أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثريا بدوي - آصرة رحْمَة حميميّة مع طائر الحُب








المزيد.....

آصرة رحْمَة حميميّة مع طائر الحُب


ثريا بدوي

الحوار المتمدن-العدد: 4528 - 2014 / 7 / 30 - 13:19
المحور: الادب والفن
    



الرَّحْمَة فوق القانون الإلهي والوضعي وفوق العبادة والعدل، بها يتسامح الخالق الشارع المقدس غَفُورٌ رَحِيمٌ‏ في شق (العبادات) من شرعته السمحاء، شَدِيدُ الْعِقَابِ في شقها (العلاقات) مع مخلوقاته بصرف وجهه الكريم النضر الناظر لا لمعتقداتهم؛ أديانهم ومذاهبهم بل إلى نواياهم، نحن لا نضع شيئا ولا نرفعه إلا مع بسملة بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ‎، الرَّحْمَنِ صفة واسم اختص بها الله وحده، والرَّحِيمِ‎ شاركه بها مخلوقه العاقل المسؤول بحضرته كما يحدثنا المُحدَّث المناقبيّ «V. Stranger».

منذ أن فقس طائر الحُب الرائع الجميل من البيضة، احتضنته بالرَّحْمَةِ، يطمئن إلى وكره على صدري تحت ثيابي، ينام ويصحو، يشاركني طعامي وله قفص فيه مايحتاجه، جلبت له أليفا يكبره نشأ مع جنسه الطير، أعرض و رغب عنه ورغب بي، رغم كونهما من فصيلة الببغاوات الصغيرة معاً، لم يألف طبع أليفه الأميل إلى الكواسر والجوارح، فتذكرت عتاب المرأة لذئب نشأ في كنفها صغيراً أيضاً:

«بقرت شويهتي وفجعت قلبي * وأنت لشاتنا إبن ربيب ُ
غذيت بدرها ونشأت معها * فمن أنباك ان أباك ذيب؟! ُ
إذا كانت الطباع طباع سوء ٍ* فلا أدب ٌ يفيد ولا أديب!».

آليات الديمقراطية شورى الإسلام، تجعل للأقليات حقوقاً محترمة تنصف المواطن (الذمي!)، وتؤسس لحكم الأكثرية، والرَّحْمَة فوق المتعصبين.

طائر الحُب، حُريّة وآصرة رحْمَة حميميّة ملائكيّة، مجسه منقار ينتهي بما يشبه شفة لَمْياءُ، مكحلة بلون عينية السوداوين الذكيتين، تعكسان ذكاء قلبه وعقله الكبيرين- الصغيرين، وسواد الشفاه والعيون من سمات
الجمال لدى الشعراء، يتغنون بالرُّضَاب: الرُّضَابُ الرِّيقُ- الرِّيقُ المرشُوفُ باللغة الألمانيّة Speichel في الأحوال الاعتيادية فإن إفراز الرُّضَاب (اللعاب) يكون نتيجة تنبيه انعكاسي للأعصاب الإفرازية التي تسيطر من خلال مركز اللعاب في النخاع المستطيل.

Zever (باللاتينيّة Saliva) باللغة الإنجليزية Saliva بالفارسية بزاق يقابله بالعربية ضرق الطير والرُّضَاب بالهولندية Speeksel شخص ذو رضَاب Zeveraar أفرز رضَاباً Speekselafscheiding الغدة اللعابيّة بالإنجليزيّة Salivary gland بالفرنسيّة Glande salivaire بالألمانيّة Speicheldrüse بالهولنيّة Speekselklier، الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (قرآن) وفيه الرُّضَاب أَكْثَرَ شَيْءٍ مُسكر، نبيذ Wine، والرُّضَابُ سؤر المؤمن كالعسل يشفي من سبعين داء ٍ!.. والمؤمنون حلويون! (حديث شريف)!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,317,031
- رغم بصاق الشَّعب، مَرحبا أَيُّهَا الحزب!
- عميد قلوب العشاق
- مثقف! في شرقي القارة
- مصدق الشهادة الستيني
- 8 مارس


المزيد.....




- رانيا يوسف تثير الجدل مجددا بفيديو رقص -مثير-!
- من -الحماية الروحية- إلى -الكجور- النوبي... تعرف على ثقافة ق ...
- صدر حديثًا «الموت بطعم النفط»، للباحثة والكاتبة الصحفية رشا ...
- شاهد: أوكرانيا تستبدل الاستعراض العسكري في عيد الاستقلال بمو ...
- الحفل الدرامي لـ -سولكينغ- يطيح بوزيرة الثقافة وقائد الأمن
- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثريا بدوي - آصرة رحْمَة حميميّة مع طائر الحُب