أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي - تماضر جوهر - إلى متي صمت الحجاب؟














المزيد.....

إلى متي صمت الحجاب؟


تماضر جوهر
الحوار المتمدن-العدد: 1134 - 2005 / 3 / 11 - 11:52
المحور: ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي
    


تحية وألف تحية للمرأة العراقية التي وقفت في طوابير الأقتراع معرضة نفسها للموت وكان حضورها في نقاط أقتراع كثيرة أكبر عدداَ من الرجال. تلك المرأة التي طالما نعتوها بنقصان العقل والدين متناسين أنها أمهم التي تربيهم وزوجتهم التي يكنون إليها والأخت التي تربوا ولعبوا سوياً والحبيبة التي تشاطرهم همومهم وأفراحهم. تلك المرأة التي تنموا في غريزتها الحياة وتحتضن الأمال ولهذا أيقنت أن الحياة الحقيقية في الحرية وليس في القبوع في المنزل خوفاً من الموت.

تحية مماثلة لنساء جنوب السودان اللاتي تحملن الكثير من أجل الحرية، أسروا وأقتيدوا عبيداً للشمال، زوجات وبنات ، أغتصبوا وعذبوا وحملوا أسفاحاً وتعرضوا إلى تشويه لأعضائهن ولكن اليوم يعودون إلى الديار ليدفنوا فيها أنينهم ويركنوا رؤسهم على صدور محبيهم. والأن تضارعهم نساء دارفور الآلام من أجل نفس الهدف. هنيئاَ لكن جميعاَ بالحرية القريبه.

تحية إلى نساء الجزائر التي قدمن جميلة بو حريت ومازلن يقدمن تضحيات نساء القبائل من أجل حرية الكيان والتراث.

تحية إلى السيدة/ بهية الحريرى التي تخطت نكبتها وفجيعتها في فقدان شقيقها إلى ما هو أسمى وأعلي وهو الوطن وذهبت إلى البرلمان لإلقاء خطابها الشهير. وتحية للشعب اللبناني ككل الذى يقف وقفة واحدة.

تحية لنساء اليمن اللاتي أصدرن بيانهن بشأن مطالبهم للديمقراطية والتعددية الحزبية.

وتحية لإمرأه مصر السيدة/ نوال السعداوي التي عانت ومازالت تعاني من أجل أراءها الحرة التي تسعى من خلالها تحرير بنات جنسها والجنس الأخر من عبودية الكبت والأكاذيب. ومسكينه يا نوال، الصوت الصارخ في البرية، الذي لا يجد صدي من بنات جنسه لأنهن منهمكات في لبس الحجاب وتحضير المحشي للرجال ولكن حذاري والباذنجان لأنه مثير للغرائز ويجب على المرأة حماية نفسها من الفتن.

لقد أصبحت غريزة الحياه عند المرأة المصرية لا تتعدي الغريزة البيولوجية ولم تعد تري أبعد مما يسمح به لها الحجاب وأولي الآمر. وأصبحت المرأة المصرية بؤرة تخاريف وأوهام، مؤمنة أن كل ما فيها هو عورة.

أتذكر جدتي، رحمها اللة، وحكمتها المستمدة من التراث المصرى الملئ بالأمثال والتي بمقارنتها اليوم بسيدات تدعى جامعيات ترى مدى الفجيعة التي نعيشها.

في يوم المرأة العالمي آمل أن تنهض المرأة المصرية وتنفض غبار حجاب العقل وتأخذ مسئوليتها التاريخية التي ستحاسب عنها في كتب التاريخ.

تماضر جوهر
ماجستير في علوم التنمية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في اليوم العالمي للمرأه


المزيد.....




- شهادة حصرية: تجنيد المرتزقة الروس في سوريا -تجارة الحرب-
- مستشار سابق لحملة ترامب الانتخابية يقر بذنبه في الكذب والتوا ...
- الكلمات تعجز عن وصف معاناة الأطفال في سوريا
- بدء العد التنازلي للانتخابات البلدية في تونس
- التحقيق مع عمدة مدينة أمريكية أقامت علاقة جنسية مع حارسها ال ...
- الأجندة الإماراتية.. جيبوتي تتململ
- آلة الحرب تواصل الفتك بغوطة دمشق
- مجلس الأمن يخفق بتمرير مشروع هدنة بسوريا
- تفاصيل جديدة عن طرد الإمارات من جيبوتي
- 18 قتيلا بتفجيرين في عاصمة الصومال.. و-الشباب- تتبنى


المزيد.....

- المشاركة السياسية للمرأة في سورية / مية الرحبي
- الثورة الاشتراكية ونضـال تحرر النساء / الاممية الرابعة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي - تماضر جوهر - إلى متي صمت الحجاب؟