أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - فصيل الطلبة القاعديين - بيان -اليوم الاممي للطبقة العاملة- يا عمال العالم اتحدوا















المزيد.....

بيان -اليوم الاممي للطبقة العاملة- يا عمال العالم اتحدوا


فصيل الطلبة القاعديين

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 21:23
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

بيان
"اليوم الاممي للطبقة العاملة"
يا عمال العالم اتحدوا

على اثر اشتداد الصراع بين الراسمال و العمل الماجور , ينقسم المجتمع الى طبقتين متصارعتين , حياة احداهما هي مقبرة للثانية . فالاولى تمثلها حفنة من الطغاة الجاثمين على صدور شعبنا المقهور , يسيطرون على وسائل الانتاج و كل الثروات و الخيرات التي تزخر بها بلادنا . و الثانية تقاوم من اجل الحرية و السلام و العيش الكريم و التي تمثلها الملايين ممن يبيعون قوة عملهم حسرا , و ينتجون كل الثروات , مع ذلك يعيشون حياة القهر و الحرمان و الذل و المهانة . لاسيما في خضم الازمة الاقتصادية الخانقة التي تلازم النمط الانتاج الراسمالي , و التي تحاول ان تصرفها على عاتق جماهير شعبنا . الذي يعبر بين الفينة و الاخرى عن رفضه للواقع الطبقي الذي يعيشه ( انتفاضة 58 , 59 , 81 , 84 …) , خصوصا في هذا اليوم المجيد " فاتح ماي " الذي هو العيد الاممي للطبقة العاملة , يوم الطبقة الاجتماعية الوحيدة التي بامكانها انقاذ البشرية من براثين العمل الماجور , و بناء مجتمع حر و انساني .

يحل علينا هذا اليوم , و الطبقة العاملة في جميع انحاء العالم و خصوصا بوطننا الجريح , تجد نفسها في وضع متازم من عملية الصراع , و مهددة في قوتها اليومي و المعيشي و الصحي … مطموسة في ارثها النضالي بوصية من الامبريالية المتعطشة للارباح و بايدي خادمها المطيع , المتمثل في النظام القائم بالمغرب ذو الطبيعة المعهودة اللاوطنية اللاديمقراطية و اللاشعبية , المتنكر تحت شعارات زائفة من قبيل ( الانصاف و المصالحة , الدستور الجديد , طي صفحة الماضي , الانتقال الديمقراطي …) . ان هذا اليوم العظيم راجع الى الى سنة 1886 بمدينة شيكاغو بالولايات المتحدة الامريكية , التي احتج بشوارعها ازيد من 90000 عامل و عاملة من اجل تخفيض يوم العمل الى ثماني ساعات , و الاستفادة من الخدمات الصحية … مما رافقها شلل تام بكل مرافق الحياة بالمدينة . و كان الرد قمعي و دموي من طرف التحالف الطبقي المسيطر و اطلاق الرصاص الحي على المظاهرين العزل , مما اسفر عن ذلك عشراة الشهداء و مئات الجرحى و المعتقلين . حيث ستبقى هذه المجزرة راسخة في اذهان الجماهير الكادحة عامة و الطبقة العاملة خاصة . و الى يومنا هذا لازالت البروليتاريا تتعرض للتسريحات التعسفية و تجميد الاجور , نظرا لاحتدام الصراع بينها و بين البرجوازية المالكة لوسائل الانتاج .

ان الامبريالية و اعوانها في سعيهم المحكوم بالفشل من اجل اجهاض نضالات الطبقة العاملة , و تمويه الصراع و تسخير اذيالها من ( احزاب سياسية و نقابات بيرقراطية …) قد سقطت الاقنعة على وجوهها و كشفت عوراتهم , و اثبتت تاريخيا ان الكهنوت العبودي و الاقطاعي و الراسمالي قد ولدوا و تولدوا على مر التاريخ من نطفة واحدة هي الجري وراء المصالح الطبقية و الملكية الخاصة لوسائل الانتاج , الذي لايعرف ان يلد سوى الجوع و الدمار.


