أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - ليسَ للحُبِّ فِطامٌ














المزيد.....

ليسَ للحُبِّ فِطامٌ


احمد الحمد المندلاوي
الحوار المتمدن-العدد: 4384 - 2014 / 3 / 5 - 09:31
المحور: الادب والفن
    


بسم الله الرحمن الرحيم
ليسَ للحُبِّ فِطامٌ


شعر/أحمد الحمد المندلاوي
إلى منْ في الفؤادِ لَهُ احْتِرامُ وحبٌّ لا يوازيــهِ الأنامُ
تَرانِي كلَّ آنٍ فِي اشتياقٍ فَهذا الحُبُّ ليسَ لَهُ فِطامُ
فأطربُهُ و يطربُني تباعـاً كِلا الطّرفَينِ حُبٌّ وانْسِجامُ
إذا ما قلْتَ عنْهُ هَوى جزافاً فَهذا الحُكْمُ قاطبــةً حَرامُ
هُوَ المَبنَى هُوَ المَعنَى تماماً و قبلَ تمامِــهِ اللّدنـيِّ تـامُ
هُوَ المَبنَى هُوَ المَعنَى تماماً هُوَ في الحربِ معناهُ السَّلامُ
هُوَ النُّورُ الذّي في الكونِ يسري وَفي الوجدانِ وانقطَعَ الكَلامُ
لَقَدْ هامَ الفؤادُ بِـهِ غَضيضاً بـَلْ الدُّنيا بأكمَلِها هيامُ
أراهُ بِـلا ارْتِباكٍ كلَّ حينٍ لَــهُ في كلِ جارحةٍ مقامُ
ويَسْرِي حبُّــهُْ فِـي كلِّ عرقٍ سَــرّياً مثلَما تَسْرِي المُدامُ
أراهُ بِلا ارْتِباكٍ كلَّ حينٍ لَــهُ في كلِ جارحةٍ مقامُ
شعر/أحمد الحمد المندلاوي
18/11/2010 - كربلاء





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,027,923
- تعريف حلبجة و لوحات الأنين..عن مركز مندلي/5
- تراتيل الصِّبا..
- يا واحة ليس لها حدُّ
- حلبجة و لوحات الأنين / القسم الأخير
- حلبجة و لوحات الأنين / القسم 7
- حلبجة و لوحات الأنين / القسم 6
- حلبجة و لوحات الأنين / القسم 5
- حلبجة و لوحات الأنين -- القسم 4
- حلبجة و لوحات الأنين / القسم 3
- حلبجة و لوحات الأنين / القسم 2
- حلبجة و لوحات الأنين / القسم 1
- و خلاهنَّ مصيبة.
- صغيرة..و رائعة
- باوه كورزين :أماكن من مندلي / 2
- في أروقة شفق..والثقافة الفيلية في بغداد
- الجنسية العراقية و الكورد الفيلية
- حمرين :أماكن من مندلي / 1
- الشاعر الكوردي لقمان حشمت و(الفم المملوء باللآلئ)
- حملَتْ شفاء..
- السيد حسن الطباطبائي :سيرة و ذكريات..


المزيد.....




- بنشعبون في الجزائر
- متحف -تريتياكوف- الروسي بصدد رقمنة تحفه الفنية بتبرعات خاصة ...
- رحيل المسرحي اللبناني زياد أبو عبسي عن 62 عاما
- يوتيوب.. 100 فيلم مجاني من إنتاج هوليوود
- وفاة المسرحي اللبناني زياد أبو عبسي
- -القصة القديمة-.. مسلسل ينقل تل أبيب إلى عمّان ويثير سخط الأ ...
- أميرة أردنية تتعلم اللغة التركية في عمان
- العثور على قطعة فنية ثمينة عمرها 1600 عام بعد 4 عقود على سرق ...
- ما تبعات حرب اليمن على التراث الثقافي؟
- الفنان بانكسي المعروف والمجهول


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحمد المندلاوي - ليسَ للحُبِّ فِطامٌ