أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - امير نافع الزلزلي - خلف قضبان الشعر الحلقة الثانية _ الشاعرة ايات التميمي















المزيد.....

خلف قضبان الشعر الحلقة الثانية _ الشاعرة ايات التميمي


امير نافع الزلزلي

الحوار المتمدن-العدد: 4756 - 2015 / 3 / 23 - 17:06
المحور: الادب والفن
    


احبتي انا وانتم مع نبتة ميسانية تغفو بين قصب الاهوار
عكس سمار قصائدها ملحة ارضها وأبى قلمها ان لا يبحر بعيدآ عن عذوبة مفردات بيئتها
أيات التميمي اهلآ بكِ بيننا اختي العزيزة

*في البدأ مساؤكم مسك ..
شكرا لـ للاخ امير نافع الزلزلي
وما يقوم به ..من جهد كبير لاجل النهوض بهذا النوع من الفنون
انا هنا لستُ سوى انعكاس لما بـ رأسي حول ماتطرحون ...


ابتدء حديثي معكِ بسؤال ثابت :

1- من هو الشاعر الشعبي

*الشاعر الشعبي :
هو جسر من والى الناس ...
وبتعبير اخر. .
هو من يحاكي الواقع بذات المفردات
ونفس الوتيره ..ومن الصميم حتى وان كان مايكتبه ليس في خوالجه ..
لذا نجد ميول اكثر الناس يكون واضح وبدرجه عاليه من الاهتمام ..
فهو منهم ...وأليهم ..وعليهم احياناً

ــــــــــــــــــــــــــ

2- ماذا تريد أيات التميمي من القصيدة ؟؟

*القصيده :هي الشاعر
الشاعر هو قصيده مكتمله وماتبقى هو خط متمم لما بعد تلك القصيده ...

اما بالنسبه لي ..
كل مااريده من القصيده هي ان تصل وتنجز ماعليها مثلما انجزت ما برأسي شوطاً من الدقائق. .
هدفاً اسعى لتطريزه بها ...لابد ان تكون ردائاً مناسب لما ارمي اليهِ

ـــــــــــــــــــــــ

3- .
ردت اجيسك جست روحي وفرفحت .. مظفر النواب
زمن توزهن ماضن بعد تحمل ............ عريان السيد خلف
مره مرني الطيف مهرة مزلفة ........... ابو سرحان
لو تمحصنا قليلآ في الجمل اعلاه لوجدنا تناغمآ حرفيآ اصر عليه الشعراء من اجل اعطاء جمالية اكثر لقصائدهم وهذا ما يوحي لنا مدى اهتمامهم الكبير بجميع جوانب النص
هل نهلت أيات التميمي من هذا الفيض اللامتناهي؟؟ وما هو مدى اهتمامها بجميع جوانب القصيدة؟

*أن أنهل من اسماء كـهذه هو امر وارد
ومهم ...جمالية الشعر تكمن فيما وضعه من عرفه جيدا ..ان نستقر على معابد الفيض يعني أننا سـ نصل فوق ماهم عليه ...

قد اكون متحيزه لجانب معين ستكون اجابة السبب في جواب السؤال التالي

وتبقى القصيده المحبوكه جيدا
هي من مزايا الاهتمام بجوانبها كافه

بالنسبه لي ما اكتبه هو من بنيات افكاري
لذا يجب ان اهتم بـ( بنياتي)دائما ومن كل الجوانب

ــــــــــــــــــــــ


4- ثم صراع بين القصيدة الكلاسيكيه والقصيدة الحديثة مما جعل اغلب المتلقين يستسيغون واحدة وينفرون من الاخرى
هل سبب هذا الصراع المتلقي؟؟ ام ماهية الشاعر وادواته ومقدرته الذاتيه التي تستطيع ان تجذب المتلقي لنتاجه ؟؟

*المتلقي بالنهايه هو مسؤلية الشاعر مسؤلية الادب بشكل عام ..
هكذا عناصر هي من تقوم بالمتلقي. .

مااقوم عليه انا واتحيز له كما ذكرت مسبقا هو ضرورة التزاوج مابين الاصاله والحضاره ...
بهذا الشكل ..سيكون هناك توافق مابين ادوات الشاعر وماهيته وجذب المتلقي والرقي به من جانب اخر. .

كما ارى ان هذا الصراع قد خف تدريجياً ولايزال ..فـ الشعراء الان امام متلقين كبار ومثقفين يعون مايقول الشاعر ويبحثون ماوراء حرفه ومقصده

ـــــــــــــ

5- هناك من يقول أيات التميمي تمتلك ميول واهتمام كبير بـ لغة القصيدة وشكليتها اكثر من مضمونها فنراها دائمآ ما تجلب مفردات اندثرت ان صح القول لتجعل جملها ذات اختلاف عن ابناء جيلها
ماذا تقول أيات التميمي في ذلك؟؟

*اكررها دائما وسـ اظل
(انا لستُ شاعره فقط ابدوا كذلك)
كل مااقوم به هو الوصول الى هدف مهم بالنسبه لي ..وقد لايكون كذلك بالنسبه لغيري
ألـ لا وهو ضرورة وجود المرأه داخل الوسط الشعري كونها هي المرتكز الاساسي له ..

