أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيئة الشيوعيين السوريين - بيان انسحاب من هيئة التنسيق الوطنية














المزيد.....

بيان انسحاب من هيئة التنسيق الوطنية


هيئة الشيوعيين السوريين
الحوار المتمدن-العدد: 3854 - 2012 / 9 / 18 - 01:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ناقشت هيئة الشيوعيين السوريين العضو المؤسس لهيئة التنسيق الوطنية التوجهات السياسية والتنظيمية الاخيرة فيها ، التي بدأت منذ نداء روما - الذي نظم ندوتها ودعا اليها فريق من هيئة التنسيق لم يجرؤ على عرض مبرراتها السياسية وإعتمادها في المكتب التنفيذي ، هذا النداء الذي تناقض مع مجمل سياسة الهيئة ومع التزاماتها و تحالفاتها . ثم طرح مبادرتها المستعجلة من نفس الفريق المتفرد ، المبادرة التي كانت تتبطن التحضير لعملية التفاوض مع السلطة دون قيد او شرط ، ثم تبعتها الدعوة الى مؤتمر للمعارضة الداخلية لتقسم بذلك وبشكل نهائي المعارضة السورية بين معارضة الداخل ومعارضة الخارج . مضيفة بذلك التقسيم ، عوائق إضافية أمام الحراك الثوري الشعبي ومتطلباته ، مع عدم التأكيد على شروط إنجاح المؤتمر البسيطة والمتضمن بعضها في مبادرة الهيئة نفسها ، مثل وقف قصف المدن ، وإيقاف قتل المواطنين ، واطلاق سراح المعتقلين ...الخ من الامور التي تهيئ لإنعقاد مؤتمر ناجح ....بل إن الهيئه ستعقد المؤتمر والمدن السوريه تقصف والمجازر ترتكب وعمليات إعقال العشرات بل المئآت مستمرة على مدار الساعة .
ان مجمل السياسات التي توجت بالدعوى للمؤتمر ساهمت بشكل واع في تقسيم المعارضه ، وفي إضعاف المبادرات الدولية المختلفة التي تهدف لإنهاء معانات السوريين ، كما تؤشر لواقع الخضوع لشروط النظام ، مما سيزيد من عنفه وجبروته ومن قتل واعتقال وقصف للمدن .
وقد حاولنا مخلصين منذ صدور نداء روما ردع المجموعة الصغيرة التي تتحكم بعمل الهيئة ونهيها عن هذا التوجه ، كما أرسلنا عدة رسائل تحذر من مخاطر الانزلاق في هذا التوجه الخطير وتبعاته الضارة ...... إلا ان هذه المجموعة بدلا من أن تفتح حوارا معنا إتهمتنا بالباطل بشتى أنواع الإتهامات ، وما أنزل الله بها من سلطان ، على طريقة من ليس معنا فهو ضدنا ، كما كرست هذه المجموعة إستحوازها وإنفرادها بإبعاد كل مخالف لخطها الملتبس .
كما أبعدت هذه المجموعة أو إستقربت ووظفت بعض الممثلين عن الاحزاب بطريقة لم يسبقها اليها احد حتى الجبهة الوطنية التقدمية متعاونة ومقدمة لكل ما تتطلبه منها عناصر نافذة في السلطة ... ليس ذلك فقط بل مارست هيمنة لا حدود لها على حلفائها ايضا حيث أجبر تيار بناء الدولة على اعلان انسحابه من المؤتمر إحتراما لذاته و رفضا للممارسة ولشكل تعامل ممثلين الهيئة معها وهو الحليف في مشروع مؤتمر الداخل .
ان الحديث عن وجود مؤتمر للمعارضة الداخلية وآخر للمعارضة الخارجية ليست تقسيما للحركة الوطنية فقط بل بحقيقته مسار يلتقي مع خطط النظام لقمع الثورة .
فعوضاً عن تكثيف الجهود المختلفة لتحسين أداء الهيئة والسعي لزيادة نفوذها في الداخل وخصوصا في اوساط شباب الثورة ، راحت تنظم ندوات تخرج عن الإجماع الوطني كندوة روما كما وظفت المجموعة المهيمنة كل جهدها في النشاط دولي ، و اقامت افضل الصلات مع روسيا و الصين و ايران أصدقاء النظام ،ولم تستطع هذه الصلات الضغط على النظام للحد من العنف الذي ازداد بوتائر متسارعة مما زاد في نسبة القتل والدمار وزاد من عدد المهجرين في الداخل و الخارج هذه الزيادة تتحمل مسؤوليتها السلطه و حلفائها معا و أصدقاء حلفائها و نعني بهم المجموعة الصغيرة المهيمنة على هيئة التنسيق .
اننا لمتاكدين من ان مؤتمر الداخل لن يؤثر على نشاط قوى المعارضة وقواها المواجهة على الأرض السورية ، وبالمقابل أنه قد يعطي النظام غطاءاً جديدا ليزيد من قمعه وبطشه .
اننا ندعو كافة القوى المشاركة في المؤتمر الى اعادة النظر بمواقفها وبقرارها و دراسة نتائج مثل هكذا مؤتمر قبل المشاركة . كما ندعو مناضلي كافة الاحزاب الرئيسية في المعارضة لممارسة الضغط المسؤول من اجل ايقاف هذه المهزلة التي يتنافس عليها البعض في هيئة التنسيق مع تجمع الدكتور قدري جميل نائب رئيس مجلس الوزراء و حلفائه .
اما نحن سنبقى نناضل من اجل الوصول لحل مشرف يؤدي الى اسقاط النظام و بناء و طن ديمقراطي تعددي منسجمين مع الحراك الشعبي و متابعين سياستنا المقررة في وثائقنا و اوفياء لوثيقة التفاهمات السياسية ووثائق مؤتمر القاهرة .
لقد ادرنا حوارا واسعا داخل هيئة الشيوعيين السوريين كما اجرينا استفتاء شارك فيه العشرات من كوادرها ونشطائها وعليه فلقد تقرر: الانسحاب من هيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي الوطني
- المجد و الخلود لشهداء ثورتنا البواسل
- الحرية لمعتقلي الثورة في سجون النظام
- الشفاء العاجل لجرحانا
- العودة السريعة لمهجرينا الى بيوتهم ومدنهم وقراهم .
- النصر للثورة الديمقراطية
17/9/2012 سكرتاريا هيئة الشيوعيين السوريين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,047,960,772
- بيان استشهاد الرفيق فواز الحراكي
- نرفض زيادة الأسعار ونطالب بالحريات السياسية العامة


المزيد.....




- أهم بنود مشروع اتفاق بريكسيت بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ...
- الاتحاد الأوروبي سيعقد قمة استثنائية في 25 نوفمبر لتوقيع اتف ...
- مهاجرون من بينهم سودانيين يقولون إنهم يفضلون الموت على النزو ...
- بوتين يحذر أوروبا من مغبة إهمال مأساة سورية
- "سينيورا ترامب": مزارعة البطاطا الإسبانية تثير موج ...
- ترامب ينوي عقد قمة تاريخية ثانية مع كيم جونغ أون في 2019
- هيكلان عظميان لديناصورات العصر الجوراسي تباع في مزاد في باري ...
- "سينيورا ترامب": مزارعة البطاطا الإسبانية تثير موج ...
- ترامب ينوي عقد قمة تاريخية ثانية مع كيم جونغ أون في 2019
- الشهيد سعدون كلّل مسيرته النضالية بالخلود


المزيد.....

- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيئة الشيوعيين السوريين - بيان انسحاب من هيئة التنسيق الوطنية