أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - زهرة عادل - رسالة مفتوحة إلى الحزب الشيوعي العمالي العراقي / الكردستاني














المزيد.....

رسالة مفتوحة إلى الحزب الشيوعي العمالي العراقي / الكردستاني


زهرة عادل

الحوار المتمدن-العدد: 4618 - 2014 / 10 / 29 - 20:05
المحور: حقوق الانسان
    


رسالة مفتوحة
إلى سكرتارية الحزب الشيوعي العمالي الكردستاني/ العراقي
بداية أعزى اهل وذوي الرفيق ازاد احمد في ذكرى اغتياله بجريمة شنعاء وأتمنى ان يتم إيجاد المتهمين المتورطين بهذه الجريمة ومحاكمتهم.
تترآى لنا في البيان الاخير الصادرة من قبلكم حول عملية قتل الرفيق ازاد احمد، مجموعة من الملاحظات والتي ارجو ان تؤخذ بنظر الاعتبار:
قبل كل شيء مسألة التشهير وإساءة لسمعة اشخاص والذين (وإن كانوا بالفعل متورطين) في عمل القتل والحرق اللاإنسانية فأن هذا لا يعني ان تنشر صورهم واسماءهم للعلن مولدا عنها حقدا وكراهية لهم من قبل المجتمع والتي لا تتناسق مع معالم الحضارة والإنسانية من وجهة نظري إن هذه المسألة تتناقض مع المبادئ الانسانية اولا فالشيوعية ثانيا.بالاضافة إلى هذا يتضمن البيان اتهامات بالتورط في الرشوة بالنسبة للمتهمين.
المسألة الثانية هي ذكر وجود الدلائل والسرد بلهجة مطلقة واثقة من نفسها، اعتقد إن هكذا دلائل ووجودها هي مسئولية وعمل من صلب المحاكم والتحقيقات الجنائية، وليس لأي طرف ثاني نشرها او الاشارة إليها بل يجب توجيهها وإرسالها إلى المحكمة المختصة. وإن الحزب باعتباره قد فقد أحد اعضاءه النشطين وهو لشيء محزن ومؤسف جدا، ولكن هذا لا يعني ان تتكلم بصفة قضائية بمسائل جنائية.
من المسائل المهمة الاخرى التي تتوارد إلى الانظار هي وجود التهديد الغير مباشر لأهل واقارب (المتهمين) والوارد اسمائهم فيها (إنه في حال تم مساعدتهم على الهرب فأنهم يكونون قد لوثوا ايديهم بهذه الجريمة) وهذه مسألة خطيرة جدا ولا يليق بحزب كالحزب الشيوعي العمالي.
ومما لا يخفى على أحد انه هذا البيان له تأثير وخطورة على حياة المتهمين المذكورة اسمائهم واقاربهم، فقد يتم قتلهم او ايصال الاذى بهم، فقد يعتبر بعض الناس (من ذوي واقارب المجني عليه) هذا البيان بمثابة حكم نهائي ويصدرون حكمهم الخاص على القضية من وجهة النظر العشائرية.

وشكرا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,660,647





- كارمين وامتحان التأمين
- شهادات مؤثرة لضحايا دارفور.. وإصرار على مثول البشير أمام الم ...
- مئات اللبنانيين يتظاهرون في فرنسا دعما لمواطنيهم المحتجين ضد ...
- برلماني إيراني: اعتقال عدد من موظفي الرئاسة بتهمة التواطؤ مع ...
- بالفيديو.. لبنانيون يتظاهرون أمام سفارة بلادهم في بروكسل
- رايتس ووتش: حفتر يستخف بحياة المدنيين
- اجتماع مشترك للجامعة العربية والأونروا لبحث دعم اللاجئين الف ...
- اليونيسيف: 16 مليون طفل يعانون من سوء التغذية بالشرق الأوسط ...
- منظمة حقوقية تطالب ميليشيا الحوثي برفع الحصار الخانق عن مدين ...
- تأجيل محاكمة قتلة - شهيد الشهامة- في مصر.. وهاشتاغ -إعدام را ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - زهرة عادل - رسالة مفتوحة إلى الحزب الشيوعي العمالي العراقي / الكردستاني