أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي مرزوك الجنابي - الجمال والارادة البشرية..














المزيد.....

الجمال والارادة البشرية..


علي مرزوك الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 4618 - 2014 / 10 / 29 - 00:39
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الجمال والارادة البشرية..

ليزي فتاة تبلغ من العمر 22 عاما، هي واحدة من ثلاث اشخاص في العالم مصابة بمرض نادر، ومن اثار هذا المرض انها لن تكتسب اي وزن ابدا، تحمل هذه الفتاة كل يوم صراعات مع هذا المرض، قام زملائها بالجامعة برفع فيديو قصير على موقع you tube ليسخروا من بشاعة شكلها، انها بشعة للغاية لاثار المرض المصابة به، سخروا منها في التعليقات وفي الجامعة وفي كل مكان ولقبوها بابشع امرأة في العالم، وصل عدد مشاهدين الفيديو الى اكثر من 4 ملايين شخص، والكثير حاولو استفزازها بتعلقاتهم "اطلقي النار على نفسك" ولقبوها "بالوحش"...
هذه الفتاة قرأت جميع التعليقات الاستفزازية... قررت ان تحارب وتخذل كل من اطلق عليها اي تعبير او تعليق او عمل ينتقص من قيمة هذه الانسانة.. فقامت بوضع اربع اهداف لنفسها وسعت الى تحقيقها من اهدافها.. التدريب واحتراف اسلوب الحديث المحفز.. وتأليف كتاب ونشره.. واكمال دراستها في الكلية.. وان تكون اسرة ووظيفة خاصة بها. كانت رحلتها طويلة وشاقة وصعبة.. وهي تعمل الان باسلوب الحديث المحفز.. ونشرت كتابها المسمى "ليزي الجميلة"، وتعمل في كتابة كتابها الجديد بعنوان "كن جميلا، كن على طبيعتك"، وستتخرج من الكلية قريبا.
هل تذكرتم الفيديو الذي حاولوا به استفزازها والسخرية منها.. انها لم تنزل الى مستوى اولئك الحمقى.. انتقمت بارادتها وعزيمتها وكانت نقطة لانجازاتها وبداية حياتها المليئة بالاحلام والاهداف..
خاضت المعركة مع فيديو ابشع امرأة في العالم، واخر عبارة كتبتها انا اعتقد انني انتصرت.. هذا ما قالته ليزي في الفيديو الذي ردت به على كل من سخر منها.. وردت بارادة وعزيمة وتفوق على كل من اراد الاستهزاء بهذه الانسانة.
ربما جمال المظهر وزينة الشكل قد يبني علاقات واسعة، واسعة لدرجة اكتساب الكثير من الاصدقاء. هذه نظرة الكثير منا في علاقاتنا، لكن نحن بشر وكلنا من ادم وادم من تراب. التراب هو من هذه الارض التي نقطن عليها. علينا ان نتعايش فيما بيننا ونحطم الحواجز التي تضعها الافكار المزيفة عن الجمال.. فالجمال هو قدرات نصنعها بايدينا وبارادتنا. فلكل منا صورة وسيرة، وثمار السيرة ترسم لنا الصورة وليس الصورة هي من ترسم السيرة.
سيدنا ونبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) كان اميا وفقيرا ولا يملك اي شهرة لكنه اختير من بين سائر البشر ليكون حامل الشهادة والنبوة واسلم على يديه اعداد هائلة من الناس.... ، وايضا العالم ابن سينا اول من كتب عن الطب في العالم ليس اثرى اثرياء العالم ولا اجمل خلق الله.. تشارلي شابلن ممثل الكوميديا الصامتة بعد الظهور في اول تجربة اداء له قال له المدير بان يبتعد عن اضاعة وقت الاخرين ويذهب ليغسل الاواني في المنزل وهو الان حاصل على جائزة اوسكار، الممثل الامريكي سيدني بواتيبيه توقف عن الدراسة ليعيل عائلته واضطر للعيش في عربة صغيرة ليعيل عائلته وهو الان اشهر ممثل في العالم وحائز على جائزة الاوسكار في التمثيل.
وهناك الكثير من الشخصيات هم بشر مثلنا لا يغيرهم شيء عنا سوى ما تركوه من بصمات واثار وسير تحكي وترسم لنا ماض بعيدا عن الشكل والجمال والمظهر بل ترسم لنا انجازات من اجيال تتسابق بالعظمة. فلنجعل العالم يحيا بنا. دعونا نترك بصمة هؤلاء الحمقى مزيفي خلق الله، ونقدتي ونرتقي بتجارب وارادة راسمي صور انجازاتهم. ليزي الفتاة الجميلة قد فاجأت العالم بانجازاتها البسيطة وبارادتها وما تمتلكه من ارادة.. واصبح الان لها جمهور واسع في الكثير من بلدان العالم ..
هناك اسسا ومميزات للتغير التي تستهدف الجزء الاكبر من الانجازات في حياتنا وما ترسمه من تطوير لقدراتنا البشرية، وهناك عدة ارشادات يضعها علماء التنمية البشرية منها التمهيد للتغيير، فهم مدى تحقيق التغيير، توقع نتائج التغيير، تحديد الاهداف القصيرة والبعيدة، والاهم هو ان نتحلى بالصبر والمرونة خاصة مع المعارضين، وان نتوقع تقاطع الاراء لذا يجب ان نجعل الاتصالات يسيرة ومفتوحة، وان نشجع الى الولاء الى الافضل وان نعمل على ان نكون القدوة...
كل هذا سيصلنا الى نتائج مضمونة ذات انعكاسات ايجابية وتغذية عكسية مترابطة مع ما تشتهي انفسنا ومخرجات انتاجاتنا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,609,130
- السلوك البناء في المجتمع


المزيد.....




- دراسة مفاجئة: فقدان الوزن قد يرتبط بالوفاة
- بينها خفض رواتب الرؤساء والوزراء.. قائمة بقرارات الحكومة الل ...
- خالد بن سلمان ووزير الدفاع الأمريكي يناقشان المخاوف الإقليمي ...
- مطالبات بالإفراج عن معتقل من حراك الريف مضرب عن الطعام منذ 4 ...
- بعد اجتماع في الكونغرس.. إلهام أحمد تطالب بقوات دولية لحماية ...
- علاء مبارك يعلق على صورة لمتظاهرات لبنانيات حملت تعليقا ساخر ...
- من هيئة للأمر بالمعروف إلى أخرى للترفيه والرقص.. السعودية إل ...
- برزاني: كردستان العراق تقدر دور القوات الأمريكية رغم الانسحا ...
- الدفاع التركية: أخبرنا 63 دولة بشأن سير عمليتنا شمال شرق سور ...
- العراق يشكل لجنة لتقدير حجم الفساد منذ دخول -الاحتلال الأمري ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي مرزوك الجنابي - الجمال والارادة البشرية..