أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي المنصوري - عبادة الشيطان (الجزء الاول)















المزيد.....

عبادة الشيطان (الجزء الاول)


سامي المنصوري

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 13:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عبادة الشيطان

مجرد سرد لمقال وتعليقات للتنوبر و المعرفه

عبادة الشيطان (الجزء الاول)

عبادة الشيطان
الجزء الاول

عبادة الشيطان الديانة التي يخافها الناس
من كتابة القس الاعلى بيتر جلمور

عندما حلق انتون ساندور لافي راسه واسس كنيسة الشيطان الشهيرة في 30 ابريل 1966 عرف انه سيكون قريبا نقطة الانتباه لمحط انظار العالم .
لكن الان وبعد مضي
الذكرى الثلاثين من الليلة القدرية ,هل عرف العالم او بدا يفهم العالم المعنى الحقيقي للديانة المنظمة الوحيدة في التاريخ التي تمثل الفخر والثورة على الكنيسة ,وتمثل بالنسبة للكثيرين الشر
؟

وهل هناك داعي او سبب حقيقي يدعو الناس ليخافوا هذه الديانة المتنامية حاليا اكثر من قبل ؟

بالنسبة لي كقسيس في كنيسة الشيطان وممثلها الاعلامي اقول نعم هناك داعي

لكن على ايه حال
الذي قرر الناس الخوف منه هو الصورة السخيفة التي رسمتها الكنائس وووسائل الاعلام التي لونت بالوان مخيفة

من اجل تسلية رجال الاعلام و من اجل ان يكسب رجال الكنائس الذين يريدون المحافظة على مواردهم
وابقاء عشيقاتهم غنيات بالجواهر

والاسواء من قبل العامة الذين يشبعون بعضهم بالقصص الخيالية المخيفة ودون اي ادلة عدا بعض المهلوسيين الكذابين الذين ادعوا انهم ضحايا الطقوس الشيطانية


ولكنني لن اضييع وقتي في دحض سخافاتهم التي تقول بوجود محاولة لتنظيم شيطاني عالمي لتضييع البشر في المخدرات والتضحية بالاطفال والقصص السخيفة التي اخترعوها والتي ساعد في نشرها


المركز اللتحليلي للجرائم والعنف في استغلال الاطفال في الطقوس

ولجنة الفحص العلمية الدينية لعبادة الشيطان في امريكا ومنظمة الصحة البريطانية للتقارير الصحية عن استغلال الاطفال في الطقوس


لكن دعونا ننظر الي الساتانزم عبادة الشيطان بمفهومها الحالي العصري

والتي هي :ديانة قاسية مكونة من النخبة والداروينية الاجتماعية التي تسعى
لاعادة تاسيس عهد المقتدرين فوق الاغبياء ,عهد العدالة فوق الاعدالة ,وبشكل كبير رفض المساواة الاسطورية المزعومة التي عرقلت تطور البشرية
للالفين سنة الاخيرة .

وفي النهاية هل هناك شيء من تلك الاشياء يستدعي الخوف ؟طبعا اذا كنتم من البشر الذين يعيشون فقط لتصديق سخافات الاعلام

اما فلسفة عبادة الشيطان ماخوذة من كتابات انتون ساندور لافي .في كتبه التي تتضمن ,الانجيل الشيطاني ,الطقوس الشيطانية, الساحرة الشيطانية الذي نشر باسم الساحرة
الكاملة ودفتر ملاحظات الشيطان , والشيطان يتكلم .

كل هذه الكتب مطبوعة ويجب قرائتها من قبل اي مهتم بالصورة الكاملة لاراء كنيسة الشيطان

.ويستطيع اي شخص الحصول على معلومات اكثر عن طريق قراءة كتابين لبلانش بارتون وهما الحياة السرية للساتانست (السيرة الذاتية لانطون لافي )


وكنيسة الشيطان

لان هذان الكتابان يحتويان على معلومات ضخمة بالتاريخ القديم والمعاصر للطقوس والممارسات لكنيسة الشيطان .

