أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محفوظ أبو كيلة - كيف تشكلت دولة العراق















المزيد.....

كيف تشكلت دولة العراق


محفوظ أبو كيلة
الحوار المتمدن-العدد: 4424 - 2014 / 4 / 14 - 17:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذه المقالة واحدة من سلسلة مقالات تبين لنا مكونات دول العالم العربى من خلال إستعراض أزمنة وملابسات وكيفية تشكلها. محاولين التعرف على دوافع أهالى بعض هذة الدول فى المطالبة بتغيير نظم الحكم إلى فيدرالية أو كونفيدرالية أو إلى نظم دستورية ديموقراطية. كى نتحقق من خلفية هذه المطالبات أهى مؤامرات دولية شريرة أوهى دوافع مشروعه تتيح للسكان تقرير مصيرهم والحياة فى كيانات سياسية ونظم حكم تتوافق مع رغباتهم وتعبرعن مجتمعاتهم التى أدمجت قصرا مشكلة غالبية الدول المتواجدة حاليا. وفى هذا المقال سنحاول الإجابة عن سؤال كيفية تشكل دولة العراق ؟
تقع جمهورية العراق الحالية ( بلاد الرافدين أو بلاد ما بين النهرين تاريخيا) في القسم الجنوبي الغربيٍ من قارة آسيا فيما بين هضبة الأناضول شمالا والخليج العربي جنوبا، ويجري فيها نهري دجلة والفرات اللذان ينبعان من هضبة أرمينيا ويتجهان إلى الجنوب حيث يلتقيان على بعد 100 كم شمالي البصرة ليكونا مجرى واحد يسمى شط العرب يصب في الخليج العربى. يحدها من الجنوب الكويت و السعودية، ومن الشمال تركيا، ومن الغرب سوريا والأردن ومن الشرق إيران. يقدر عدد سكان العراق حاليا مابين29 – 32 نسمة بالإٌضافة لخمسة ملايين يقيمون بالخارج. ويشكل الشيعة حوالى51% من السكان ويتركزون فى محافظات الجنوب، والسنة حوالى20% ويتركزون فى شمال وشمال غرب العراق، أما الأكراد فيشكلون حوالي 18% ويتركزون في المناطق الشمالية الشرقية في محافظات السليمانية وأربيل ودهوك، في حين أن بغداد هي المدينة التي تختلط بها أثنيات وطوائف العراق جميعا.( هذه النسب مأخوذة عن إحصاء 1947لأن احصاء 1979 لم يعلن نسب الطوائف). ً وقد شهد الإقليم حضارات من أقدم وأعظم الحضارات التى عرفتها البشرية أبتداء من الحضارة البابلية 3700 ق.م، مرورا بالحضارات الأكادية والسومرية والأشورية والكلدانية، ودخلت معظم بلاد الإقليم تحت حكم السلوقيين ( خلفاء الإسكندر) 224 ق.م. ثم توالى على حكمها الفرثيون، السسانيون، المناذرة إلى ان دخلت ضمن الخلافة الإسلامية عام 632، وشهد العراق إبان الحكم الأموي العديد من الحروب عرفت تاريخيا بإسم الفتنة الكبرى بين مؤيدي أبناء علي بن أبي طالب وبين الدولة الأموية. وقد شهد العراق تحولا كبيرا بقيام الدولة العباسية عام 750 إذ إنتقل مقرالدولة الإسلامية للعراق بعد أن كانت في دمشق، وتألقت بغداد التي بناها العباسيون لتصبح عاصمة العلم والترجمة عن مختلف الحضارات السابقة التي كانت تتم في بيت الحكمة الذي أسسه الخليفة المأمون سنة 830، وتعرضت العراق في عهد العباسيين للعديد من الثورات والحروب الداخلية إلى أن سقطت على يد القائد المغولي هولاكو خان فى فبراير 1258، وتعرضت بغداد للهدم والسلب وتعرض أهلها للقتل والأسر والتشريد. وانشأ المغول فى بلاد الرافدين ولايتين جنوبية عاصمتها بغداد