أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعدون الركابي - مالذي سيحدث لو بعث الله غدآ محمدآ و عيسى الى الأرض؟














المزيد.....

مالذي سيحدث لو بعث الله غدآ محمدآ و عيسى الى الأرض؟


سعدون الركابي

الحوار المتمدن-العدد: 4207 - 2013 / 9 / 6 - 00:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مالذي سيحدث بين الناس, لو شاء الله عز و جل, و بعث بنبيه محمد ( صلى الله عليه و سلًم ), و نبيه عيسى الى الأرض.. سيفترقان في الأرض, كل منهما سيذهب حيث أتباعه.. فسيذهب محمد الى المسلمين.. إذ سيحتفل به الجميع قبل رؤيته.. ثم تتسابق الطوائف الأسلامية لدعوته.. و سينزل ضيفآ عند إحدى الطوائف الأسلامية.. و سيتسابق حكمائها و خطبائها و علمائها من رجال الدين, سيتسابقون بشرح مذهبهم أمام الرسول, و سيحاولون إقناعه بأن مذهبهم هو المذهب الوحيد الذي يتًبع دين الأسلام الحق و سنة رسول الله. و إن المذاهب الأخرى قد إنحرفت عن دين الأسلام و سنة رسوله! و لكن رسول الله سيكتشف سريعآ, و هو أعلم الخلق بدينه و سنته, سيكتشف إن القوم يغالون في الأمر. و إنهم و إن كانوا مسلمين إلا إنهم ليسوا كما يدًعون, بل إن في مذهبهم الكثير من الشوائب التي ليست في دين الله الذي جاء هو رسولآ ليبلغه الى الناس جميعآ. و إن هناك الكثير من التحريف لسنته, و هو أعلم الناس بسنته.. و لكن أتباع هذا المذهب سيحاولون إستعمال وسائل الترغيب و الترهيب مع الرسول الكريم, للحصول على تزكيته لمذهبهم, و إلا فكيف سيكون موقفهم أمام مذاهب المسلمين الأخرى.. و لكن رسول الله, لن يتزحزح عن موقفه.. و سيترك هذه الطائفة, و يهاجر الى طائفة أخرى.. فتعلن عليه الطائفة الأولى الحرب, و تتهمه بشتى التهم.. و سيصدر رجال الدين فيها الفتاوى تلو الفتاوى لسفك دمه و دماء أتباع الطائفة التي إستضافته للتو.. و هكذا ستستغل الطائفة الثانية التي إلتجأ إليها الرسول الكريم, ستستغل الموقف. و سيحاول رجال الدين فيها شرح مذهبهم الى الرسول و محاولة إقناعه بأن يفتي بأن مذهب هذه الطائفة المسلمة هو المذهب الوحيد الذي يمثل دين الأسلام و سنة رسوله حق التمثيل و إن جميع المذاهب الأسلامية الأخرى قد إنحرفت عن الصراط المستقيم.. و سيحدث مع الرسول ما حدث له مع الطائفة الأولى.. و هكذا سيكون الحال مع جميع الطوائف الأسلامية التي سيزورها الرسول.. و سيرى كيف يحقد المسلمون بعضهم ضد بعض حقدآ لم يتصوره أبدآ أن يحصل في أمته.. و سيرى كيف يتآمر المسلمون بعضهم على بعض, و مع غير المسلمين. و كيف يسفك المسلمون دماء بعضهم البعض بكل وحشية و همجية.. و هو الرسول الكريم الذي حرٍم سفك دماء المسلمين بغير حق... و سيحزن الرسول لحال أمته هذه, حتى يصل به الأمر لدعوة ربه رب الخلق, بأن أتباعه جميعآ قد أصبحوا فرقآ متناحرة, يسفكون دماء بعضهم البعض بأسم الله و رسوله و كتاب الله المرسل. و يحرٍفون دين الله. و كل فئة من فئات المسلمين تستبيح حرمات الله, و تدًعي إنها لوحدها تمتلك الدين الحق, و تكفٍر الآخرين .. ثم يرفع يده الى الله داعيآ, بأن يهدي قومه الى الصراط المستقيم.. اللهم إني دعوتهم فلم يستجيبوا لدعوتي.. اللهم أغفر لي و لهم.. اللهم إني أريد لقاء وجهك الكريم.....
* * * * * * * *
و سيذهب نبي الله عيسى الى أتباعه.. فستستبشر الملايين بقدومه.. و سينطلق لزيارة أتباعه, كل طائفة و كل مذهب على حدة.. فسيستقبلونه و كل سيشرح مذهبه دون القول بأنه المذهب الوحيد الذي يمثٍل دين المسيحية حقآ, و تعاليم المسيح بحذافيرها, بل إن السيد المسيح سيسمع قومآ يعترفون بالذنوب و الأخطاء. و بأنهم بشر و ليسوا معصومين و إنهم يحاولون كما يحاول أي مسيحي في هذه الأرض, بتطبيق وصايا و تعاليم المسيح.. و إنهم يطلبون العفو و المغفرة من كلمة الله في الأرض السيد المسيح.. و سيدرك المسيح إن القوم قد أخطئوا و هم لا ينكرون ذلك, و لم يسمع أيآ منهم يدًعي الكمال, بل هم ينشدون ذلك بالدعاء.. و مما سيثلج صدر المسيح و يفرحه إن الجميع من أتباعه يحبون بعضهم البعض, و لا يدٍعي أي منهم إحتكاره للحقيقة و للدين.. و سيزور المسيح البلاد شرقآ و غربآ من الكاثوليك و من الأرثدوكس و من البروتستانت و من البنتيكوستال, و مئات الطوائف المسيحية.. فئة تستقبله و أخرى تودٍعه, بلا ضغينة و بلا كراهية.. ربما سيحزن المسيح كثيرآ بسبب الجشع و الظلم الذي يراه بين الناس, من أتباعه و من غير أتباعه, بسبب المال و حب التسلُط و الهيمنة... و سيدعو بين أتباعه ليل نهار, لإتباع تعاليمه السمحاء. و سيدعو الله لهم بالهداية و المغفرة.....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,659,815
- ما الذي سينتظر العراق, أذا لم يصحو العراقيون قبل فوات الآوان ...
- المجرمون من رجال الدين و حثالات الأعراب
- أنصر أخاك ظالمآ أو مظلومآ!
- القنبلة الموقوتة
- الدستور الذي كتبه الغزاة, القنبلة الموقوتة!
- القنبلة الموقوتة!


المزيد.....




- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا وقواعد مستقلة لإد ...
- فرنسيات هربن من مخيم للأكراد بسوريا ومخاوف من وقوعهن مجددا ف ...
- وعدهم بقطع أرض في الجنة.. حاخام يغري زعماء المعارضة الإسرائي ...
- وزير الخارجية الفرنسي في بغداد -قريبا- لمناقشة وضع -آلية- دو ...
- إنقاذ 67 صبيا ورجلا من -مدرسة إسلامية- في نيجيريا


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعدون الركابي - مالذي سيحدث لو بعث الله غدآ محمدآ و عيسى الى الأرض؟