أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - وداد عبد الزهرة فاخر - - في فردوس الوطن - تأرخة وسرد نضالي














المزيد.....

- في فردوس الوطن - تأرخة وسرد نضالي


وداد عبد الزهرة فاخر

الحوار المتمدن-العدد: 4289 - 2013 / 11 / 28 - 21:28
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


للصديق العزيز الدكتور صادق اطيمش دائما جديده’ الذي يخرج علينا به ، والذي يتعلق دائما بوطن عزيز اسمه العراق أحبه وأحببناه جميعا وملئنا فضاءه حبا وتغريداً . والإصدار الجديد للعزيز الدكتور اطيمش يحمل في طياته سرد جميل لتاريخ نضالي أشبه بالسيرة الذاتية بدءاً من العهد الملكي ، وخاصة ما جرى من أحداث انتفاضة العام 1956 ، او ما اصطلح عليه من تسمية الحدث بـ " حرب السويس " ، وهي الحرب التي كانت نتيجة لتأميم الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر لشركة قناة السويس العائدة للاحتكارات الأجنبية آنذاك ، عندما امتنع البنك الدولي عن إقراض الحكومة المصرية لبناء السد العالي . ويسرد أحداثه التاريخية الوطنية من خلال الحديث عن سيرة رفاق زاملوه أو عايشهم طوال عمله النضالي داخل الوطن ، وحمل حبهم وحب وطنه في دواخله وهو خارج الوطن وبعيدا عن فضاءاتة الرحبة الجميلة بعد ان حملوه حب الحزب في دواخل قلبه وعقله .
وابتداء يسرد لنا الكاتب موجز جميل عن شهيد الصحافة العراقية ونقيبها السابق شهاب احمد التميمي ابن مدينته الشطرة ودوره الحيوي في تعلق الصبي ابن الثانية عشر بحب الوطن هو وزميله الشاعر الشعبي المعروف بعد ذلك زامل سعيد فتاح بحث وتشجيع من قبل الشهيد التميمي .
وهكذا ينخرط الكاتب ضمن جمهور الشباب الذين وقفوا مدافعين عن ثورة 14 تموز 1958 بعد انبثاقها ، كمدافع عن حقوق الفلاحين في مدينته الناصرية جنبا لجنب التميمي المناضل الخارج من سجون النظام الملكي .
ومن خلال سيرة رفيق اخر يسرد لنا الكاتب الدور النضالي للحزب الشيوعي العراقي والقوى الوطنية العراقية في حث الجماهير لاسناد الثورة المصرية ، وإشعال الشارع العراقي بالتظاهرات العارمة بوجه حكومة العهد الملكي ، بسبب العدوان الثلاثي على مصر، وما جرى فيها من أحداث نضالية عكست روح ووطنية الشعب العراقي ، ووقوفه بوجه المستعمرين آنذاك .
ويعيد لنا في فصل سابق أحداث اضرابات عمال النفط في البصرة بوجه الشركة البريطانية الاحتكارية التي استعانت بالحكومة وشرطتها ووزير داخليتها انذاك سعيد قزاز لوأد الإضراب ومطالب العمال التي تبناها الحزب ، وكسرالاضراب ، والذي لم يجد نفعا لقوة شكيمة العمال وجدارة الحزب الشيوعي الذي ساهم في دعم الاضراب وقيادتة .
وهكذا يسير بنا الدكتور صادق اطيمش مع التارخة النضالية لسير رفاق أعزاء ، ويختمها بالولوج بعد سقوط حكومة الشهيد الزعيم عبد الكريم قاسم في انقلاب البعث الأسود يوم 8 شباط 1963 في انتفاضة الشهيد حسن سريع ، اثر تصفية العديد من الشخصيات الشيوعية والوطنية وعلى رأسها قيادة الحزب الشيوعي ورفاقه الأبطال من عسكريين ومدنيين، وزج الآلاف من الشيوعيين والوطنيين في المعتقلات والسجون ، وكان الكاتب احد أولئك المناضلين الذين قاسوا الكثير من النظام الفاشي العفلقي العنصري ونابه الكثير داخل معتقلاتها وسجونها ومن ضمنها السجن المشهور " نكرة السلمان " . فقد انتفضت مجموعة من العسكريين وجلهم من ضباط الصف والجنود الأبطال بوجه النظام الفاشي بقيادة الشهيد الشيوعي حسن سريع ابن السماوة البطل ، ورغم فشل الانتفاضة واستشهاد القائمين عليها من ضباط صف وجنود إلا إنها سجلت في سفر النضال لمناضلين بسطاء استفزت مشاعرهم الوطنية ممارسات البعث الفاشية فانتفضوا بوجهها .
ويختم الكاتب الكتاب بسرد ما جرى للانتفاضة وإلقاء القبض على قادتها وعلى رأسهم الشهيد حسن سريع ، وصمودهم البطولي إثناء المحاكمات الجائرة حتى وقوفهم بشموخ وإباء في ساحة الإعدام .
ويضع الكاتب أسماء جللها النور والبهاء لنخبة من أبناء الشعب العراقي يقف على رأسهم نائب العريف الشهيد البطل حسن سريع والشهداء الأبطال " رأس العرفاء كاظم بندر والعريف كاظم فوزي والعريف رمضان ونائب العريف صباح ايليا .. الى آخر سلسلة ضباط الصف والجنود الأبطال " .
تحية للكاتب المبدع والصديق العزيز الدكتور صادق اطيمش ، وتحية لكل المناضلين العراقيين الشرفاء الذين سجلوا أسمائهم في سجل الخلود الأحياء منهم ، والشهداء الأبطال .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,426,949
- هل إرهاب منطقة الشرق الأوسط طائفي أم إرهاب مبرمج؟ 2 – 3
- بين حقد أهل السنة من السلفية والوهابية على البشرية وحماية دم ...
- هل إرهاب منطقة الشرق الأوسط طائفي أم إرهاب مبرمج؟ 1 – 3
- - هذا أوان الشد فاشتدي زيم -**
- الحكومة الديموخرافية في الجمهورية العراقية / المساومات السيا ...
- نزعة الشر المتأصلة في النفوس تأبى قبول الآخر إلا تحت هيمنتها
- حكاية - عرعور فيينا - الذي اصبح صحفيا باسم - سالم السلامي -
- مسعود برزاني يرقص على صفيح ساخن


المزيد.....




- بالفيديو.. جبل جليدي ضخم ينهار فجأة أمام سائحين بألاسكا
- العثور على كاميرا غارقة التقطت آخر لحظات شاب توفي قبل عامين ...
- الحوثيون يعلنون استهداف منشآت نفطية شرق السعودية بـ10 طائرات ...
- جماعة الحوثي تهاجم منشآت نفطية في الشيبة بالسعودية بعشر طائ ...
- شاهد: مهرجان الفوانيس الصيني ينير سماء إيطاليا
- المكسيك ترحل أمريكيا "متطرفا" للاشتباه بدعوته للجه ...
- ما هي جزيرة غرينلاند التي يريد ترامب شراءها؟
- جماعة الحوثي تهاجم منشآت نفطية في الشيبة بالسعودية بعشر طائ ...
- المكسيك ترحل أمريكيا "متطرفا" للاشتباه بدعوته للجه ...
- بـ 10 طائرات مسيرة.. الحوثيون يشنون أكبر هجوم على منشآت نفطي ...


المزيد.....

- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن
- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - وداد عبد الزهرة فاخر - - في فردوس الوطن - تأرخة وسرد نضالي