أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد حسين علي المعاضيدي - دولة العدل وعدالة الدولة














المزيد.....

دولة العدل وعدالة الدولة


محمد حسين علي المعاضيدي

الحوار المتمدن-العدد: 1237 - 2005 / 6 / 23 - 12:18
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


أن فكرة الدولة ليست حالة نمو طبيعي نظري أو تنظيمي أبتكره الإنسان فحسب ، إنما هي في الحقيقة ابتكار متكامل قادت أليه عوامل اجتماعية متعددة اقتصادية وسياسية وثقافية، لعل أبرزها كان الشعور بالحاجة المشتركة الى التوحد والتنظيم داخل الوطن الواحد واللذين يؤطران العملية الاجتماعية ويواكبان التقدم والتطور الاجتماعي عموما والفكر بشكل خاص 0وتوفر هذا المعنى بشكله العام يدل على نضج الخصائص المشتركة للشعب في مختلف سياقاتها كالنظام القيمي والمعتقدات الروحية كذلك اللغة والبناء الأدبي مع ضرورات المصلحة المشتركة وتوجه الحركة 0 ولان الدولة اعلى اشكال التنظيم الاجتماعي فأن من اولويات اهتمامها المحافظة على استمرارية هذا النظام وأن يقترن وجودها بالعدل والمساواة والسعي لجعل الحياة عادلة في جميع المجالات وسن النظم والتشريعات بالشكل الذي يكفل استمرار الحياة الحرة الكريمة للجميع دون تمييز ونحن شعب بلد كانت فيه اولى الشرائع في تاريخ البشرية 0 أسوق هذه المقدمة وصدري ممتلئا بالفرحة والبشرى وأنا اشاهد بلدي العراق العظيم وشعبه الابي وهما ليسا ادنى فكرا وعملا من هذه القوانين يضع اولى خطواته على سلم النجاح بعد أن خرج من محنته سالما معافى وتهشمت امامه كل المحاولات والسيارات الزرقاوية الارهابية وتحطمت بوحدته وثقافته كل المشاريع والمؤامرات التي استهدفت أمنه وأستقراره 00 فلاحرب اهلية أو طائفية مثلما ارادها له اعداء الامن والسلام والاستقرار 00 وصحيح ان المناخ الامني في العراق متوتر وان الارهاب تحول فيه الى صور واشكال متعددة تحاول كلها النيل من وحدة واستقرار هذا البلد وشعبه الصابر .. الا ان الجانب الاخر من ضفتي هذا المجتمع تسير فيه الحياة سيرا طبيعيا موفقا لاتهمها النتائج المترتبة على الممارسات الارهابية الاجرامية فهاهو الدستور تكتب فقراته ايادي عراقية وهاهي الحكومة سائرة في طريقها المرسوم فهي تحارب الارهاب من جهة لغرض استقرار الوضع الامني وتحاول جاهدة تقديم كل مافي وسعها من اجل خدمة ابناء العراق وكسب الراي العام العالمي وتحويل كافة المسارات العالمية السياسية منها والاقتصادية لكي تصب في بناء العراق الجديد ..وها هو شعب العراق يلتف حول قيادته المنتخبة ويرص الصفوف للوقوف بوجه كل المحاولات التي تريد النيل منه .. وكلما حاولت الزمر الارهابية ان تضع عصاها في عجلة التقدم العراقي فانها ستنكسر لامحالة وسوف تدوس تلك العجلة على تلك الهامات العفنة وتستمر القافلة بالمسير الى بر الامان ولن يهمها نباح الكلاب .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,319,582
- قصيدة / اكبرت صبرك ياعراق
- ملامح انسانية الدستور
- التخلف السياسي .. آفة التقدم الاجتماعي
- الديمقراطية هدف ووسيلة
- الوطنية 00 والتوطين
- وسائل الاعلام ومؤسسات المجتمع المدني
- من سفر الطغاة
- الاعمال تقاس بنتائجها
- سلاما ياعراق
- مبادئ ومفاهيم في عمل منظمات المجتمع المدني


المزيد.....




- شرطي ينجو من حادثة اصطدام بشاحنة خارجة عن السيطرة
- هل ينهي التصعيد العسكري باليمن فرص الحل؟
- إيران تنتقد ماكرون بسبب "الخليج العربي الفارسي"
- إيران تنتقد ماكرون بسبب "الخليج العربي الفارسي"
- معلمون محتجون يغلقون مبنى التربية بعدن والوزير يصفهم بالجناح ...
- متظاهرو العراق: الخطاب الطائفي جريمة
- عراقيون يستأنفون التظاهر ضد مماطلة السلطات بتنفيذ الإصلاحات ...
- ملك الأردن: الأوروبيين مستعدون لمساعدة بلدنا والوقوف بقوة إل ...
- السعودية... أكبر زيادة في أعداد الاستثمارات الأجنبية خلال 10 ...
- مركز المصالحة: مقتل عشرة جنود من الجيش السوري خلال صد هجمات ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد حسين علي المعاضيدي - دولة العدل وعدالة الدولة