين حولوا جزء من مظاهرها العريقة الى ممارسات ودعايات وغايات سياسية تهدف للترويج او التسقيط اوالتشويه والتشويش من خلال دفع بعض المتطفلين المأجورين برفع شعارات او بث الدعايات اوالعمل لاثارة الرأي العام المثقف باتجاهات واهداف سياسية تسعى لاستغلال هذا الفضاء الحيوي لخدمة الغايات المشبعة بسموم السياسة.
على النخب ورواد المتنبي واعلامه تشكيل تجمع بالتنسيق مع الجهات الامنية يسعى للحفاظ على تقاليد هذا الشارع بمنع كل المظاهر او التجمعات التي تحمل طابع سياسي او دعائي ضد او مع اي جهة سياسية ، ارحمونا.. سويعات جمعة المتنبي متنفسنا النقي الوحيد ، ارحلوا خارج هذا الفضاء فكل الجمع والايام لكم.. ومصائرنا ، فلاتحرمونا وسط هذه المرارات من لذة عسل المتنبي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,106,376
- الحزب الشيوعي ..خجل او رؤية قاصرة
- اساليب الاذلال في القنوات العراقية
- الى الامانة العامة لمجلس الوزراء..العلاج الامثل لظاهرة انتشا ...
- راس طيف


المزيد.....




- نصائح طبية يجب اتباعها بعد النجاة من النوبة القلبية
- ما هدف تركيا النهائي في سوريا وما الذي تحاول إنجازه؟
- رؤية الأموات في المنام متى يكون حقيقيا؟ المغامسي يوضح
- الزي الفلسطيني داخل -ناسا-
- الأكراد يحذّرون من اقتحام سجونٍ لداعش شمالي سوريا
- الأكراد يحذّرون من اقتحام سجونٍ لداعش شمالي سوريا
- جاويش أوغلو: سنتحدث مع الجانب الروسي عن خروج وحدات حماية الش ...
- بعدما أشعلت الإطارات في الشوارع... نادين الراسي تعلق على قرا ...
- بالفيديو... هكذا استقبلت الكويت الركاب اللبنانيين القادمين م ...
- -الشعب مثل الست-... وصف غريب من أصالة لمظاهرات لبنان


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد نعيم الطائي - سم السياسة في عسل المتنبي