وشمالية عاصمتها الموصل يحكمهما حاكمين من المغول، وفي 1393 هجم التتر بقيادة تيمورلنك على العراق ونهب بغداد وولى أمرها إلى المجموعات التركمانية التي عاشت متصارعة إلى أن سيطرت الأسرة الصفوية على مقاليد الأمور سنة 1508، حتى أخرجهم العثمانيون الأتراك سنة 1534. وشهد العراق العديد من الإضطرابات اثناء حكم الدولة العثمانية خاصة فى القرن التاسع عشر بسبب الصراع الدائر بين القوى المحافظة وتيار التجديد ومن بعد ذلك تيار التغريب وتيارات الإستقلال، أدت إلى حالة من عدم الإستقرار. تزامن معها إستقلال العديد من الولاة المماليك المعينين من قبل السلطان العثماني بولاياتهم وتكونت العديد من الإمارات ، وأستمر الحال على نفس المنوال حتى سقط العراق تحت الإحتلال البريطاني سنة 1918 بعد معارك شرسة خسر فيها البريطانيين حوالى 92,000 قتيل، وأصبح العراق منتدبا تحت السيطرة البريطانية بقرار من مؤتمر سان ريمو فى11/11/1920، وفى يوليو إندلعت ثورة العشرين فى الفرات الأوسط وشمال العراق مما دفع بريطانيا إلى عقد مؤتمر بالقاهرة فى مارس عام 1921برئاسة ونست تشرشل وزير المستعمرات البريطانى، لبحث مستقبل الولايات العربية التى كانت تحت الحكم العثمانى وشارك فى المؤتمر سير برس كوكس المندوب السامى البريطانى الذى عين حديثا بالعراق، ومستشارته مسزجيرترود بيل عالمة الآثار وسيدة المخابرات التى كان لها دراية عميقة بشؤن العراق وعلاقات واسعة مع أهله مكنتها من لعب دورا كبيرا فى ترتيب أوضاع العراق وهندسة مستقبلة. وقد كان مستقبل العراق يمثل إشكالية كبرى لمخططى السياسة البريطانية باقليم الشرق الوسط ( الذى كان قد بدأت تتشكل ملامحه ويظهركأقليم جغرافى سياسى فى بدايات القرن العشرين مع إنهيار وتفكك الإمبراطورية العثمانية وتشكل الإتحاد السوفيتى). ولم يكن هناك توافق حول مستقبل العراق بين مراكز صنع القرار البريطانى التى تتمثل فى: وزارة الخارجية – أجهزة المخابرات المختصة – مكتبى الهند والقاهرة التابعين لوزارة المستعمرات فقد تداخلت إختصاصاتهما بشان العراق حيث كان يختص الأول بمنطقة الخلج والثانى بمنطقتى البحر الأحمر وشرق المتوسط – الإدارة البريطانية فى بغداد . وقد تركزت نقاط الخلاف حول موضوعين أولهما : حدود الدولة المرتقبة هل ستشمل جزء من المنطقة الكردية التى ستقسم على دول الجوار فىحالة التخلى عن مشروع قيام دولة كردية موحدة ؟ وماهى حدود هذا الجزء وسيناريو إلحاقه بالدولة العراقية؟ ماهى حدود المنطقة الجنوبية بشط العرب ذى الغالبية الشيعية التى ستلحق بالدولة العراقية؟ وكيف ستقسم هذه المنطقة بين العراق وايران والإمارات المستقلة؟ وثانى نقاط الخلاف كان حول طبيعة النظام السياسى : هل يكون مستقلآ أو متحالفا أو تحت الإنتداب أم بوجود حاكم عام بريطانى؟ – جمهوريا أم ملكيا؟ – أوتوقراطيا أم ديموقراطيا؟، وماهى حدود وسيناريوهات ماسيتم التوصل اليه؟ وقد أستقر الرأي فى النهاية على تشكيل العراق الجديد من الولايات العثمانية الثلاث السابقة الموصل وبغداد والبصرة، على أن يعلق إنضمام الموصل لحين تسوية المسألة الكردية، وإعداد خرائط ترسم الحدود الجنوبية مع الكويت وإيران على ان تعطي العراق حولى 60 كيلومتر على شاطئ الخليج. وأن تشكل حكومة ملكية مؤقتة من وزراء عراقيين ويشرف عليها الحاكم الأعلى البريطانى، وينتخب فيصل الأول إبن الشريف حسين الهاشمي ملكا على العراق في إستفتاء عام، على أن تنتهى هذه الترتيبات بوضع دستوردائم يضمن قيام نظام ملكى دستورى وحكومة عراقية خالصه ويشكيل برلمان من مجلسين أحدهما منتخب والآخر معين يعمل على ضمان لامركزية النظام ويتكون من ممثلين عن مكونات العراق الأثنية والمذهبية والإجتماعية من الملالى ورجال العشائر، على أن يقوم البرلمان بمجلسيه بتشكيل الحكومة والسلطات المحلية
ويرجع الفضل فى التوافق على هذا البرنامج إلى مسزجيرترود بيل التى أشرفت أيضا عل سيناريوهات تنفيذه التى إستغرقت أربع سنوات تقريبا، بداية من تشكيل مجلس تأسيسى عام 1921يتكون من بعض زعماء العراق وسخصياته السياسية وتنظيم إستفتاء على تولى الملك فيصل فى نفس العام وأشرفت على تنظيمه مسز بيل وكانت نتيجته 96 % وتوج ملكا فى23 أغسطس، وتأسس العراق من ولايات بين الرافدي العثمانية السابقة بغداد والبصرة وعلق إنضمام الموصل، وتم إلغاء الانتداب عبر العديد من الإنتفاضات و الإضطرابات واستبدل بمعاهدة تحالف تم التوقيع عليها سنة 1922. واقر الدستور فى يوليو 1924، ونص فيه على الملكية الدستورية كنظام حكم وحكومة برلمانية ومجلسين تشريعيين، وأقيمت انتخابات أول برلمان عراقي سنة 1925. وفي عام 1926 نظم إستفتاء في مناطق ولاية الموصل وكانت نتيجته الإنضمام للعراق، بعد أن تم تسوية المسألة الكردية فى معاهدة لوزان الثانية فى24/7/1923 التى اعترفت فيها تركيا رسمياً بأن ولاية الموصل جزء من العراق، وهكذا أكتمل تشكيل الدولة بحدودها الحالية. ولقد اجريت عشر انتخابات عامة قبل سقوط الملكية في عام 1958 بمعدل إنتخاب كل ثلاث سنوات تقريبا. وتشكلت أكثر من 50 حكومة بمعدل حكومة كل سنة ونصف تقريبا مما يعكس حالة من عدم استقرار النظام خاصة بعد عام 1933عندما توفى الملك فيصل الأول فى ظروف غامضة. وعندما تولى إبنه الملك غازى عطل الدستور وحل البرلمان والغى الأحزاب وحكم البلاد بقوة السلاح،هادما بذلك النظام السياسى الذى استكمل بنائه عام 1925وتمكن من إستيعاب حركة المجتمع محدثا قدرا كبيرا من التوازن السياسى بين كافة الفئات بما حققة من لامركزية وقدر كبير من التعبير الديموقراطى. واستمر الملك غازي في الحكم حتى توفي في حادث سيارة غامض سنة 1939. ومنذ أن تولى الحكم وهدم النظام الدستورى دخلت العراق فى سلسلة من الثورات الكردية المطالبة بالإسقلال عن حكومة بغداد، وتتالت موجة تلوأخرى من الثورات والإنتفاضات الشعبية و الإضطرابات السياسية والإنقلابات العسكرية إختتمها إنقلاب أحمد حسن البكر فى يوليو1968، وفى عام1979 تولى صدام حسين السلطة وأصبح الرئيس العراقي بعد الإطاحة بصديقه المقرب وزعيم حزبه (أحمد حسن البكر) وقتل و ألقى القبض على منافسيه، بعد وقت قصير من توليه السلطة قامت الثورة الايرانيه وانقسم الشارع الشيعي العراقي ما بين مؤيد ومعارض وتمزقت ولآته. في عام 1980 ادعى صدام أن القوات الإيرانية كانت تحاول الاطاحة بحكومته ، وأعلن على إيران حربا