أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هيثم الموسوي - كرش برلماني






















المزيد.....

كرش برلماني



هيثم الموسوي
الحوار المتمدن-العدد: 3788 - 2012 / 7 / 14 - 14:48
المحور: كتابات ساخرة
    


كرش برلماني/ هيثم الموسوي

تسمرت عيني على شاشة التلفاز حينما عرضت قناة الحرة عراق قبل ايام اجتماعا للجنة الاصلاح السياسي داخل التحالف الوطني حيث تلاشت كلمات مقدم النشرة الاخبارية عن مسامعي وانا ارى (كرش) خالد الاسدي مندلقا الى الامام رغم جهوده الواضحة في سحب عضلات بطنه المتضخمة لمنعها من النز بصورة تفضح صاحبها من تخرصات ألسن العراقيين المشهورة بالتهكم .
يتحدث مقربون من هذا الروزخون المزيف في كل شئ بانه من سياسيي الصدفة التي جلبته الى المشهد السياسي وهو في اقصى زوايا النكرة والهامشية , فقد غادر المذكور العراق مع من غادر بعد الانتفاضة الشعبانية عام 1991 متوجها الى السعودية اول مرة ثم انتقل الى ايران بعد ذلك ليدخل الحوزة العلمية في قم ليس طلبا للعلم وانما للراتب الشهري دون ان يكون له حضور او حظوة او حتى سابق معرفة , فاطلق اللحية رياءا وتقمص التدين زورا وتقرب من بعض الدعاة المقيمين هناك وخاصة من مناطق جنوب العراق لتتوثق عرى الصداقة معهم بما حقق له آجلا شأنا لم يرد على خاطره في يوم من الايام .
ويسهب من يعرف المذكور في احصاء مثالبه التي لا تعد ومنها قيامه وشخص آخر في قم بجمع مبالغ مالية من الناس بحجة تشغيلها لهم ومن ثم الاستحواذ عليها بالحيلة والتدليس , وتزويره بطاقات الاحوال المدنية للراغبين فيها مقابل مبالغ مالية , واستقر المذكور في لبنان ردحا من الزمن ممتهنا التزوير بشكل واسع ليجير اسمه ضمن من يتلقون مساعدات مالية من الامم المتحدة , ومشهور عنه قلة النظافة وقبح الهندام وانعدام الذمة .
وشاءت الصدفة ان يدخل الانتخابات فرع حزب الدعوة الاكثر تشددا وراديكالية وهو حزب الدعوة تنظيم العراق ضمن كتلة رئيس الوزراء نوري المالكي ليصل صاحب الكرش المندلق الى البرلمان بديلا عن خضير الخزاعي الذي اصبح نائبا ثالث لرئيس الجمهورية وقد تأهل المذكورين الذين لم يحصلوا على القاسم الانتخابي باصوات رئيس القائمة الذي كان مازال في قمة شعبيته بعد قضاءه على الارهاب والميليشيات التي عاثت بامن البلاد والعباد قبل الانتخابات السابقة .
الروزخون موضوع البحث من مواليد 1974 واسمه الكامل خالد عبيد جازع الاسدي قام بتزوير شهادة الاعدادية ليتأهل لهذا المنصب وعند تحريك هذا الملف استطاع وبمساعدة متنفذين ان يجلب صحة صدور للشهادة المذكورة صادرة من ايران ليغلق الموضوع . وتراه اغلب الاحيان وعندما تطفح مشكلة سياسية على الساحة العراقية لا هم له سوى التصريحات التلفازية المتكررة التي يظهر فيها بوجه عبوس ينم عن التقوى المزيفة والورع الكاذب والزهد الخداع اما اللجان التي يلجها فهي لاغراض تكميلية لكونه يمثل كتلة سياسية تدفع به الى المشاركة , وهو الان دلال معاملات ممتاز في هيئة الاستثمار لحل جميع مشاكل الشركات العاملة في العراق مقابل مبالغ مالية تتخم رصيده المندلق ككرشه في مصارف الداخل والخارج.
اقول اذا كان اصحاب السعادة والسيرة السيئة من اعضاء مجلس النواب على هذه الشاكلة من الماضي النتن والحاضر المتعفن فلا خير يرجى لهذا البلد .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,632,085,522





- تونس: مقتل ستة اشخاص بينهم خمس نساء في اقتحام منزل محاصر في ...
- مزوار يدعو للتنسيق الأمني بين المغرب و موريتانيا لمواجهة مخا ...
- وزيرة الثقافة تستقبل رئيس مجلس إدارة تمكين .. لبحث مشاريع ال ...
- الرباط تحتضن ثلاث تظاهرات سينمائية
- مؤسس «فيس بوك» يفاجئ الجمهور بجامعة «تسينجهوا» إجادة اللغة ا ...
- نجوم اعتزلوا التمثيل فجأة دون مقدمات.. قنبلة الموساد تنهي حي ...
- بالفيديو والصور.. «سور الأزبكية» خارج نطاق الرقابة.. أصحاب ا ...
- بالفيديو.. طفلان يرقصان على الموسيقى بشكل مضحك
- يسرا تعود للسينما بفيلمين جديدين
- 368 فيلما في الدورة الـ57 لمهرجان «دوك لايبزيج» للأفلام التس ...


المزيد.....

- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين
- كوميديا الوهراني في سرد الرسائل والمنامات / قصي طارق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هيثم الموسوي - كرش برلماني