وللراغبين بدراسة هذا الادب هناك خطوط ارشادية اصدرت بمرور السنين من قبل الكنيسة وصرحت من قبل لافي والتي تعطي للمستجدين فكرة مختصرة
عن الفلسفة الشيطانية

واول هذه الخطوط هو العبارات الشيطانية التسعة التي يفتتح بها الانجيل الشيطاني والتي تعطي اساس متين للساتانست (عابد الشيطان)



قبل ان اصبح معاد لفكرة الله كنت اؤمن به كاله محبة لكنني ومع تقدمي بالعمر وتعرضي الى شتى انواع الاكتئاب النفسي والاحباط

فقد اكتشفت انه لا يحبني وانا ساكون صريح معك فانا احيانا اؤمن بالله واحيانا لا اؤمن به لانني لم اجد الحقيقة بعد وهذا الاله الذي تسالني عنه في توقيعي هو اله الاديان واما في التعريف الشيطاني فهو شيء اخر

و اردت تعريف الله من وجهة الساتانية والتي انساها انا احيانا فلا اطبقا حين اؤمن بالله

الوجهة هي انه لا يوجد اله لان كل شخص هو اله نفسه فانت اله نفسك وانا اله نفسي

واما الشيطان فهو رمز للانسان حين يعيش في قمة النشوة الجسمانية واللذات وبتعريف اخر الشيطان هو مخزون طاقة في كل شخص وتنطلق هذه الطاقة بارادته في اي وقت

ولذلك نحن نرفض فكرة التضحية مثل ما تقوم عليه المسيحية كالتضحية من اجل الرب لاننا لا نؤمن بوجود اله لكي نضحي من اجله

يعني الساتانية هي مرة اخرى فكر الحادي تماما لكنه مدعم بالطقوس النفسية ويرى بعض الساتانيون مثل بعض الادينيون او الملحدون الغير متاكدون بوجود الاله او الشيطان ان الله ربما موجود وربما غير موجود

لكن من ناحية كنيسة الشيطان وهي المؤسسة لهذا الفكر حديثا بشكله المعاصر فهو غير موجود والله والشيطان رموز فقط للشر والقدرة والخ

ويجب التنويه ايضا الى ان الفكر الشيطاني قد يختلف عن ما اقوله بحسب العصر فانا هنا اتحدث عن الفكر الساتاني المعاصر


تستطيع القول ان لكل ديانة رموز وفن متعلق بها

مثل الرسم الكنسي والصلبان والتماثيل للعذراء
لذلك كما ترى ان روح الشيطان تصل الى قلوب الشباب اكثر عن طريق الموسيقى التي تفجر طاقات الغضب و التمرد على المفاهيم القدسية

والصور ايضا هي نوع من الفن وانت تعلم ان رسم الشيطان ليس فقط من قبل عبدة الشيطان انما توجد مئات اللوحات التي تمثل الشيطان والله وغير ذلك

يعني ليس محصورا فقط لعبدة الشيطان

وعلى العكس مما تقول فاننا نراها جميلة ومعبرة

فانا افضل النظر الى لوحة شيطانية جميلة اكثر من النظر الى لوحة وردة او منظر طبيعي

زميل معري يبدو ان زميل مارون اجابك خير اجابة

لانني وضحت ان الله والشيطان في مفهومنا ليسوا سوى رموز



نعادي المسيحية لانها العدو الاول لنا بل هي المنشا كون الكنيسة في العصور الظلماء اضطهدت البشر وحرقتهم باسم السحر وعبادة الشيطان ولهذا السبب ظهرت عبادة الشيطان تحديا لها كما قلت انت

