أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نسرين البخشونجى - أفلا تعقلون














المزيد.....

أفلا تعقلون


نسرين البخشونجى
الحوار المتمدن-العدد: 4125 - 2013 / 6 / 16 - 01:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ أعلن عدد من الدعاة ضرورة الجهاد في سوريا خاصة بعد خطبة الشيخ محمد العريفي الذى جاء من السعودية ليخطب في مصر عن الأزمة السورية يكاد رأسي ينفجر. فهو نفس اليوم " الجمعة الماضية" الذى نظمت القوى الإسلامية المصرية مليونيه لنصرة سوريا, هم أنفسهم من نظموا مليونيه لنصرة القدس و رددوا خلال الخطبة شعار " على القدس رايحين شهداء بالملايين" و لم يفعلوا. لكنى لا أحب التنظير والمراوغة, من منكم سمع أن أحد هؤلاء الدعاة ذهب فعلاً لسوريا أو فلسطين أو بورما؟ أمثالهم يفتون الفتوى, يشعلون بها القلوب و النفوس ثم يذهبوا لبيوتهم ليأكلوا ما لذ و طاب, يجلسون في غرف مكيفة على أثاث غال.
يقول "دعاة الفتنة" أن الأزمة السورية سببها طائفي و أن الشيعة يريدون محو الهوية السنية من خارطة الشام. أنا مع هذا الرأي و لا أنكر كرهي لكل طائفي متطرف , لكنى غضبت حين تصرف حسن نصر الله بنفس المنطق, و غضبتم انتم و سميتم حزبه "حزب الشيطان". وغضبنا من إيران التي تلعب لعبة قذرة في المنطقة العربية لأنها تساعد بشار. أتذكرون؟
طيب, ما الحل إذاً؟
هل يعلن أهل السنة الحرب على أتباع الطائفة الشيعية و نبدأ في القتال؟ نبلع الطعم الذى رمته لنا "أمريكا و إسرائيل" و نبدأ في التناحر فيما بيننا و ننسى أننا جميعا مسلمون و أننا أبناء وطن واحد؟ ننسى عروبتنا؟ أمريكا التي ستوفر السلاح كي تكتمل الجريمة و تتحول سوريا لعراق جديدة بيد عربية, ماما أمريكا لئيمة و خبيثة. حينها لن تنزلق سوريا الشقيقة وحدها في بئر الطائفية, بل سندخله جميعا دولة تلو أخرى و ننسى أن إسرائيل تستبيح المقدسات في القدس.
الحل هو رحيل الأسد, ثم انتخابات رئاسية نزيهة, ثم عمل لإعادة بناء وطن أستهلكه صاحب نزعة دموية.
لن تفلح أمة تتناحر فيما بينها لأسباب طائفية, تكاتفوا, توحدوا.
في النهاية سأذكركم بقول الله تعالى " تَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ-;- أَفَلَا تَعْقِلُونَ". ربما تفهمون أن بعض "الدعاة" هم سلاح العدو الذى سيحيل أرض العروبة إلى جحيم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,818,496,130
- فعل فاضح
- الجبتانا..أسفار حياة
- عودة محاكم التفتيش


المزيد.....




- ماكرون يوبخ صبيا سأله ـ-كيف الحال مانو؟-
- هل تحمل إيران مفتاح لغز جريمة الاغتيال الغامضة في هولندا؟
- المصريون والروس يقرون: محمد صلاح هو كلمة السر في مواجهة اليو ...
- قاض يلغي جلسة في قضية ممثلة إباحية ضد ترامب
- كوبر يكشف عن أقوى أسلحته في مبارته مع روسيا
- النمر خان ينضم إلى قائمة الحيوانات التي تتنبأ بالفائز بمبارا ...
- القوات الحكومية تعلن تحرير مطار الحديدة بشكل كامل
- الوزير الإسرائيلي الجاسوس.. هل حصلت إيران على -كنز-؟
- المالكي: القانون يعمل على تشكيل تحالف لتشكيل حكومة الاغلبي ...
- -النصر- يكشف موعد انطلاق اجتماع العبادي بالقوى السياسية


المزيد.....

- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نسرين البخشونجى - أفلا تعقلون