أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد محمد أبو طبر - لحظة وصال














المزيد.....

لحظة وصال


سعيد محمد أبو طبر

الحوار المتمدن-العدد: 4324 - 2014 / 1 / 2 - 15:41
المحور: الادب والفن
    


مشاعر يلفها الحب ويسكنها الصاعدون الى أعلى في سلم المقام مشاعر حارة ومالحة وشهية تنبعث من شفاه الألسن كالزهرة الفواحة كالعطر كالأغنيات كالعصافير الجميلة كنسمة هواء باردة محملة بالياسمين والعتيق.
متعالية عن كل شيء مستسلمة لنداء الحب
الحب في الاربعين احتدام النداءات في الجسد,ارتباك الروح,حبر اسود لما يخلفه من اثار الولع والاشتياق والألم,أرق ساذج من فرط المعاناة,ويستوي كيد النساء,الحب في الاربعين استغاثات كشعار اليونيسيف.في الاربعين يصبح الحب أكثر نضجا وبلاغة
العاشقين يحلمون بالقليل من المطر,وبالقليل من الهواء حاجة رئة واحده للتنفس,وبخبز ووسادة
هكذا هو الحب يأتي شفافا رقراقا كزمهرير وأهازيج الرحل في كبد الليل ,هو الحب قاتل وبريء,قوي وضعيف يأتي مسرعا ويذهب في البياض ويجهش المشاعر لا يختار أصحابه بدقة ولا بالكيفية الصحيحة يمتلك الروح ويسافر مع الارواح المتناثرة مع عبق الزهور وأريج الريحان
الحب كخريف أيلول يأتي مسرعا أصفر اللون لا يعرف الصيف وسوف يرحل ولكنه يبقى يتربع على عرش الذاكرة ويحتال على سطوة الأمل ويبزغ في الذاكرة كلما مر طيف الحبيب في الخيال.يعشش في دهاليز الذاكرة
ويحك أيها الحب"لو كنت رجلا لقتلتك وأعلنت حبي لبني البشر جمعاء رغما عنك.
في تشرين ,ألف منديل يلوح للذين افترسهم نهم الحب...والحب لا يودع أحدا,ولا ينتظر أحدا.
لا أحس بخفة الاشياء من حولي فكفاي باردة وهواجسي متضاربة واستنكر هذا التناقض في المشاعر في نفسي يراودني احساس غريب ومشاعر جياشة من نوع اخر لا علاقة لها بشيء إلا بالخيبة أحس كمن لدغني لدغة نخرة اللحم مني والعظام فبت كالسكارى من فرط الخيبات قلبي مشقق كطفل أسمر من شدة البرد ,يمر الحب في داخلة كنفثات ناي حزين لا يحس ولا يشعر به
لا أحبه ولا أكرهه "بين بين " تلك هي سيمفونية مشاعري له
ربما أخفق في مشاعري ,ربما يبيض القلب أكثر..ربما يأتي يوم وتتلبد تلك المشاعر وتغوص في الغمام,ربما تتحقق فينا معجزة تقلب الطاولة على رؤوسنا وتعيد جدولة الامور الى مسارها الصحيح,ربما يأتي يوم وأهبه ذلك الحب الندي النقي كمطر خفيف يملأ جرار الكوخ الخشبي الذي يجمعنا للأبدية معا
ذلك الحب الابدي الذي ينفذ الى أغوار الوجود ثم ينساب نسغا خفيفا في أغصان شجرة ليبعث الثمار والأزهار
ذلك الحب الذي يسربل القلب بالسلام,يقودنا الى نهج الجمال السامي
عليك السلام أيها الحب....ذلك الحب الذي لا ينام أبدااااااااا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,475,664





- المغرب تتحول عن التعريب وتعزز مكانة اللغة الفرنسية في المدار ...
- المغرب تتحول عن التعريب وتعزز مكانة اللغة الفرنسية في المدار ...
- هل يأتي جيل من العرب أسماؤهم بلا معنى؟
- صدر حديثا المجموعة القصصية «سارق الزكاة» لعلي عمر خالد
- النواب المغاربة يصوتون لصالح تعزيز اللغة الفرنسية في نظام ال ...
- النواب المغاربة يصوتون لصالح استخدام اللغة الفرنسية في التدر ...
- هل تريد تحسين لغتك الإنجليزية؟ إليك نصائح لتطوير مهارات الكت ...
- فيلم -الملك الأسد- يحقق 185 مليون دولار في أسبوع
- عالم مارفل السينمائي.. أفلام المرحلة الرابعة ومواعيد عرضها
- الفنان المصري فاروق الفيشاوي حالته حرجة


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد محمد أبو طبر - لحظة وصال