و ما قاله انتون لافي الاب الروحي لعبادة الشيطان هو صحيح

لكن بالنسبة للواط والزنا فنحن نحب اطلاق الحرية الشخصية ولا يوجد لدينا مفهوم المحرمات بمعناه العادي لذلك افعل ما شئت بالنسبة لنا
اما بالنسبة للقتل فهو غير صحيح لان المفهوم عندنا هو ان لطمك احد على خدك الايمن الطمه على خديه الاثنين وارمه من فوق الجبل طبعا بصياغتي انا للقانون الشيطاني الذي ساذكره لاحقا

اما بالنسبة لكونك تبيح الجنس مع الزوجة فقط او الحبيبة

فنحن نبيحه مع الكل ولا باس ان حصلت على الجنس من صديقتك التي ليست بالضرورة حبيبتك ما دام برضاها



اولا لا توجد لدينا كلمة ( زنا ) لان معناها خطيئة ونحن لا نعترف بها

ثانيا عبادة الشيطان لا تحتوي على قانون مفسر لكل شيء ولا تحتوي على شرع واجتهاد وتحريم

لذلك لا يوجد لدينا ما هو مباح او محرم

ولكل شخص ان يتصرف على طبيعته

ولا يعني ان يتصرف الشخص على طبيعته ان يمارس الجنس مع اخته او امه فهذا مخالف للطبيعة البشرية التي نحن نقول بوجوب تركها تفعل ما تشاء بعيدا عن مفهوم الخطايا و المحرمات

يعني ممارسة اشياء مثل هذه تعود على الشخص نفسه وعبادة الشيطان لا تقول مارسوا الجنس مع اخواتكم لان هذا مخالف لطبيعة الانسان

انما تقول مارسوا الاشياء الطبيعية التي تمتعكم

اما بالنسبة لموضوع الوهية المسيح فنحن نعتبره دجال وابن جنس
عادي وليس الها

المهم لا تعني عدم الاقتناع بالوهية احد او وجود الاله بالاقتناع بعبادة الشيطان

لكن هي لا تعارض ابدا بل تتماشى مع مباديء عبادة الشيطان لان الله والشيطان هما رموز وليسا اشياء حقيقية كما ذكرت سابقا لذلك الملحد سيتصرف بقوانين يضعها هو وليس قوانين الدين وهذا ما تنشده عبادة الشيطان

وهو مخالفة الدين ونقضه واتباع الطبيعة البشرية



عبادة الشيطان ليست سوى شعارات خالية انما هي منهج للروح وطريقة للحياة وحرية وبسببها لدي الاصدقاء ونتشارك جميعا نفس الميول
والفكر

يعني لا يجب ان يكون هناك منكر ومباح انما اشياء نحث عليها ونشجع عليها واشياء نمقتها مثل الدين

اذن عبادة الشيطان هي منهج روحي رائع لصياغة الفكر والروح والتعامل مع الاخرين بالطريقة البشرية والقانون البشري

وبالنسبة للمثلية الجنسية او اللواط

والجنس الجماعي فهو ليس منافي للطبيعة البشرية بدليل وجود الملايين اليوم من اللوطيين والسحاقيين والذين يزيد عددهم وتفتح لهم نوادي خاصة وملاهي

لذلك اذا اراد عابد شيطان ان يمارس المثلية فلا مانع عندنا ما دام هو وشريكه يريدان ذلك

ونفس الشيء للجنس الجماعي او الفردي او الخ

وبالنسبة لعدم وجود الانجيل الشيطاني عندي بعد فهذا لا يعني عدم المامي بهذا المعتقد انما الكل يبدا من الصفر ومسيرة الالف ميل تبدا بخطوة وما ادراك ربما ساكون حاملا لهذا الفكر وفي المستقبل ساحارب الكنائس والاديان الى ما استطعت وربما لن ادخل احد معي في عبادة الشيطان لكن ساخرجهم على الاقل من الذي هم فيه

فانا اقول لك الصراحة لم يختلف الحال كثيرا عن ما كنت فيه في السابق انما الان ارى الدنيا والامور بمنظوري الشخصي بدلا من منظور الدين واحدد بناءا على ذلك

