أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - لا يتحرر العراق الا بتحرر البشرية من النفط كمصدر رئيس للطاقة














المزيد.....

لا يتحرر العراق الا بتحرر البشرية من النفط كمصدر رئيس للطاقة


سعاد خيري
الحوار المتمدن-العدد: 4606 - 2014 / 10 / 17 - 12:17
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


لا يتحرر العراق الا بتحرر البشرية من النفط كمصدر رئيس للطاقة
منذ اكتشاف النفط كمصدر للطاقة في منتصف القرن الثامن عشر اصبحت الهيمنة على مكامنه الهدف الرئيس للقوى الامبريالية ومحور صراعاتهم فقامت الحرب العالمية الاولى والثانية ويعدون للثالثة من اجل ذلك ولتحقيق الهيمنة لابد من تركيع شعوب تلك البلدان وابادة كل ما يزيد عن الحاجة لاستخدامهم في استثماره لان تكاليف معيشتهم ستكون على حساب ثرواتهم الوطنية التي تعتبرها ملكا لها بدون منازع!! ومن اجل ذلك تمزق وحدة الشعوب وتثير مختلف اشكال الصراعات بين ابنائهم ليقتل بعضهم الاخر , بل وتبيع لهم السلاح لتشكل ارباحه الهدف الثاني لهيمنتها وتنظم وتدير مختلف اشكال الارهاب وتنشر العديد من الامراض
ومنذ مطلع القرن الماضي توصلت البشرية الى العديد من مصادر الطاقة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح والماء وغيرها ولكن اقطاب الراسمالية وفي طليعتهم الادارة الامريكية لا تتيح استثمارهذه المصادر بما يؤثر على هيمنتها على النفط باعتباره المصدر الرئيس للطاقة وارباحه المصدر الوحيد لادامة جبروتها ومن خلاله الهيمنة على شعوب العالم وبلدانهم. ولكن اليوم وحتى في هذا المجال لم تعد المهيمن الوحيد , فقد اصبحت روسيا وما تهيمن علية من احتياطيات نفطية منافسا لها وما مخاطر اندلاع حرب عالمية ثالثة في اوكراينا الا بسبب منابع النفط وخطوط ايصاله الى اوربا!!
فهل ستنتظر البشرية وقوع الكارثة بهذه الاجواء الطافحة بالوحشية والاجرام رغم كل ما فيها من امكانيات وثروات وابداع وجمال ام تخرق قوانين الراسمالية وتعمم المنجزات العلمية وتعمم التمتع بثروات الطبيعة والكون ولم يعد هذا مستحيلا لتصون الحياة على الكرة الارضية وليواصل الانسان تطوير نفسه والطبيعة والكون!! فهاهي مركبة الفضاء تجول اطراف المريخ لتكتشف مجالا ت يمكن للانسان استثمارها وتطويرها يشبه بكثير ما سجله التاريخ عن تطور الكرة الارضية . دع عنك ما في الكرة الارضية من مجالات وامكانيات لاستيعاب طموحات البشر واجيالهم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ويبقى الحزب الشيوعي الام والمدرسة
- الحوار المتمدن اروع ابداع وتحدي عراقي
- وتبقى شمس العراق ورافديه تمد البشرية بالعراقيين
- مهرجان انا عراقي انا اقرا
- ستبقى كلير حية بمن انجبت وبما انجزت وطنيا وعالميا
- عقاب اقطاب الكونغريس الامريكي اوباما لا يوقف مسيرة التاريخ
- الشعب السويدي طليعة البشرية
- حزب البعث اقذر ادوات الامبريالية في محاربة الحركة الوطنية
- تفاقم الجرائم الامريكية بحق البشرية تفرض انية تعريتها
- اعيش اليوم بهجة ثورة 14/تموز
- زها حديد واقرانها حاضر ومستقبل العراق والبشرية
- يوم التصويت للوطن ابهج ايام الغربة
- لقاء البرزاني اليوم 23/4/2014 على BBc
- تحية اجلال للحزب الشيوعي العراقي
- تحية اجلال للشعب السوري المقاوم لاعنف سكرات موت اعداء البشري ...
- اهو احتفال ام امتحان للقدرات العقلية لحامل خمسة وثمانين عاما
- الشكر والتقدير لكل من انعم علي خلال سفري الطويل
- الشكر والتقدير لكل من هناني بيوم ميلادي الخامس والثمانين
- العيد الثمانين للحزب الشيوعي العراقي
- عدم ادراك اقطاب الراسمالية محتوى العصر يعجل نهايتهم


المزيد.....




- ترامب وماكرون يلمحان إلى -اتفاق نووي- جديد مع إيران
- عقيلة صالح يتوقع حكومة وحدة ليبية.. هل اقترب الحل؟
- أمريكا تحث جميع الأطراف في أرمينيا على الحوار البناء
- بيع رسالة لفاجنر مقابل 34 ألف دولار في مزاد بالقدس
- اليمن... قتلى بتجدد المواجهات بين الجيش ومسلحين في تعز
- مقتل 16 في هجوم على كنيسة بنيجيريا
- طوعة العصر.. آوت ونقلت الجنود الى ضفة الأمان كل بيت في الناح ...
- قلق كندي بشأن استمرار حبس مدون سعودي
- كوبيش ينتقد -حملات التشهير-
- مقتل مسؤول رفيع في لجنة الانتخابات بكردستان


المزيد.....

- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة
- ما هي العولمة؟ / ميك بروكس
- التخطيط الاستراتيجي للتكامل الغذائي العربي / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - لا يتحرر العراق الا بتحرر البشرية من النفط كمصدر رئيس للطاقة