أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طلال قاسم - صراخنا وصلواتنا دليل شعورنا بالعزلة














المزيد.....

صراخنا وصلواتنا دليل شعورنا بالعزلة


طلال قاسم

الحوار المتمدن-العدد: 4165 - 2013 / 7 / 26 - 19:13
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


رغم كل هذه الأزمنة من الضجيج الإنساني على هذا الكوكب, إلا أننا نعيش في حقيقة الأمر صمتاً موحشاً.. صمتاً يجعلني أتساءل هل ترى سيأتي يوماً ما يكون لكل ضجيجنا هذا أي صدى.. أي صدى يبشر بوجودنا أو حتى يوحي به؟!..
منذ وجدنا على هذا الكوكب، ونحن نصرخ بكل ما نستطيع وبكل ما نملك, نصرخ بخطاباتنا وكلامياتنا وأديباتنا ورموزنا واعتقاداتنا, ورغباتنا المشنوقة بدواخلنا المعقدة, نصرخ بكل حبالنا الصوتية والغريزية, بكل أفكارنا وعلومنا وصراعاتنا, لم نتوقف يوماً عن الصراخ في وجه الوجود, معتقدين اننا بذلك نعبر عن وجودنا, عن رغبتنا في إعلان انفسنا, عن استماتتنا في الحياة ورغبتنا في أثبات وجودنا عليها, منذ وجدنا ونحن لا نتوقف عن المحاولة بكل أنواع الصراخ والوسائل, حتى بتلك الطرق القبيحة والهمجية والمتناقضة, اننا حتى تعمدنا على أن نتناقض كما يتناقض الأطفال الراغبين بجلب الاهتمام إليهم والى وجودهم, طمعاً منا في تجاوز كل جدار صامت على هذه الحياة, لكننا في اللحظة التي نفعل ونصرخ بكل ذلك فنحن لا نعبر إلا عن مدى وحدتنا, عن مدى ذلك الصمت الذي يبتلعنا, ذلك الصمت الذي يتسع كل شيء..
انه حتى صلواتنا لهي أكبر دليل على شعورنا بالعزلة عن كل ما هو خارج هذا الكون، وداخل نفوسنا التواقة إلى أن تسمع، إلى أن ترى، أن يعيرها شيئاً ما اهتماماً ما يبشرها ويوحي لها بأنها لم تكن يوماً بذلك القدر من الوحدة والانعزال الموحش الذي ارغمها من أعماق سيكولوجيتها على اختلاق كل هذه المعتقدات الضاجة غالباً بكل فوضى.
منذ بلغنا الفضاء وتمردنا قليلاً على قانون الجاذبية, وتجاوزنا ذلك الجدار الأول الذي كان أحد جدران حياتنا العازل للصوت, منذ أن اقتربنا من نقطة تسمح لنا برؤية النجوم، واتساع الفضاء, وضآلة كوكبنا, ذلك الكوكب الذي اعلنا ورفعنا مآذننا وقرعنا أجراس صراخنا لكل مجهول, ذلك الكوكب الذي لم نتوقف فيه عن اختلاق كل ضجيج بدا أنه قد يصل حتى إلى مسامع الآلهة ذاتها. منذ أن بلغنا كل ذلك, تغيرت نظرتنا للحياة, وبدأ الكثير من البشر يدركون أن أصواتنا لا تسمع، ولم تكن يوماً مسموعة, أنه من هناك, من الفضاء, من حيث يُرى كوكبنا كنقطةٌ شاحبة الوجود, لا يسمع إلا الصمت, والصمت الموحش, الذي ينسف كل مزاعمنا الصوتية عبر كل تاريخنا البشري الذي اعتقدنا بجدواه, وبجدوى صراخنا فيه..
لذلك ربما علينا أن نتوقف عن ممارسة هذا الدور الصارخ بكل هذه الطرق الفوضوية والوحشية أيضاً، لنحاول البحث عن انفسنا وعن من يسمع أصواتنا ويكون صداً لها، هنا على هذا الكوكب الذي لا نعرف غيره في الوقت الحالي، علينا أن نرفع صوت السلام، صوت السكون بدواخلنا، وان نتوقف عن إعلان انفسنا بتلك القوة التي ننفي فيها وجود كل آخر دوننا، بل وننفي فيه وجودنا نحن أيضاً، علينا أن نستمع إلى أصواتنا التي تنبعث من هذه الأرض بكل ما عليها من آخرين، لا تلك الأصوات التي نحاول إرسالها إلى السماء، والى كل غيب، الى خارجنا، بكل طرقنا ومزاعمنا العدوانية أو الفوضوية، التي لم تجلب لنا سوى الصراع ومزيداً من الوحشة والوحدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,879,913
- السوبر منتظر وسيكولوجيا القهر


المزيد.....




- سلطات كردستان العراق توقف المشتبه به الرئيسي في اغتيال نائب ...
- طهران: ناقلة النفط البريطانية خالفت قوانين الملاحة
- شاهد: إنقاذ طفلة في الصين بقيت معلقة في الهواء بين قضبان ناف ...
- شاهد: دمار كبير خلفه انفجار في مصنع غاز بالصين راح ضحيته 10 ...
- فيديو: ماذا حدث في الرحلة رقم "رو1010" للخطوط الرو ...
- بعد الانتصار الجزائري.. عودة المقارنة بين محرز وصلاح
- شاهد: إنقاذ طفلة في الصين بقيت معلقة في الهواء بين قضبان ناف ...
- شاهد: دمار كبير خلفه انفجار في مصنع غاز بالصين راح ضحيته 10 ...
- فيديو: ماذا حدث في الرحلة رقم "رو1010" للخطوط الرو ...
- الحرس الثوري: ناقلة النفط البريطانية المحتجزة كانت بحماية سف ...


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طلال قاسم - صراخنا وصلواتنا دليل شعورنا بالعزلة