عن محافظة الشيطان على الكنيسة هو ان الكنيسة تستغل مفهوم الشيطان لكي تخدع البشر وتقنعهم بانه يريد الشر لهم وبذلك تتحقق للكنيسة اهدافها
واهداف الكنيسة هي جمع المال وكنز الذهب من اجل القساوسة والمحتالين وبائعين الكلام والنصب

اما بالنسبة لسؤالك عن تبادل الزوجات عندنا ان كان مباحا فقلت لك من قبل ما ترضاه له نفسك فاعمله لكن نحن بشر ونغير على حبيباتنا مثل اي بشر اخر او ذكر اخر

وتذكر بما انك وانا والبشر حيوانات لا اكثر فنحن نتصرف مثلها تماما

لذلك انا شخصيا لا اتبادل حبيبتي مع اخر
وبالنسبة لمسالة الكنيسة والانجيل فانا لا اعرف ان كان انتون لافي قد اسس كنيسته باسم (church of satan )
or his book the Satanic bible
كمفاهيم مشابه للكنيسة او المسيحية لكن اغلب الظن انه هكذا لان عبادة الشيطان هي نتيجة من نتائج الفكر المسيحي الذي اضطهد لبشر وحرقهم باسم السحر وعبادة الشيطان

وبالمناسبة من قصص خلق الانسان على الارض تقول بان ابناء ادم تزاوجوا مع بعضهم الاخوان مع الاخوات اذن هذا موجود في كل الاديان
اذا كان اعتقادي صحيحا

واعتقد انه توجد في الانجيل حالات حدثت بين الاب وبناته وانجبوا
وبين الاخ واخته ايضا

لذلك اهم شيء هو ان لا تنظر بمنظور احادي للمجتمع

ثم القافلة واللوطيين موجودين شاء البعض ام ابوا لان الانسان له الحق بان يعيش حسب معتقده ما دام لا يؤذي احدا غيره وانا بالمناسبة كان لي زميل لوطي وهو عربي مثلنا طبعا هو لم يمارس الجنس مع احد لانه يعتبر نفسه مخطا وشاذ وكان يعاني ازمة نفسية بسبب شذوذه عن الغير لكنه طبعا لم يبح لاحد الا لنا نحن الاصدقاء المقربين

وهو لم يمارس اللواط لحد الان حسب علمي لكن ما ارمي اليه

انه كان يقول لي دائما انه يحاول ان يحب النساء ويغير نظرته الجنسية لكنه لا يستطيع ويقول ان الله خلق اللوطي هكذا ولم يتحول اراديا اذ انك تستيقظ يوما فتتخيل فترى نفسك لا تتخيل المعهود وان المعهود الطبيعي ليس هو ما يرضيك

وانا من ناحيتي كنت اقول له بان الامر لا يؤثر على صداقتي معه ابدا وكونه هكذا يميل فهذا شانه


العبارات او المفاهيم الشيطانية التسعة (الجزء الثاني)

عبادة الشيطان
الجزء الثاني

هذه هي المفاهيم الاساسية لعبادة الشيطان وتعطي تعريفا عاما لها


العبارات الاساسية الشيطانية التسعة

1-الشيطان يمثل اطلاق الرغبات وتنفيذها بدلا من كبت النفس


2-الشيطان يمثل الوجود الحيوي بدلا من الاحلام و الانابيب الروحية (الحياة الحالية وليس الدين والغيبيات )


3-الشيطان يمثل الحكمة النقية بدلا من خداع النفس النفاقي بالدين


4-الشيطان يمثل اللطف والمعاملة الجيدة لمن يستحقها بدلا من الذين ينكرون المعروف


5-الشيطان يمثل الانتقام ورد الاساءة بدلا من ادارة الخد الاخر


6-الشيطان يمثل المسؤلية بدلا من الاهتمام بحديث مصاصين الدماء النفسيين (رجال الدين)



