أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي - لجنة المرأة الأحوازية - الثامن من مارس يوم المرأة العالمي ودورنا في النضال














المزيد.....

الثامن من مارس يوم المرأة العالمي ودورنا في النضال


لجنة المرأة الأحوازية
الحوار المتمدن-العدد: 1132 - 2005 / 3 / 9 - 11:52
المحور: ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي
    


الثامن من مارس يوم المرأة العالمي ودورنا في النضال

تكريم يوم 8 مارس، يوم المرأة في العالم يبين إن المرأة في المجتمع البشري " الرجولي السلطة " تعاني من الكثير من الظلم والاضطهاد وعدم المساواة وان كانت قد حصلت على بعض من حقوقها في بعض المجتمعات المتطورة(اقتصاديا)، لكنها بقيت مقهورة ومسلوبة الحقوق تماما في المجتمعات المتخلفة إلى حد كبير..

تعاني المرأة في المجتمعات المتطورة من فقدانها الكرامة الإنسانية والنظر إليها كوسيلة للتسلية وإرضاء الشهوات وعدم تمكنها من الحصول على الحقوق المتساوية مع الرجل في كثير من المجالات وخاصة في مراكز اتخاذ القرار و إدارة المجتمعات وان كانت حسب قوانين الكثير من هذه البلدان حصلت على كامل حقوقها المتساوية مع الرجل، لكن تبقى النظرة إليها ونظرا لتسلط الرجال على دفة الحكم والإدارة، نظرة مختلفة، حيث لم تحصل إلا على اقل من 10% من مسؤوليات مراكز اتخاذ القرار في هذه البلدان..أما المرأة العاملة في هذه المجتمعات فأنها تعاني من الاضطهاد الطبقي الذي تعانيه الطبقة بشكل عام.

و في ما يسمى بالعالم الثالث والدول النامية فتتحمل المرأة معظم متاعب المجتمع والعائلة, علاوة على فقدان حقوقها، تعاني من الفقر والحرمان وما تتبعه من مآسي اجتماعية ومشاكل عائلية وزوجية.

وفي الأحواز تعاني المرأة الأمرين مثل ما تعاني مثيلاتها في العالم العربي والإسلامي بشكل عام، وفي ما يخص المرأة في الأحواز للعديد من إشكال الاضطهاد‘ تعاني المرأة بسب الاحتلال الإيراني و هو العامل الأساسي لكل ما يعانيه شعبنا من اضطهاد و حرمان. وكذالك بسبب التخلف الثقافي والاجتماعي المحدق و التشريعات والقوانين غير العادلة التي تعتبر جزء من ثوابت هذه المجتمعات من الجانب العقائدي، حيث تعدد الزوجات والحرمان من حق الأمومة عند الطلاق وعدم التساوي مع الرجل في الإرث وفي الشهادة(!2‍=1) وتشريعات أخرى غير قابلة لإعادة النظر من وجهة نظر ..مضاف إلى ذلك حرمانها من انتخاب العمل والعمل خارج البيت وتحملها الاضطهاد الاقتصادي والحرمان من ممتلكات البيت عند الطلاق و الضرب والإذلال والإهانة الدائمة..

ولا تقتصر معاناة المرأة الأحوازية على الزوج والمشرع، بل تعاني الحرمان من الأب والأخوة، حيث تحرم في اغلب الحالات حتى من انتخاب الشريك للحياة إرضاءاً للأب والأهل والعشيرة وإرضاءا لنفسها أيضا حيث إحساسها بضرورة الحفاظ على كرامة أهلها و إبعادهم من العار (حسب السنن المقبولة من قبل العامة والمرفوضة عصريا) وبضرورة الحفاظ على العفة وان فارقت الحياة دون زواج ، مسلمة لنهوة ابن عمها أو مربية لطفلها بعد وفات زوجها أو طلاقها وهي في عنفوان الشباب..! ويزيد عزائنا إن هذا لا يطبق على الرجال أطلاقا !

ولا يسعنا في هذه المناسبة العالمية إلا إن ندعو الأحوازيين و المثقفين منهم خاصة إن يقفوا مع المرأة في نضالها من اجل استعادة حقوقها وذلك بالقيام بتطبيق العدالة في عائلاتهم وبين ذويهم وأقاربهم وان يقفوا مع تحرير المرأة مما تعانيه في مجتمعنا الذي لازالت تتحكم إلى حد ما الأفكار القبلية فيه.

يا شبابنا الاحوازي الغيور, فلنهب جميعا لمحاربة سلبيات مجتمعنا ومقابلة حرمان المرأة التي بقيت أسيرة مجموعة من القوانين الظالمة كما إننا نذكر إن تحرير الأحواز من براثم الاحتلال الإيراني لا يتم دون مشاركة المراءاة وهي تمثل النصف الأقوى في المجتمع حيث بمشاركتها المباشرة و الغير مباشرة في النضال من خلال انضمامها لحركات التحرر الأحوازية من جانب و تشجيعها لذويها من أبناء و أشقاء و أزواج من جانب أخر تتحمل المرأة مسئولية تاريخية في عملية التحرر فـ لا يجوز إن تتحمل المراءاة الأحوازية كل هذه المسئولية دون حرية العمل و البيان و القرار. فـ بتحرير المرأة ومشاركتها في النضال يبدأ تحرير الأحواز حيث لا تطير الطيور بجناح واحد. كما إننا بهذه المناسبة ندعو المرأة الأحوازية الباسلة إلى تكثيف نشاطها السياسي و الثقافي و والمهني في كل مجالات الحياة و المشاركة في النضال من اجل حق تقرير المصير الأرض و الإنسان الأحوازيين و العدالة والديمقراطية.

لجنة المرأة الأحوازية

الجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي

7/3/2005
www.alahwaz.org





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- الولايات المتحدة تطلق قمرا اصطناعيا للتجسس
- ماي في بروكسل لتحريك مفاوضات -بريكست-
- وفد أمريكي لأنقرة لبحث أزمة التأشيرات
- الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ
- عسكري أمريكي قد ينال المؤبد لفراره من الخدمة في أفغانستان
- تونس.. ارتفاع حصيلة ضحايا اصطدام مركب مُهاجرين بزورق عسكري
- محلل أمريكي يؤكد تفوق وسائل الحرب الإلكترونية الروسية
- في لحظة إنسانية.. صحفي يخاطر بحياته لإنقاذ مصابين
- شركة -سوخوي- تسلم دفعة جديدة من قاذفاتها للقوة الفضائية الجو ...
- بيونغ يانغ: لا تفاوض على تفكيك ترسانتنا النووية في ظل -العدا ...


المزيد.....

- المشاركة السياسية للمرأة في سورية / مية الرحبي
- الثورة الاشتراكية ونضـال تحرر النساء / الاممية الرابعة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي - لجنة المرأة الأحوازية - الثامن من مارس يوم المرأة العالمي ودورنا في النضال