انا مع من يقول ماتفضلت به
ان كان الاغلبيه يهتم بشكل القصيده فـ انا اميل لولادة التراث بمضمون مااكتب

التزاوج الذي اشرت له ...هو الدستور الذي يطبق على الحرف ان كان يجب النهوض بالشعر بشكله الاصح

ــــــــــــــ

6- ارى ان قصيدة التفعيله الان يجب عليها ان تعود لتمردها وخروجها عن المألوف وابعادها الجمالية التي بدأت بها بسبب العديد من الشعراء الذين نسبوا انفسهم لها واساءوا لها في الوقت نفسه كونهم لا يعرفون سوى طريقة بنائها ولا يعطون مساحات واسعه تمنح المتلقي الابحار بمضمارها
ماذا تقول أيات التميمي ؟؟

*التفعيله فيما يخص وجودها بشكل عام بدأت على يد السياب ...ثم انحدرت بعدها للفن الشعبي ...
المرتكز الاساس لها هي انها لاتنتمي لقانون معين ..هي بوح مسترسل فيه مساحه اوسع للتعبير دون قيد ملزم لذا كانت ناجحه بشكل كافي ...

فيما يخص بعض الشعراء الذين انسبوا انفسهم لها هم في طور التطور لاجل وصول معين ..
سيكون لهم ميول اخر حال اكتشاف طريقه اخرى للشعر
لذا هم ليسوا سوى مهمشين يسيرون حول اللاشئ لاجل وجودهم رغم فشلهم الذي سيستمر

لكن لابأس فـ محاولاتهم يجب ان تكنن بالتهنئه فهم نالوا شرف البحث لاجل وصول وأن كان اخره فشل

ـــــــــــــــ

7_ عندما يتحدث الشاعر عن وجدان الانسان وفق روئ متعددة تكتشف وتخترق المألوف سوف يكسب ديمومة لا تتوقف لقصيدته
سنتعرف من خلال ايات التميمي عن مدى ديمومة بعض الجمل لشاعرات من جيلها
وهنّه نفس إلناغن إذني إلفرق ترچيّة حلال . ــــــــــــ ايما صباح
...
بنت بغداد اني وبنت الشيوخ
وبنت عيسى وبنت لحبيبة عذراء
وبنت غربية اني وبنت الجنوب
واتشرف اذا اتسمة زهراء ــــــــــــــــ رنين تبوني
...
لو تدري بغيابك جم جرح ربيت
جان دموع عينك زاعلت رمشك ـــ شهد الشمري


*انا هنا لستُ لتقييم احد
ماذكرت واضح جدا للعيان
التفاوت في الاداء هو عين الاختلاف
Ema Sabah
لاتضاهى ..لهذا دائما تصلني نقيه في مدلولاتها ...وعميقه في معانيها
الديمومه في الوقت الحاظر لاتكون الا لمن لايستحق
على غرار ماتبقى
بسبب مايعانيه مجتمعنا من امراض

اما البقيه
لاداعي لذكر شئ معين ..
ـــــــــــــــــــ

8- في احد الحلقات قال الحبيب باسم الخاقاني :
(انصح الجميع بالعبور مع الموسيقى لتكون هناك (اغنية الشعب) لان الاغنيه الجسر المناسب لوصول الادب الشعبي الى الشعب)
ما هو تعليق أيات التميمي؟ وما هو سبب عدم اهتمام الشعراء الان بالاغنيه وتوجههم الكامل نحو النص؟؟

*بالفعل ماقاله الاخ باسم عين الصواب ..هو تعريف متمم لما سبق ذكره فيما يخص الشاعر الشعبي دائما العامي هو من الناس واليهم ..
في كل المستويات

للاسف نعاني الان من شحة الدسم الشعبي للاغنيه
قد يكون هناك مخاوف في كتابة النص الغنائي. .
او التكدس نحو وزن معين في الكتابه
لذا لم نجد في الساحه الفنيه غير محاولات مخزيه للنص الغنائي لم تنل اي اعجاب

مربك جدا ماكان عليه النص الغنائي من قبل ماتغنى به سلمان منكوب ..وعبادي العماري وغيرهم
كان سبب نجاح وصول مايتغنون به هو
1-الاتقان في نظم النص الغنائي
2-أيفاء النص بالغرض واصابته المعنى المباشر
3-سهولة تلحينه ثم أدائه