7-الشيطان يمثل كون الانسان حيوانا


8-الشيطان يمثل كل الاشياء التي تسمى خطايا لانها تؤدي الى الاكتفاء والرضا الروحي والنفسي والجسدي عدا القتل وايذاء الغير


9-الشيطان هو افضل صديق للكنيسة لانه هو السبب في بقاءها تعمل كل هذه السنين ولولا وجوده لما بقيت موجودة

فاطلاق الرغبات لا يعني الرغبات الجنسية فهل انت تفكر بالجنس فقط

اما بالنسبة لمسالة رد العدوان في اليهودية والاسلام لا يعني عدم شملها في عبادة الشيطان من اجل اتباع هذا المعتقد وطبعا عبادة الشيطان لم تاخذها من اليهودية او النصرانية انما من باب رفض القاعدة المسيحية التي تقول ادر له خدك ودعه يهينك كما يشاء

اما بالنسبة لكرامة الجنس البشري فنعم لا توجد كرامة خاصة للجنس البشري عندنا انما هو حيوان وهو اشرس الحيوانات واكثرها ضررا لانه يقتل الارض بملوثاته ويقتل الحيوانات الاخرى

والشيطان هنا مذكور كصديق للكنيسة كونها هي تستغله في خداع الناس وهو لا يصادق الكنيسة بمفهوم حبه لها انما لان الكنيسة هي التي تستغل صداقته

وبالمناسبة هذه القاعدة مذكورة فقط للسخرية وهذا موجود كثيرا في كتب عبدة الشيطان فنحن لا ناخذ كل شيء بشدة وجهامة
ونحب السخرية من المعتقدات الضارة

اقتباس و تلخيص وتجميع المواضيع من بطون الكتب والابحاث والمدونات بحياديه لا تنتمي لدين او مذهب لكوني ليست يهودياً ولا مسيحياً ولا مسلماً ولا ديني - كاتب و باحث و محلل في تاريخ ألاديان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,234,612
- هو الحجاج
- الإسرائيليّات في القرآن
- الاختلافات القرآنية فى قصة زكريا
- الأرواح من جن و عفاريت
- إبراهيم الخليل
- هي جهنم
- لغز أحمد القبانجي
- نشوئها مكة
- أهل الكهف حقيقة قصّة
- أصل كلمة الإسراء
- سر الحروف التى فى أوائل السور القرآنية
- أسطورة الخلق وقصة التكوين
- وثنية الكعبة
- التقاليد القديمة الخاصة
- الجنه حلم صحراوي
- أسطورة الطوفان و النظرية العلمية الاقوى
- جهنم
- الفرق بين الديانة الشيطانية و عبادة الشيطان
- اصحاب الأخدود وأصحاب الفيل
- الأجنة الرد على دعاة أعجاز القرآن


المزيد.....




- اليوم في مقر “التجمع” : الأمانة العامة تجتمع برئاسة سيد عبدا ...
- تقرير رسمي : “الإخوان” ترمي بأفرادها في الهلاك ثم تتنصل منهم ...
- ملحدون في الأردن... من التدين الظاهري إلى الشك
- “الإفتاء” تحدد شرطا يجعل “التاتو” حلالا
- الفاتيكان يدعو الحكومة الإيطالية لتحكيم صناديق الاقتراع
- نقاش بين إعلامي سعودي وغادة عويس حول -إسرائيلية المسيح-
- نقاش بين إعلامي سعودي وغادة عويس حول -إسرائيلية المسيح-.. وع ...
- دار الإفتاء المصرية تحدد شرطا وحيدا يجعل -التاتو- حلالا
- مرجع ديني عراقي يصدر فتوى بشأن وجود القوات الأمريكية ويأمر ب ...
- ترمب يقول إن اليهود الذين يدعمون الديمقراطيين -غير مخلصين-


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي المنصوري - عبادة الشيطان (الجزء الاول)