استمرت لثمانى سنوات استخدم فيها الطرفان أشرس أنواع الأسلحة بما فيها الأسلحة الكيماوية ، واعلن انتهاء الحرب وإنتصار العراق عام 1988 بعد ان كان قد قتل فيها مليون ونصف شخص من الطرفين. وفى سنة 1986 شن حرب أخرى على الأكراد فى شكل حملات ابادة جماعية استهدفت السكان الأكراد في العراق واستمرت حتى عام 1989، وتضمنت سلسلة من العمليات العسكرية، وعمليات الاختطاف، والتهجير القصرى والتشريد الداخلي، وعمليات الإعدام، واستخدام الأسلحة الكيميائة. وفي عام 1990 اتهم الكويت بسرقة النفط عبر الحفر بطريقة مائلة واجتاحت القوات المسلحة العراقية الكويت، وطالب مجلس الأمن القوات العراقية بالانسحاب من الأراضي الكويتية دون قيد أو شرط. ولما لم يستجيب صدام قامت االولايات المتحدة بتشكيل تحالف من 34 دولة منهم مصر وسوريا بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بغطاء من الأمم المتحدة لتحرير الكويت من الإحتلال العراقي. وبدأت عملية تحرير الكويت في 17 يناير سنة 1991 حيث حققت العمليات نصرا حاسما وسريعا وانتهت الحرب فى 28 فبراير. وواصل مجلس الأمن فرض عقوبات إقتصادية ضد العراق مما كان له آثار إقتصادية وإجتماعية وبيئية قاسيةعلى العراقيين. وقامت العديد من الإنتفاضات الشعبية شيعية وكردية ومن ضمن هذه الإضطرابات قيام مواطنين عزل بمحاصرة المعسكرات والدعوة إلى إسقاط النظام، وبعد قيام القوات العراقية بعمليات قمع للمواطنين تحول الأمر إلى انتفاضة شارك فيها مسلحون وعناصر من الجيش العراقي بأسلحتها . بعد تفجير برج التجارة العالمى فى نيويورك 11/9/2002 غزت الولايات المتحدة العراق عام 2003 وأصبحت العراق تعيش حتى بعد جلاء القوات الأمريكية وحلفائها فى ظل صراعات مذهبيه و اثنيه مسلحة فى معظم الأحيان تقطع الطريق أمام أى أفق سياسى. فهذه المنطقة عانت من الصراعات الإثنيه والطائفية فى مراحل تاريخيه عديدة منذ الفتنة الكبرى فى صدر الإسلام وحتى الآن تشتعل أحيانا وتخبوأخرى ولكنها لم تنطفئ أبدا. والعراقيين يعيشون الآن فى صراع سياسى محتدم بحثا عن نظام سياسى يصل بهم إلى توازن يحقق حرية تقرير المصير مراعيا تنوع الإنتمآت الطائفيه والمذهبيه والعرقيه ويمكن المواطين من ترقية نوعيه حياتهم والعيش فى سلام.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,060,346,671





- أوباما يرد على سؤال: هل تستطيع هزيمة ترامب بانتخابات 2020؟
- الإمارات تحكم بالسجن المؤبد على بريطاني بتهمة التجسس ولندن ت ...
- 85 ألف طفل يمني ربما ماتوا بسبب الجوع والمرض
- حكومة بريطانيا: لن نستثني جبل طارق من مفاوضات "بريكست&q ...
- عدد الأطفال المقامرين في بريطانيا يتضاعف أربع مرات في عامين ...
- شاهد: نفوق حوت بعد العثور على 6 كيلوغرامات من مخلفات البلاست ...
- 85 ألف طفل يمني ربما ماتوا بسبب الجوع والمرض
- حكومة بريطانيا: لن نستثني جبل طارق من مفاوضات "بريكست&q ...
- ترامب يؤكد أنه لا يحب التفكير كثيرا عند اتخاذ قراراته... مف ...
- ضع مرآة خلف حاسوبك لصحة عينيك


المزيد.....

- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محفوظ أبو كيلة - كيف تشكلت دولة العراق