أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - مثنى حميد مجيد - الى علي الدباغ ـ الحقد على الشيوعية نهايته غير مشرفة لك














المزيد.....

الى علي الدباغ ـ الحقد على الشيوعية نهايته غير مشرفة لك


مثنى حميد مجيد

الحوار المتمدن-العدد: 1125 - 2005 / 3 / 2 - 10:34
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


في ندوة أجرتها قناة الديار ، كشف ، أو بالأحرى كشر علي الدباغ ، عن حقده الدفين على الشيوعية.ورغم ملامحه الأنيقة وروحه السمحة المفعمة بالديمقراطية والمحبة لم يستطع إخفاء هذا الحقد مع أنه أبدل كلمة الشيوعية بالاشتراكية ثم لبس صدام لباس الاشتراكية وهي محاولة رخيصة منه وغير لائقة برجل يمثل المرجعية يفترض به الصدق والصراحة وتجنب الغمز والمز .كان عليه أن يكون صادقآ ويقول ـ أنا حاقد على الشيوعية والاشتراكية بدلآ من تلبيس صدام لباسهما.ربما أن روحه السمحة الديمقراطية منعته من توجيه الإساءة والشتيمة المباشرة للشيوعيين العراقيين وجماهيرهم وتاريخهم وتضحياتهم .سأله مدير الندوة عن شكل الاقتصاد الذي سيتبناه الدستور فكشر عن أنيابه بابتسامة سمحة حلوة قائلآ ـ يا أخي شحصلنة من تلاثين سنة اشتراكية ثم أردف ناصحآ بضرورة الإستعانة بالدول التي تحررت حديثآ من الاشتراكية ، ولم يقل الشيوعية ، بخبراء باعتبار أن نظام صدام هو نظام شيوعي وهذا بيت القصيد ـ اياك أعني واسمعي ياجارة ، فقد أجاب بلسانين والحديث بلسانين كذب وغمز ولمز ، أليس كذلك ياجناب الدكتور ؟
وبما انني شيوعي سابق ذاق كل مباهج الأمن الصدامي الاشتراكي ، ولأنني أعيش في السويد ولي معرفة بمنجزات الإقصاد الحر في الدول التي تحررت من الاشتراكية فأنا أدعوك كعراقي الى تسجيل اسمي ضمن أسماء هؤلاء الخبراء.سوف أزودك وأزود خبراء كتابة الدستور بإحصائيات كاملة عن تجارة الدعارة والرقيق الأبيض المستورد من دول اوربا الشرقية المتحررة ، هذه التجارة التي هي من مكارم ومنجزات نظام عمنا جميعآ ومحررنا وأقصد به العم سام.وسوف ازودكم بإحصائيات ومعلومات ثمينة عن إنتشار الايدز والسل والفقر والمهانة الوطنية والإجتماعية في هذه البلدان مما يجعلني مستحقآ للراتب المجزي الذي ستمنحونه لي بالدولار.
انني لا أعرف إن كنت أنت الاخر قد استمتعت مثلي والاف العراقيين بمباهج وهدايا الأمن الاشتراكي الصدامي لكي لا أظلمك أم انك كنت في ايران خلال تلك السنوات العجاف أو في دولة اخرى ليكتسب وجهك كل هذه البشاشة الليبرالية ، في كل الأحوال عليك أن تحترم الناس في كلامك ولا تغمز أو تلمز فأنت وإن كبرتك ونفختك صناديق الإقراع التي أنت بها فرحان فهي نفسها قد تصغرك غدآ أو تعيدك الى حجمك الطبيعي الذي تستحقه.إقرأ التاريخ ياجناب الدكتور وتعلم ماذا حصد نوري السعيد وعفلق من حقدهم على الشيوعية، لم يحصدوا ولن يحصد غيرهم الا على الفشل ولعنة الشعب العراقي آلا يتناقض حقدك الدفين الذي صرحت به ضد الاشتراكية مع إنتمائك الاسلامي الشيعي أم انك ترى ان الامام علي عليه السلام نفسه من دعاة الإقتصاد الحر في تعاليمه.انك تدعو الى دولة خدمات لإلغاء الدكتاتورية أو الغول كما تقول ولكن ألا يؤدئ الإقتصاد الحر الى ظهور غولات عديدة وقطط سمان تأكل الصغير والكبير وتفتح البلد الى الشركات الأجنبية والنتيجة دكتاتورية رأسمالية مقنعة بالديمقراطية تبيع الوطن والقيم وتنشر الفساد والضياع والبغاء.هذه نصيحتي لك وهي نصيحة أخ لأخية خاصة وأنت في مستهل عملك السياسي.الحقد على الإشتراكية أو الشيوعية سيجلب لك حقد الناس اجلآ أم عاجلآ ويلوث تاريخك وينتهي بك نهاية مؤسية فاتعظ بالله واتعظ بالتاريخ وتجنب الإساءة والشتيمة ، وخاصة للشيوعيين ، فهم أقرب الناس الى قيم السماء إذ انها سوف تدخلك ماء اسنآ لن تستطيع أبدآ الخروج منه أو تنظيف روحك من اثاره ، ماء اسن وقذر لا أرغب لك ، مخلصآ ، أن تخطو فيه يادكتور. علمآ بأنني لست شيوعيآ بل أشتغل لحسابي الشخصي ، أي شيوعي قطاع خاص ، إن صح التعبير.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,735,904
- قصيدة ـ مهداة الى روح بشر الحافي ميتافيزيا فيزا لجواز كوني


المزيد.....




- بالصور.. القوات الأمريكية بقاعدة الأمير سلطان في السعودية
- طلب -راقصة- على الهواء بقناة المنار التابعة لحزب الله يثير ت ...
- -أنظمة دفاعية إسرائيلية لحماية سد النهضة-.. إسرائيل تعلق وسط ...
- مواجهات بين الأمن ومحتجين في لاباز احتجاجاً على نتائج الانتخ ...
- سجن خمسة قتلة محترفين استأجر كل منهم الآخر لتنفيذ عملية اغتي ...
- ما هو القاسم المشترك في الاحتجاجات حول العالم؟
- مظاهرات تشيلي: الرئيس بينيرا يعتذر عن -قصور الرؤية- ويطلب -ا ...
- مواجهات بين الأمن ومحتجين في لاباز احتجاجاً على نتائج الانتخ ...
- الأرصاد تحدد أماكن هطول الأمطار في مصر وموعد نهايتها
- بوتين يتفق مع أردوغان حول سوريا... مذكرة التفاهم


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي... وأزمة الهوية الايديولوجية..! مقاربة ... / فارس كمال نظمي
- التوتاليتاريا مرض الأحزاب العربية / محمد علي مقلد
- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - مثنى حميد مجيد - الى علي الدباغ ـ الحقد على الشيوعية نهايته غير مشرفة لك