أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمرالبوري - ( يامَن :تكون)





المزيد.....

( يامَن :تكون)


سمرالبوري

الحوار المتمدن-العدد: 3657 - 2012 / 3 / 4 - 00:18
المحور: الادب والفن
    


( يامَن :تكون)

حبيبي.....
وماذا بظنِك عمن تداولت أناملهُ زرع الشموخ والتداوي بين شتلات الورد والرياحين.....أكنتَ من هشاشة الأيام أن تعتقد بموت الياسمين.....أم تراكَ وخوفك يظنيني فاكون لاحول كما الخائفين.......لم نندس لهذه الليالي بطرا...ولم نكن يوما نصطبح بقيض الملاعين...دربَتنا السنين بأمل ننتزعه نتلّه من بين صبر وحَيفين...حيف التوجس يا أين الطريق ..وحيفا يسبينا مثل شوكة في العَين.....ألا يادروب الهوى التي تمشين مرحا بالعاشقين.....ألا يانهر وجدي ومَن غلغلكَ بالخافقيَن....أما وَسِعتَ ضمار الكون آلامي :بِكَ تستعين؟؟؟وأما خَبرتَها الأيام تتبعنا الوهج الرصين.....يالركني الأهيب.....أنا لم ألد يوما ولم أتفرقدُ في نجيب التفرد...ولم ولن يكون من بعدي متحدث عني...لأن ربُك بكل جدارة....أرقاك َ تضَمَنني كل مساماتي والشرايين....لتكون بكل الكون كُلّي....وبكُلُكَ الناطق إسمي وروحي وجسدي والعيون....ولم يكتفي بنطفة من معين الاولين والاخرين....إلا لتكونَ فقط ...كما أحبَبت وغروركَ المرض المتجذر بأوصال التقى أينَما وجهتُ وجهي...تَعنين

ماكانت الآلام ضيفا يومها
وأنا المماتِعُني أنيني فيك
ماكانت الأوطان تشتعل الوغى
وأنا الموَجد بالجمال يَفيك
أترى ليوم من لهاثٍ أغبر
هزّت مكامنه الزهور تَعيييك
ياورد بغداد الطفولة سرهُ
يلعب بحاضرها كما جُنحَيك
ويلم من أشلاء ربعهِ بإالاثر
مايجتمع غضب الحنين عَليك
ف يُقَيَّدُ الممنوح رتبته الهموم
وَيُجار بالوقف العنيد يَديك
ياملهم الدم الصفيّ عراقها
تَعِب الزمان وماتموت النار
ملحون راسكَ غائر بالطيب
من ال احرار المحبة دار
لو يبق فيك من الرحيق ب ضِلّها
من شمة المحبوب بضع مدار
ستكون انت وماسواك مديدها
فلتسكت الاسوار والخُمّار

سمرالجبوري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,697,395
- حيث اكون والشوق


المزيد.....




- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمرالبوري - ( يامَن :تكون)