أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رائد سعدي ناصر - هل انت مصاب بمرض ( الداعشية ) دون ان تعلم ؟ افحص نفسك الآن !














المزيد.....

هل انت مصاب بمرض ( الداعشية ) دون ان تعلم ؟ افحص نفسك الآن !


رائد سعدي ناصر

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 25 - 23:46
المحور: كتابات ساخرة
    


هل انت مصاب بمرض ( الداعشية ) دون ان تعلم ؟ افحص نفسك الآن !

اصدرت منظمة ( عراقيون ) منشورا على صفحات موقعها الالكترني بعنوان ( هل انت مصاب بمرض الداعشية دون ان تعلم ؟ افحص نفسك الآن ! ) واوردت فيه احد عشر عارضا لهذا المرض ، مدعية اصابة اي انسان او اي عراقي به في حالة وجود اي من تلك العوارض الحادية عشر لديه .
( عراقيون ) هي منظمة عراقية غير سياسية تضم شباب عراقيين مثقفين ومستقلين عن اي انتماءات سياسية تأسست عام 2014 بهدف المساهمة في صنع حياة ديمقراطية حقيقة تضمن العيش الكريم والسلام والحرية والحضارة والتقدم في بلاد الرافدين ، وفيما يلي نص منشور ( عراقيون ) :

مرض ( داعش ) مرض قديم وخطير اصاب الانسانية ،وقد ظهر هذا المرض مع بداية خلق الانسان على الارض ، وتفشى وتضخمت اعراضه ونتائجه مع ازدياد حجم المجتمعات البشرية ومصالحها المشتركة .
تمكنت العديد من الشعوب من محاربة هذا المرض والحد من آثاره وعدواه ، الا ان هذا المرض ما زال يتفشى بقوة في معظم المجتمعات التي يعاني افرادها الحروب والفقر والمرض وفقدان العدل والمساواة والرحمة بين افرادها رغم ان بعض تلك المجتمعات هي غنية بمواردها كالعراق مثلا .
خطورة هذا المرض لا تتمثل بنتائجه المدمرة للانسان والمجتمع والبشرية جميعا فقط وانما تكمن في ان المصاب بهذا المرض لا يعرف انه مصاب به بل ان المريض يكون في وضع يحاول فيه الالتصاق بالاخرين بدعوى انقاذهم من هذا المرض بينما يكون هو من ينقل لهم عدواه فعليا .
ادناه اهم اعراض هذا المرض ، اقرأها فان وجدت في نفسك واحدة او اكثر من هذه الاعراض فاعلم انك مصاب به ، واعمل لعلاج نفسك منه بالسرعة الممكنة :
اولا : انك لا تؤمن بحرية الفكر والمعتقد الديني او المذهبي اي كان ومهما كان لاي انسان .
ثانيا : انك لا تؤمن بالسلام والحوار من اجل تبادل الآراء في الافكار والمعتقدات والاديان والمذاهب المختلفة .
ثالثا : لا تحرم العنف مهما كانت مبرراته .
رابعا : لا تؤمن بالمساواة الكاملة بين افراد المجتمع الواحد بغض النظر عن افكار او اديان او مذاهب او معتقدات اي منهم وبغض النظر عن انتماءاتهم القومية او الاثنية .
خامسا : لا تؤمن بحذف معلومة ( الديانة ) من الوثائق الشخصية الوطنية لاي مواطن .
سادسا : لا تؤمن بدستور وقوانين لا تستند الى دين معين .
سابعا : لا تؤمن بان ( القانون ) علم تطور ويتطور مع الحضارة البشرية .
ثامنا : لا تؤمن بان الانسان حر في كل تصرفاته وحياته الخاصة وحياته الجنسية دون حدود طالما لا يؤذي الاخرين ولا يجبرهم عليها .
تاسعا : لا تؤمن بالمساواة الكاملة بين الرجل والمرأة بما في ذلك حقوق الميراث مثلا .
عاشرا: لا تؤمن بالزواج المدني بين افراد المجتمع دون التقيد بدين او مذهب او معتقد المتزوجين .
حادي عشر : لا تؤمن بعدم افضلية اي مواطن على اخر بسبب نوع الديانة او المذهب او الانتماء القومي او الفكري او السياسي .
الاماني للجميع بصحة كاملة ..

رائد سعدي ناصر
25-9-2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,270,530
- العالم يريد موفقا واضحا من علماء الدين تجاه الارهاب !
- نص ما سيكتبه المسلمون بعد مائة عام من غزو سنجار وسهل نينوى ! ...
- نعم ل ( قرآن ) جديد لا يرهب المسلمين والانسانية


المزيد.....




- وزارة الثقافة تتحرك ضد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو يعد ...
- بفيلم استقصائي.. الجزيرة تكشف علاقة متطرفي -هوية الجيل- بالج ...
- ظنوا أنها مزحة.. ممثل كوميدي هندي يتوفى على خشبة المسرح في د ...
- -سيدة البحر- للمخرجة السعودية -شهد أمين- للعرض في مهرجان فين ...
- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي
- كاريكاتير العدد 4474


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رائد سعدي ناصر - هل انت مصاب بمرض ( الداعشية ) دون ان تعلم ؟ افحص نفسك الآن !