ـــــــــــــــــ

9- هل ترى أيات التميمي هنالك قرارات يجب اتخاذها حتى يعود المناخ الشعري لربيعه مجددآ؟

*صاغ الفكر الشعبي أدبا متميزا عن غيره بالفاضه ومعانيه واساليبه

القرار مجرد تنظير لايؤخذ خيره
هذا الطراز المهم يحتاج ايادي مكافحه لاجل الحفاظ عليه في كل زمان ومكان
هو لازال في ربيعه ..
لكن يجب رفع الشوائب منه لاغير

ـــــــــــــــ

10_ ماذا تقول أيات التميمي بـ (خلف قضبان الشعر) وهل ثمة ملاحظات لديها؟؟


*رأيي واضح جدا منذ بداية هذا الصرح
انا أشد على يدك دائما
واكررها ماتقوم به كبير كبير جدا ومهم ..
خلف قضبان الشعر ..فكره انحني لها

الملاحظه* هي للمتابعين
يجيب ان تكون اسألتهم مكمله
هدف هذه الفكره (سلخ المجامله )
لذا يجب ان توضع النقاط على الحروف
كي لايذهب تعب هذا الرجل سُداً
ولايظلم هذا الفن مجدداً

ـــــــــــــ

11- قبل الختام اتمم المتعه على المتلقي برحلتنا بي ازقة حروفكِ بأحدى قصائدكِ
..
عندمــا يعتصر كل أب خصال شيبه ليبكــي
مع ضوضاء الناس وحلبة الزفاف ورحيل (الحــيل)
هكــذا يودع طفلته. ...
.................
لاحــچ خير ومبارك
مهناية يــ بت بيتي
يــ چدي ومستحه عيوني
طشيهن سواليفـچ
عثگ والمشتري محسود
دچنه وروحچ طويره
عليـش توهدنت گصتــچ
عفيفه وباب ماجستي
لاحچ خير يــ زغيره
بيتچ عازته اصوصي
عبـــاه طشيت من رحتــي
يخوخــه اواهســچ نيشان
مثل مارايدچ صرتــي
منگوش الستـر بيدچ
روازينچ مغطايات من الليل حد الليل تتلاگه
هلاهل روحتچ غصه
بوسط چانوني تشاگه
عـفيـه بــ صاحبة كــدي. ..
..

*شكرا لك مجددا ً
سعيده لانني انتمي لعالم يحوي شخص كــ انت
اضفت لي الكثير
ولازلت تضيف وستظيف اكثر
اثق بذلك
شكرا من صميم قلبي ايها المبدع بحرفك وروحك ومسؤؤليتك وامانتك
واعتذر ان كانت اجابتي لاتليق بمستوى من يعي ضرورة البرنامج



اختي العزيزة بدايةً اشكر ثقتكِ بما تحوي جعبتكِ من وعي عندما رفضتي ان اطرح عليكِ الحوار قبل اللقاء واحببتي ان تكون الاجابه بعيده عن الرتوش وزغرفة الحروف
دركِ لله اختي العزيزة انحني امام هطول محبرتكِ دونما قبعة دامت قصيدتكِ كـ انتِ حرة من السلاسل والقيود وقرقعة المفردات المبتسرة كوني كما تريدين بعيدآ عن الجمهور ذو التصفيق العشوائي
كنتِ كما عاهدتكِ شكرآ لتسليط الضوء على بعض الاماكن المظلمة

امتناني من تواجدك العطر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,257,115
- وقفة مع شاعر_ الشاعرة ايما صباح
- خلف قضبان الشعر


المزيد.....




- -الجونة السينمائي- يكشف السر وراء إلغاء حوارات أبطال فيلم سو ...
- الإعلامية التونسية مبروكة خذير لأحداث أنفو: القروي وضع الجمي ...
- الفنانة المصرية هنا الزاهد تحت المراقبة بعد تدهور صحتها بشكل ...
- لماذا أصبحت المغرب قبلة شركات تصوير الأفلام العالمية
- بالفيديو... أول تعليق من رانيا يوسف على فستانها الجريء في -ا ...
- مهرجان الجونة السينمائي يحتفي بمئوية الأديب المصري إحسان عبد ...
- بالفيديو... الملك سلمان وضع هذا الشرط للإذن بإنتاج فيلم -ولد ...
- مهرجان -دائرة الضوء- الدولي يفتتح أبوابه في موسكو
- في بيان لحزب التجمع بعنوان “الدولة الوطنية تواجه أعدائها ..و ...
- تحرير الخيال لدى جيل التقنية.. أدب اليافعين يكافح للوصول إلى ...


المزيد.....

- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - امير نافع الزلزلي - خلف قضبان الشعر الحلقة الثانية _ الشاعرة ايات التميمي