أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الباحث..الحسن اعبا - من الاساطير الامازيغية القديمة..اسطورة..طونزل..تازناخت ورزازات المغرب نمودجا














المزيد.....

من الاساطير الامازيغية القديمة..اسطورة..طونزل..تازناخت ورزازات المغرب نمودجا


الباحث..الحسن اعبا
الحوار المتمدن-العدد: 4447 - 2014 / 5 / 8 - 20:45
المحور: الادب والفن
    


المرأة في الأساطير الشعبية الأمازيغية
أسطورة : طونزل تازناخت الكبرى أيت واوزكيت ورزازات نمودجا.
بقلم الباحث والإعلامي الحسن أعبا
إنها أسطورة قديمة شعبية إنقرضت في أواسط السبعينات من القرن العشرين.
إنها أسطورة طونزل,التي يفترض أن يطلق عليها تين ؤنزار وليس طونزل.
لماذا,لأن الناس يطلبون المطر,والمطر بالأمازيغية هو أنزار وليس أنزال,لكن الناس بأيت واوزكيت يستعملون مصطلح طونزل.
إن أسطورة طونزل هذه لها طقوس معينة
كيف ذلك,إن هذه الأسطورة تكون عندما يشتد القحط والجفاف الذي يصيب المنطقة.
وطونزل هذه عبارة عن عروسة من قصب,حيث تقوم جميع النساء بتزينها وتلبس لها أجمل الملابس والحلل ثم بعد ذلك تنطلق من قرية إلى أخرى وفي موكب بهيج وتنطلق من أيت واغرضا بسيروا ثم امضغر ن ؤفلا وءيمضغر ن ءيزدار وتاغدوت,أدرك,أيداود,تازناخت القصبة وأساكا ثم تافونانت .تيسليت,لبرج,تاكنكوت,بوغرار,ءيغلس,فينت,تاكنزالت,إلى أن تصل إلى سد المنصور بورزازات,
وهكذا تنتقل ,طونزل,من قرية إلى أخرى ومن قبيلة إلى أخرى,وبأشعار جدابة ورائعة ومن بين هذه الأشعار الخالدة:
طونزل أتاكضيت
أوي لباس ءيكران
تاويتن ءيوامان
تاويتن ءيكولشي
نلاحظ من خلال هذه الأسطورة بأنها تتفق كليا ومبدئيا مع ذلك الطقس السائد في الحضارات القديمة كمصر مثلا عندما يقدمون أنداك أحسن شابة إلى وادي النيل وذلك حسب معتقدهم لكي لا يفيض,غير أن الإختلاف هنا يكمن في كون أمازيغ أيت واوزكيت يجسدون تلك الشابة بعروسة من قصب.أما المصريون القدماء فيقدمون إلى نهر النيل الشابة الحقيقية وبدون تجسيد.والفرق الثاني يكمن على كون أيت واوزكيت بتازناخت الكبرى يقومون بهذا الطقس عندما يشتد الجفاف وذلك على عكس المصريين القدماء الدين يقدمون للنيل تلك الفتاة عندما يفيض
- الأسطورة قديمة جدا انقرضت في أواسط السبعينات من القرن الماضي,ورويت بلسان السيدة أيت سالم فاضمة التي تناهز الآن من العمر 82 سنة
- الاسطورة سبق نشرها في جريدة تاويزا,ومجلة تيفاوت,وفي جريدة تامازيغت في سنة 1999
- لقد قمت ببحث ميداني فيما يتعلق بالاساطير الامازيغية بقبائل أيت واوزكيت واستطعت أن أجمع أكثر من 220 أسطورة ومعظمها متعلق بالمراة الامازيغية
aabahassan@yahoo.fr
tel : +212650316299





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,466,348
- الزعفران الحر ادب تقافة وثرات قبائل سيروا المغرب


المزيد.....




- اللغة العربية لم تعد لغة رسمية في إسرائيل
- مكتب مجلس النواب يتدارس مواضيع تتعلق بالأسئلة الشهرية
- السعودية توضح بخصوص نداء وقف الحرب في اليمن
- بين ثراء المتخيل السردي والواقعية السحرية بأسلوب عراقي
- رئيس الحكومة: خطة المساواة -إكرام 2- خطة الشعب المغربي
- العثماني يتباحث بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية بجمهورية الد ...
- -دفنة عائلية- داخل تابوت الإسكندرية الأثري
- هلال يعبر عن غضب المغرب من توزيع الأمم المتحدة لرسالة البولي ...
- المغرب يشارك في الاجتماع التشاوري بين مجلس الأمن ومجلس السلم ...
- فنانون وإعلاميون عراقيون يتضامنون مع مظاهرات الجنوب


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الباحث..الحسن اعبا - من الاساطير الامازيغية القديمة..اسطورة..طونزل..تازناخت ورزازات المغرب نمودجا