أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - سوادي المحترم - إعلان غجر "كاولية " العراق !






















المزيد.....

إعلان غجر "كاولية " العراق !



سوادي المحترم
الحوار المتمدن-العدد: 247 - 2002 / 9 / 15 - 01:14
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


 

نحن غجر " كاولية " العراق نعلن لشعبنا العظيم في موسم الإعلانات والدساتير  المبارك هذا ، و بمصاحبة أنغام الربابة وإيقاعات الخشبة و الزنجاري ، إننا  أحق الناس طراً في إصدار  إعلان  يتضمن أهدافنا وأهم المحطات في تاريخ نضالاتنا وحقوقنا التاريخية على أرض وطننا العراق . فلقد ناضلنا نحن غجر العراق طوال قرون طويلة ،وأبا عن جد ، من أجل أن تكون :

1-            أسنان العراقيين  ذهبية .

2-            أعراسهم وحفلات طهورهم  بهيجة  و موسيقية .

3-            قراءة "التخت رمل " ومعرفة الحظ والبخت رياضة قومية .

4-            حبوب الفياجرا عملة وطنية .

   ولقد كان أبناء وبنات شعبنا الغجري طوال التاريخ عرضة للاضطهاد والعصر والقرص والحضن والبوس البلوشي وما الى ذلك من مظاهر التحرر واللبرالية  والحداثة والحملة الإيمانية . وإذا كانت بعض الفئات العراقية قد عانت من اضطهاد واستغلال فئات أخرى فلقد عانينا نحن " الكاولية " من اضطهاد واستغلال جميع فئات المجتمع  ،فلم نسلم من السادة الإقطاعيين ولا من فقراء الفلاحين ، ولا من  الشقندحية البرجوازيين ولا من السرسرية الكادحين . وحين اندلعت الحرب العراقية الإيرانية المعروفة باسم " قادسية كيسنجر بن أبي وقاص " تعرض شعبنا الى ابشع عملية تهجير وترحيل وتجميع في معسكرات الرقص والإبادة في حي الطرب في البصرة ،  وكان الضباط وقادة الفرق والجنود البسطاء يجبروننا على الرقص وغير ذلك في الخنادق على الخطوط الأمامية. ويتذكر الجميع أن رئيس أركان الجيش آنذاك وهو الرفيق ماهر عبد الرشيد قد أقدم على تأميم أجساد راقصاتنا وغلماننا واحتجز  الجميع في خيمته الخاصة والمزينة بشعار " أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة " ولم نطلع حتى برأس المال  !

واليوم وجماهير شعبنا في المعارضة تطلق  الإعلان تلو الإعلان ، وتتطلع الى يوم النصر العظيم  الذي وعدنا به الإمام  جورج بن جورج بوش الأب ، نعلن عن تأييدنا التام لتوجيه ضربة ماحقة وساحقة الى العراق بشرط عدم تدمير البينة التحتانية ، والقضاء على النظام قضاء مبرما  وعدم المساس بالمدنيين  الأبرياء لأن المساس بهم حرام !

  كما نعلن عن ترحيبنا بقوات التحرير الأمريكية وحلفائها ونتمنى لهم طيبة الإقامة على ضفاف الرافدين  الناشفين ولكننا نرفض احتلال بلادنا من قبل أي كان . ونتعهد أمام الله والأمة بأننا سنقوم بواجبات الضيافة والترحيب بالجنود والضباط الأمريكان مجانا ولوجه الوطن الغالي وبكل طيبة خاطر،  والجود من الموجود ، فإذا قصرنا بسبب قلة العدد فنرجو من أخوتنا في أحزاب المعارضة العراقية و بغض  النظر عن أفكارها ولون بشرة أجساد أعضائها  أن تزودنا ببعض المناضلين والمناضلات من  بين صفوفها حتى تنتهي الأزمة على خير ونصبح أمة ديموقراطية متقدمة بسرعة نحو الهاوية ، والى اللقاء في إعلان قادم .

 

القائمة الأولى للموقعين على الإعلان :

1- أبو شهاب افتح يا سمسم   ( عازف ربابة )

2- أيودي  المحترف              (عازف ناي )

3- حكيم  أبو الفايلات          (دمبكجي و طباكات )

4- مشعان خردة .               ( عازف خشبة في أقصى اليمين )

5- علاوي شرفرف               (عازف خشبة في الوسط  )

7- فخوري ليش بيش             (عازف خشبة في أقصى اليسار )

8- داود اللمبجي                  ( تربية كراجات   )

9- جسومي بسامير                 ( مسؤول المزة  )

10- جربوع  الجنابي                (مسؤول الميوه " الفاكهة

                                        وتلميع النجمة السداسية  )

 

 

11- غسان الدسم   ( مسؤول الكرزات الملكية )

12- نجمية البيضا        (تخصص هز رقبة )

13- وفيقة  سي، أن ، أن ( تخصص  هز كل شي )

14- شريدة تل أبيب   (الإمساك  بذيل القائمة والمفاتيح )

 

حرره  بسن القلم   يوم الرابع عشر من أيلول بين أطلال حي الطرب / مدينة البصرة قبل الخراب الرابع  السيد سوادي المحترم .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,523,885,669



- بيان الخمسة وثلاثين مثقفا عراقيا : الصمت على العدوان الأمريك ... / علاء اللامي
- الحرب على العراق عدوان على الإنسانية / مواطنون سويديون من أصول عراقية
- المنظمة العربية للعلوم والثقافة: 68 مليون أمّي في العالم الع ... / نبيل شرف الدين
- 500 كلمة لربيع العراق بيان مجموعة من المثقفين العراقيين / مجموعة من المثقفين العراقيين
- ديدن الجاهل!! / نوري المرادي
- المواطن ومحيطه في الدولة المستبدة / حسن الجنابي
- رسالة مفتوحة إلى حركة الديمقراطيين العراقيين حول ندائكم المو ... / سامان كريم
- كاريكاتير / بهاء الدين البخاري
- يا أدباء العالم . . . هل أنتم مع اميركا أو ضدها ? / سمير اليوسف
- هل هذا سؤال! / عزمي بشارة


المزيد.....

- حريق في خزان نفط ضخم يهدد بكارثة إنسانية وطبيعية بطرابلس الغ ...
- ليبيريا تغلق حدودها لمنع انتشار فيروس إيبولا
- سوريا.. استمرار الغارات في أول أيام العيد
- تظاهرة لمنظمات الجالية العراقية في مشيكان
- جيش الاحتلال يقتل جندياً حاولت المقاومة أسره بغزة
- العالم يحيي اليوم العالمي لمرضى الكبد
- أوكرانيا: استمرار الاشتباكات حول موقع سقوط الطائرة الماليزية ...
- بنعبد الله.. الرد على شباط (فيديو)
- توازن الرعب والقوة بين المقاومة وإسرائيل
- وزير السكنى يعترف: كان هناك تقصير حكومي غير مبرر بعد فاجعة ب ...


المزيد.....

- طريق اليسار العدد 27: شباط / فبراير/ 2011 / تجمع اليسار الماركسي في سورية
- دعوة صريحة من اجل غلاسنوست عراقي / سيار الجميل
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - سوادي المحترم - إعلان غجر "كاولية " العراق !