أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - سيف كريبي - -الإرهاب لا دين له-؟؟














المزيد.....

-الإرهاب لا دين له-؟؟


سيف كريبي

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 01:25
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


اليوم أكتب لكم عن ما كنا نتهرب من الإقتناع به منذ البداية "نظرية المؤامرة"
ظهور التنظيمات الدموية الإرهابية لا يعود فقط إلى تاريخ ظهور "داعش" بل يمتد إلى أول عملية إعدام علماء مثل "غاليلي" لمجرد أنه عالم حيث أتهم بالشعوذة .. وقتل خليفة على يد من يسمونهم اليوم بالخوارج ومقولته المشهورة "إني أتقرب بدمه إلى الله"
ظهر الإرهاب منذ توحش الإمبرياليات ونهمها اللا متناهي على التوسع أكثر وأكثر ومنذ الأزل كل العالم يعرف جيدا أن الدين هو الثغرة الوحيدة التي يمكن الإرتكاز عليها لدمغجة أجيال بأسرها والسيطرة عليها وتطويعها لبرامج وتوجهات معينة دون أخرى لخدمة مصالح معينة بإسم النص المقدس دائما وأبدا وتعتمد هذه الوسيلة "القذرة" في المستعمرات وأشبابها أو ما يسمى "بدول العالم الثالث" نظرا لما تمثله هذه الأخيرة من أرضية وعي زائف وجهل وأمية خصبة تترعرع فيها الخرافة وينبذ فيها العقل والعلم
وحين نقول أن هذه الأخيرة تستعمل في المستعمرات وأشباهها لا يمكن تجاهل ذكر التوجهات الدينية ذات الطابع السياسي في هذه البلدان مثل الوهابية ومنظرهم "محمد بن عبد الوهاب" في ماهو سياسي و "إبن تيمية" في ماهو فتاوي تكفير وقصاص ونخص بالذكر المسخ المعروف "بالإخوان المسلمين" ومنظرهم التاريخي "حسن البنا" الذي جعل السياسة مربوطة ربطا مباشرة بالإيمان والإسلام من عدمه وطوع الأحاديث والآيات القرآنية لزرع مفهوم الجهاد الدموي الفضيع القائم على حد السيف والنحر والحرق وسبي النساء ونحن نعلم جيدا التاريخ المظلم لهذا التنظيم العالمي للإخوان المسلمين الذي أصبح اليوم ينخرط في الحياة السياسية ويملك مفاصل الدولة ونذكر مثال "حزب حركة النهضة" في تونس الذي يترأسه "راشد الغنوشي" نائب رئيس التنظيم العالمي للإخوان المسلمين والذي كانت فترة حكم حزبه في تونس هي الفترة الحاسمة في دخول وتوغل الإرهاب في البلاد حيث بان بالكاشف التخاذل وفتح البوابات أمام هؤلاء المسوخ ليقطفوا زهرة أكبادنا أمام أعيننا فلا أحد ينسى من القائل بأن هؤلاء الإرهابيين "يمارسون الرياضة فقط" .. لا أحد ينسى من القائل "إنهم يفكروني بشبابي" ... "إنهم يبشرون بثقافة جديدة" نعم يا شيخ راشد حقا يبشرون بثقافة الموت ثقافة الظلام والدم ..
لا عجب حين نجد اليوم الإرهاب يهدد وجودنا أصلا ونحن الدولة التي يأمر رئيس حكومتها بإطلاق سراح "أبو عياض" لأسباب تكتيكية كما صرح على الملأ..
لا شك اليوم أن اليمين الديني لا زال يتغلغل في مفاصل الدولة لمزيد خدمة مصالح الإمبرياليات في مزيد إستنزاف ثروات الشعوب ...
فالبداية كانت في "نفط" العراق وثم "غاز ونفط" سوريا ومن ثم "غاز ونفط" ليبيا واليوم يهددون تونس كبوابة لإقتحام الجزائر ..
يجب التفطن جيدا .. الأمن الداخلي مخترق .. الإستعلامات والإستخبارات مخترقة .. والشعب أيضا مخترق بشرذمات تبث فيروس الوباء "داعش" في محاولة لبناء حاضة متعاطفة مع هؤلاء المسوخ ونحن نتذكر جيدا من جاء إلى تونس يعلمنا ديننا ويبشرنا بفتح جديد "وجدي غنيم" ولا أحد ينسى من توعد تونس بالخلافة طوعا أو زجرا "حمادي الجبالي"..
"القضية ليست قضية تجهيزات أمنية"
ما أهمية التجهيزات إن كانت إحداثيات جنودنا تسلم بدقة للقتلة؟
ما أهمية التجهيزات إن كان كل من يلقى القبض عليه يطلق سراحه بعد بضعة أيام؟
ما أهمية التجهيزات إن كانت الإرادة السياسية ضعيفة ومتواطئة؟
ما أهمية التجهيزات إن كان الحس الوطني مفقود لدا الكثير من الكوادر الأمنية المسيسة وأقول جيدا المسيسة ؟
‫-;-#‏لك_شعبك_يا_تونس‬-;-
27-03-2015
‫-;-#‏سيف_كريبي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,097,437
- -النهقة ونداء الخراب .. ضد الإرهاب-


المزيد.....




- كذب عليها فتركته ولكنه رفض أن تكون لغيره فأحرقها.. أين ذهب ن ...
- إليسا عن حرائق لبنان: احتراق النظام السياسي الطائفي كله أفضل ...
- ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات في العراق إلى 156 وإصابة أكثر من ...
- أيُّ رئيس سيكون قيس سعيّد لتونس؟
- الحرائق تلتهم مساحات واسعة في لبنان وسوريا وسط عجز فرق الإطف ...
- جامعة فرنسية تسعى لمراقبة طلابها المسلمين "لمكافحة التط ...
- فولكسفاغن تعلّق قرارها فتح معمل جديد في تركيا بسبب الهجوم عل ...
- بولا يعقوبيان ليورونيوز عن حرائق لبنان: الدولة في غيبوبة وال ...
- زوجة الرئيس التونسي قيس سعيد -لن تصبح السيدة الأولى-
- جامعة فرنسية تسعى لمراقبة طلابها المسلمين "لمكافحة التط ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - سيف كريبي - -الإرهاب لا دين له-؟؟