ان المهمة المركزية و العاجلة الملقاة على عاتق الماركسيين اللينينيين بوطننا هي بناء الاداة السياسية للطبقة العاملة , المستقلة و المتناقضة ايديولوجيا و سياسيا مع التحالف الطبقي المسيطر , للاطاحة بالنظام الفاشي و انجاز الثورة الوطنية الديمقراطية الشعبية , و ذلك بالتحالف الموضوعي مع الفلاحين الفقراء و الفئات الشعبية الكادحة و المسحوقة , و القضاء على السيطرة الامبريالة في وطننا . فهو الضمان الوحيد من اجل سلطة وطنية ديمقراطية شعبية , تسود فيه الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية , و السير قدما نحو بناء الاشتراكية و القضاء على استغلال الانسان لاخيه الانسان .

" في كل مكان كانت الثورة من صنع البروليتاريا "

اذن فمن موقعنا كفصيل الطلبة القاعديين متبنين الخط الإديولوجي و السياسي السليم لمنظمة إلى الأمام الماركسية اللينينية من داخل الجامعة المغربية وايضا سيرا على خطى شهداء الشعب المغربي البطل ( عبد اللطيف زروال، سعيدة المنبهي، مصطفى بلهواري، مولاي بوبكر الدريدي، أمين التهاني، كمال الحساني...) نعلن للرأي العام الوطني و الدولي:

- تهنئتنا و تضامننا مع الطبقة العاملة في يومها الأممي.
- تنديدنا بالهجومات المتتالية على نضالات الجماهير الشعبية في وطننا الجريح وضمنها نضالات الطبقة العاملة.
- تنديدنا بكل المؤامرات الظلامية، الرجعية، والشوفينية التي تحاك ضد الإتحاد الوطني لطلبة المغرب.
- تضامننا المبدئي و اللامشروط و الميداني مع نضالات الطبقة العاملة.
- تشبثنا بالماركسية اللينينية التحليل و الإجابة العلمية على التناقضات القائمة في عصر الامبريالية أعلى مراحل تطور الراسمالية.
- تشبثنا بالتصور السياسي لفصيل الطلبة القاعديين، الإجابة العلمية لمعضلة الحركة الطلابية.

- تشبثنا بخيار النضال الجماهيري الواعي و المنظم السبيل الوحيد من أجل توحيد نضالات الحركة الطلابية والمساهمة في تجذير الوعي الطبقي في صفوف الجماهير الشعبية.

- تنديدنا وتصدينا لكل المؤامرات السرية و العلنية التي تحاك ضد فصيل الطلبة القاعديين.


عاشت الماركسية اللينينية ايديولوجية للطبقة العاملة
عاشت نضالات الطبقة العاملة من اجل تحررها
المجد و الخلود لشهداء شعبنا
عاش فصيل الطلبة القاعديين
عاش الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
جماهيري , ديمقراطي , تقدمي و مستقل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,365,062,467
- بيان وطني حول الوضع الراهن في مجال التعليم وهجوم النظام على ...
- بيان إلى الرأي العام الطلابي بمناسبة ذكرى استشهاد الرفيقة ال ...
- بيان إلى الرأي العام الوطني والطلابي بمناسبة الذكرى السابعة ...


المزيد.....




- نقابات السودان تؤيد المجلس العسكري وترفض دعوة -الحرية والتغي ...
- ثوار السودان يختبرون سلاح الإضراب ضد العسكر
- ترقب في الشارع السوداني قبيل إضراب المعارضة
- حزب الصادق المهدي يرفض دعوة الإضراب العام
- رد فعل مفاجئ من الصادق المهدي تجاه الإضراب العام في السودان ...
- السودان: حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي يعلن رفضه الإضراب ال ...
- بسبب منع الزيارات.. إضراب 50 معتقلا بسجن مصري
- حزب الأمة السوداني يعلن رفضه للإضراب العام: حريصون على استمر ...
- أكراد ينهون إضرابهم عن الطعام في تركيا تلبية لدعوة أوغلان
- أكراد ينهون إضرابهم عن الطعام في تركيا تلبية لدعوة أوغلان


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - فصيل الطلبة القاعديين - بيان -اليوم الاممي للطبقة العاملة- يا عمال العالم اتحدوا