أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حسي محيي الدين - سياسيون أم مأجورون ؟؟














المزيد.....

سياسيون أم مأجورون ؟؟


حسي محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 4173 - 2013 / 8 / 3 - 13:56
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الصديق العزيز رزكار عقراوي طرح موضوع مهم قبل فترة من الزمن وهو النضال بمقابل وهي كلمة دبلوماسية لمصطلح قديم طالما نعتتنا به الأنظمة الدكتاتورية وهي كلمة المأجورين والمترادفة مع كلمة العملاء . فكثيرا ما كان صدام حسين يصف معارضيه بالعملاء والمأجورين وكنت أشمئز من هذه العبارات الفجة التي لا أجد لها مصداقية على الأرض فنحن لم نناضل ضد النظام الدكتاتوري البائد مقابل أي شكل من أشكال المنفعة الشخصية إلا اللهم في إقامة نظام ديمقراطي تعددي يحمي مستقبل أطفالنا من أذى الدكتاتورية وحروبها المستمرة وسيطرة الحزب الواحد .وأتذكر جيدا يوم اعتقلت في الشعبة السياسية الثانية التي كان يديرها المجرم سعد الاعظمي ومن ثم رحلت الى مديرية المخابرات بعد أشهر من التعذيب الجسدي والنفسي بتهمة العمالة والتجسس للأجنبي . وفي دائرة المخابرات التي كان المجرم سعدون شاكر يديرها كانت تهمتي (( عميل مأجور )) علما بأني أحد متبرعي تنظيمي السياسي ولم أستلم طيلة حياتي قرشا واحدا من ذلك التنظيم . لقد وصلت حالتي النفسية إلى الحضيض جراء هذه التهمة التي حاول الجلادون ان يلصقوها في وانا حديث التجربة في الأساليب التي يمارسها المجرمون في تحطيم نفوس المعتقلين . هذا الاتهام وهذا الأسلوب من التعذيب المستمر جعلني اشك كثيرا في سلوكي الشخصي حتى اني كدت اصدق ذلك الاتهام لولا ان ضابطا سوريا كان معي في الغرفة حكيت له قصتي فبدأ يرمم من حالتي النفسية . ولسان حالي يقول كيف سيكون حال الأهل والأصدقاء عندما يعلمون ان ابنهم عميل مأجور ؟ لقد استفدت كثيرا من هذه التجربة حيث إني أعتقد بأن هنالك خيط رفيع يميز بين من هو مناضل حقيقي وبين من هو مأجور . وتدور الايام والسنين ويسقط النظام الدكتاتوري الفاشي الجاثم على صدور العراقيين على يد الجيش الأمريكي وبمساعدة المأجورين ؟؟ أو القوى السياسية المعارضة للنظام وأصبح هم المسئولين الجدد هو شراء ذمم المناضلين وتحويلهم الى مأجورين يدافعون عن النظام الجديد وما افرزه الاحتلال ويكافئ كل من ادعى بانه ضحية من ضحايا النظام ومعظم من استفاد من هذه المكافئات هم بعيدين كل البعد عن المناضلين الحقيقيين الذين عانوا من السجون والتعذيب والغربة , انا اعتقد بأن المناضل الحقيقي يأبى أن يبيع نضاله بثمن مهما كان قدره ويرفض ان يكون مأجورا على نضاله ولو بعد حين وليعلم كل من استفاد من نضاله السابق ضد الدكتاتوريه انه اخطأ بذلك وان حزبه الذي زين له تلك الخطيئة هو من يتحمل مسؤولية هذا الخطأ الفادح . وأما من كان نضاله نضالا حقيقيا فأقول له شكرا لك ولمبادئك السامية وتذكر دائما ان كثيرا من المناضلين والمناضلات والملاحقين والملاحقات لم يعترف بهم احد ومن العجائب ان يحصل اللصوص والمحتالين على امتيازات ومنافع لا يحلمون بها ولا يستحقونها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,672,631





- وفد من الحراك الشعبي للإنقاذ يزور خيمة العسكريين المتقاعدين ...
- جلسة حوارية مع الأسيرة المحررة الرفيقة المناضلة سهى بشارة
- مسيرة شموع في صريفا تحية لشهداء مواجهات عدوان تموز
- اعتصام أمام ساحة الشهداء اليوم
- بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني حول الإتفاق ال ...
- سلامة يطمئن المواطنين: يمكن استبدال العملة المختومة بعلم فل ...
- مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في جلسة مناقشة موازنة 2019
- -الشيوعي السوداني- يحدد موقفه من الاتفاقية بين المجلس العسك ...
- بالصور ..في حلقة نقاشية نظمها إتحاد شباب حزب التجمع حول التع ...
- اقــــرأ: تزوجت شيوعياً


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حسي محيي الدين - سياسيون أم مأجورون ؟؟